أفضل ساعات استجابة الدعاء

أفضل ساعات استجابة الدعاء
أفضل ساعات استجابة الدعاء

أفضل ساعات استجابة الدعاء

هناك ثلاث ساعات في اليوم هن أفضل ساعات استجابة الدعاء ، فما هن هذه الساعات الثلاث؟

أوقات إستجابة الدعاء حددها النبي صلى الله عليه وسلم ولا اجتهاد مع النص.

فنحن نُعمل عقولنا مع النص تفسيراً وتوضيحاً ولكن ليس إعمالاً وإنشاءاً لشيء جديد في دين الله سبحانه وتعالى.

فنحن لا نصدر أحكاماً ولكن تبنى الأحكام عن النصوص الشرعية ومن كتاب الله وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ما هي أوقات استجابة الدعاء

ما هي أوقات استجابة الدعاء

وهذا هو السؤال المهم، خلال أربع وعشرين ساعة أبواب السماء مفتّحة. وهذا الأمر الأساسي، فالمسافة بين السماء والأرض دعوة مستجابة.

سئل إبراهيم بن أدهم سؤالاً عجيباً قيل له: يا إمام لم لا يستجيب الله دعاءنا؟

قال: قرأتم القرآن ولم تعملوا بما فيه، قلتم نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم تعملوا بسنته.

قال الله لكم أن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدواً وأنتم واطأتموه على المعاصي، أحببتم الجنة ولم تعملوا من أجل دخولها.

خفتم من النار ولم تعملوا من أجل عدم دخولها، وإذا قمتم من نومكم رميتم عيوبكم خلف ظهوركم وافترشتم عيوب الناس أمامكم فأنى يستجاب لكم.

متى يستجاب الدعاء

السؤال المطروح متى تكون استجابة الدعاء

الله سبحانه وتعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام وضّح لنا الأوقات المفضلة التي تفتّح فيها أبواب السماء:

  • عندما يؤذن المؤذن للصلاة.
  • بين الأذان والإقامة.
  • عندما يكون العبد ساجداً فاقرب ما يكون العبد إلى ربه وهو ساجد.
  • دبر كل صلاة.
  • عند هطول المطر.
  • عند زحف الصفوف على العدو.
  • اللحظات الأخيرة من الليل قبل أذان الفجر.
  • عند إفطار الصائم فدعوته لا ترد.
  • دعوة المظلوم.
  • دعوة الأخ لأخيه بظهر الغيب.
  • عند عيادة المريض. أو لو عدته وجدتني أنا عنده.
  • في أوقات التجليات ينزل ربنا كل ليلة إلى السماء الدنيا ألا من مستغفر ألا من داعٍ ألا من سائلٍ.

فرب العباد سبحانه وتعالى من كرمه يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل.

فرب العباد أكرم الكرمين وأفضل من أعطى وأكرم من سئل، فنحن ندعوه ليل نهار.

لا تحدد على الله، وإذا دعوت لا تحدد دعوتك بل عمم واجمع معك المسلمين والضعفاء والمساكين والذين في كرب وهم.

وأدعو الله جميعاً أن يفك كرب الأمة وأدعو الله سبحانه وتعالى أن يكون دعاؤنا مستجاباً.

أدب الدعاء

في نهاية الكلام من أدب الدعاء أن أثني على الله عز وجل، بأن أقول:

سبحانك اللهم وبحمدك أو سبحان الله العلي الأعلى الوهاب ثم أصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم أدعو بما شئت بما يأتي على لساني.

فلا داعي لدعاء من كتاب أو من ورقة كالذين يطوفون ودعاء الشوط الأول ودعاء الشوط الثاني. فهذا كلام ما ورد.

ادع الدعاء الذي يأتي على قلبك بعد أن تثني على الله تصلي على الرسول عليه الصلاة والسلام وتدعو بما شئت.

اختم الدعاء بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، الله سيتقبل الصلاة على الرسول الكريم مائة بالمائة.

ورب العباد أكرم من أن يدع ما بينهما، فلا يمكن لربنا أن يقبل منا الصلاة الأولى على الرسول والصلاة الأخيرة في ختامها ويدع ما بينهما.

رب العباد كريم وما على العبد إلا أن يقول يا رب. وعليك أن تقنط كثيراً بهذه الأيام لله سبحانه وتعالى.

أسأل الله أن يرفع هذه النازلة وأن يرفع هذه الجائحة عن المسلمين وعن عامة الناس في مشرق الأرض ومغربها.

وألا يؤاخذنا بما فعل السفهاء منا، وأن يستجيب دعائنا ويشفي مرضانا ويرحم موتانا ويوفق أبناءنا وبناتنا إلى ما فيه الخير.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المصادر

قناة عمر عبد الكافي

شاهد أيضاً:

آيات الرزق والقناعة بقضاء الله

السخرية في زمن الفتن


جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

ماكتيوبس

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً