الآدابالحياة والمجتمعتعليمتقنية

أسرار نجاح التعليق الصوتي تعلمها




أسرار نجاح التعليق الصوتي

التعليق الصوتي لمن هو مهتم بهذه المهنة أو يرى في نفسه الكفاءة لأن يقوم بها ، أستطيع تعريفه بأنه مهارة أداء النص بالشكل الفني واللغة الصحيحة أياً كانت هذه اللغة .

أما بالنسبة للغة فلا يمكنني أن أساعد بها لأنها تدرّس في المدارس ، وتحتاج إلى وقت من أجل أن تكون قواعدها سليمة وهذا شيء لا تسامح فيه بالنسبة لهذه المهنة .

فلا أحد يمكن أن يشغّل معلقاً صوتياً لا يجيد اللغة ، وكل ما دون اللغة يمكن العمل عليه ويمكن تطويره .

نصائح أداء التعليق الصوتي

نصائح أداء التعليق الصوتي

الأداء هو مهارة ، فالتعليق ينقسم إلى أنواع  منه الدوبلاج . فإما أن يكون تعليقاً بشكل دوبلاج والذي هو رائج جداً .

لأن الأفلام الوثائقية بمعظمها تنتج في الغرب بلغة أخرى ويتم دبلجتها إلى لغتنا العربية عن طريق مقدم مذيع أو عدة مقدمين مذيعين ومذيعات .

وهذا يتطلب مهارات فصل الحواس ، بأن تسمع اللغة الأصلية وأداء المعلق الأصلي وأن تقول التعليق بلغتك الأم .

لكن المشكلة أنك إذا فهمت اللغة الأجنبية ولنقل الانجليزية ، فهذه اللغة بمصطلحاتها ومفرداتها تحتمل ثلاث كلمات في الثانية ، أما اللغة العربية فهي تحتمل فقط كلمتين .

وهنا نقع في مشكلة صريحة هي مشكلة الإعداد ، فكيف نضبط النص بحيث تكون كلمات اللغة العربية تقال في الزمن الذي تقال به الكلمات الانجليزية .

اتبع أسلوب المعلّق الأصلي

هذا النوع من الأداء يجب أن ينسجم مع الأداء لمعلق الإنجليزية ، أداء سريع فيه شيء من الحماس ، ويمكن للمتدرب بمهارة أن يقلّد المذيع في أماكن التوقف والانفعال حين ينفعل والصمت حين يصمت .

إذا كانت كلماتك أكثر من عدد كلماته ولا يمكن أن تنسجم في الزمن المحدد لهذه الجملة عليك أن تعدل من جملتك ، ولغتنا العربية قابلة لهذا بحيث تنقص من الكلمات ولا تغير المعنى .

وإلا فإنك ستقع في مسألة الركض ، وهنا المستمع سيلهث معك وستكون مملاً فيقلب المحطة ، إذ لا يريد أن يلهث بل يريد أن يكون مرتاحاً .

الدفء والابتعاد عن الخطابة

إذا أتينا إلى مسألة أن تكون دافئاً تذكّر دائماً أنك تتحدث إلى آخرين ، ومعنى أن تتحدث إلى آخرين لا يعني أن تفرض سلطتك عليهم بكلامك وصوتك .

أن تتحدث إلى آخرين يعني أن تكون مفهوماً ، لكن في نفس الوقت بما أننا لسنا مجبرين على سماعك فيجب أن تكون ودوداً ودافئاً .

الفيلم الوثائقي عادة ما يكون طويلاً ، بخلاف التقرير التلفزيوني والسنابات التي تعرض في السوشيال ميديا .

فكونه طويلاً يجب أن تتمتع بالمهارة والدفء بما يجعلني إذا كنت أفعل شيئاً آخر أن أتمكن من سماعك دون أن أنزعج ، ودون أن تفرض سلطة صوتك علي .

نحن تعودنا من خلال المدرسة والمسجد والكنيسة على أسلوب الخطابة ومن خلال نشرات الأخبار التقليدية ، لكن في عالم الميديا الجديد والوثائقي يجب أن تكون مقنعاً لا أن تكون سلطوياً ، كن دافئاً .

الوقف المعلّق والوقف التام

بالنسبة للنصيحة الثالثة فسرّ جمال الجملة هو انفصالها عن أختها ، وسر جمال الكلمة أيضاً هو انفصالها عن أختها .

وهنا أتحدث عن الوقف المعلّق والوقف التام ، والوقف المعلق هو الذي يوحي إليك أن هناك جملة أخرى ستتبع الجملة التي قلتها لتتمم المعنى .

أما الوقف التام فهو الذي يعطيك إيحاءاً أن هذه آخر جملة ستقال ، لكن الجمال والحرفة هنا بأن تجعل الصمت بين الكلمات .

فالكثير من مشاهير اليوتيوب يقصون الصمت فترى الكلام متتابعاً ، علماً بان جمال الكلمة بانفصالها .

والصمت كلمة وزمن الصمت هو زمن جميل . هو الذي يعطي للكلمات قيمتها ، والكلمة بدون صمت تكون ملتصقة بأخرى ولا تكون نافعة .

فلنتخيل كلمة مكتوبة على ورقة ، الصمت يجعلها ثلاثية الأبعاد نافرة ، وهنا أتحدث عن الصمت الوقف التام والوقف المعلّق .

لذلك ركزوا على هذه المسألة فهي سر خطير في جمال التعليق الصوتي .

افهم النص ودع الموسيقى تلهمك

الكلمة هي ريتم إيقاعي ، والأحرف مع بعضها هي عبارة عن إيقاع ، فيجب أن تستمد أنت من الموسيقى نوع الإيقاع الذي تقوله .

فيمكن للموسيقى أن تكون عاطفة وهنا يتحتم عليك أن تقول شيئاً ما بدفء وعاطفة ، وإن كانت موسيقى حماسية فتكون كذلك .

الكلمات هي إيقاع والموسيقى تساعدك ، فتظهر بالميكساج كأنها لوحة فنية كأنها شيء من مقطوعة أو أغنية دون المبالغة في وصفها بأغنية .

قد لا يكون هناك أيضاً موسيقى لأن النص هو عبارة عن كلمات ، النصيحة هنا افهم النص .

أعط الكلمة حقها ولا تبالغ

المشكلة في بعض المعلّقين أنهم عندما يقرأون النص يبالغون في أدائه ، أنت بالنهاية معلق ولست ممثلاً ولا مطرباً .

وهناك أنماط معروفة ، أنه عندما تقرأ نصاً دينياً تشعر بمبالغة في الخشوع وهذا ليس مطلوباً بل هي مبالغة ، والمبالغة ليست محبوبة إن لم أقل أنها مكروهة .

هناك من يقرأ نصاً عن الشعر فتراه يموت ، لكن في النهاية هي كلمات تريد أن توصلها . اشعر بها لكن كن معتدلاً بشعورك بها .

افهم النص و أوصل الفكرة منه ولا تبالغ ، بالنهاية هي كلمات تصطف وتؤدي معنى . وإذا أراد أن يشعر المتلقي بها فليشعر بها كما يشاء فأنت وسيط لإيصالها فلا تفرض أسلوبك على المتلقي .

هذه كانت النصائح الخمس الأولية بالنسبة للتعليق الصوتي .

المصادر

قناة Ahmad Fakhouri


جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

ماكتيوبس

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى