صحة

ارتجاع المريء GERD




ارتجاع المريء GERD

ارتجاع المريء : دكتور بيرج يشرح سببه وخطر أدوية الحموضة

مرحباً، سنتحدث اليوم عن ارتجاع المريء أو الحموضة أو حرقة الصدر بالانجليزية  Gastroesophageal Reflux Disease مختصراً GERD.

ما هو ارتجاع المريء GERD ؟

هو الحالة التي يتحرك فيها حمض المعدة في الاتجاه الخطأ، حيث يعود إلى الأعلى من المعدة إلى المريء. يجب أن يبقى في الأسفل إلا أنه يصعد إلى الأعلى من خلال الصمام.

ما هو ارتجاع المريء GERD ؟

والمشكلة الحقيقية هي في الصمام الذي لا يبقى مغلقاً، سيكون الأمر جيداً لو استطعنا إحضار سبّاك وقمنا بتبديل هذا الصمام لنحل المشكلة.

لكن السبب المألوف لهذه المشكلة هو عدم وجود حمضٍ كافٍ في المعدة.

ارتجاع المريء الأسباب والعلاج

عندما يحدث GERD ارتجاع مريء يخيّل إليك أن نسبة الحمض كبيرة جداً في معدتك، هذا منطقي.

لكن في الواقع إذا لم يكن هناك نسبة أحماض كافية في المعدة فإن الصمام الذي يحوي مستشعرات لن يشعر بوجود الحمض ولن يغلق بصورة صحيحة.

إذا كانت درجة حموضة الوسط المعدي بين 1 و 3 PH وهي درجة قوية للغاية، سيبقى هذا الصمام مغلقاً فهو يعمل بهذه الطريقة.

قد تكون هناك أسباب أخرى مثل مشكلة في الجهاز العصبي اللاإرادي Sympathetic، حيث يفقد القدرة على التحكم بالصمام وذلك لضعف الغدة الكظرية وهذا قد يكون سبباً محتملاً.

ولكن في معظم الأوقات يكون السبب هو عدم وجود نسبة كافية من الحمض في المعدة.

ارتجاع المريء التشخيص والعلاج الخاطئ

إنه أمر متناقض، أنت تظن أن نسبة الحموضة مرتفعة لديك، بينما في الحقيقة العكس صحيح، ولهذا يكون من الصعب حل هذه المشكلة، لأنك تقوم بعلاجها بالطريقة الخاطئة.

طبياً سيطلب منك الأطباء أولاَ تغيير نمط حياتك ولست متأكداً تماماً ما الذي يقصدونه بذلك، ولكن عليك تغيير نظام حياتك ولا يحددون لك كيفية هذا التغيير.

ثانياً هناك الأدوية، وثالثاً إذا لم تنجع هذه الطرق هنالك التدخل الجراحي. ولا أحد يعير اهتماماً للطعام الصحيح الذي يجب عليك تناوله لسوء الحظ.

إذا بحثنا طبياً عمّا يسبب هذه الحالة، فسنجد أن الأمر طريف، حيث أنهم يعيدون سبب الارتجاع إلى عودة الحمض.

وهذا يشبه قولنا إن سبب قصور الغدة الدرقية هو نقص مستوى هرمون الدرقية. فإنك فقط تقوم بوصف الأمر برمته دون ذكر السبب وراء هذه المشكلة، فهم لا يعرفون السبب على الأرجح.

هناك عوامل ترفع من حدة المشكلة كالسمنة والحمل، ولكن هذا لا يعطينا معلومات بشكل كافي.

ولكنك لو نظرت إلى المشكلة من زاوية عدم وجود حمض كافٍ وأنه عليك أن تزيد من نسبة هذا الحمض، ستفاجأ أن هذا سيحسن من الوضع بشكل عظيم. وربما ستتمكن من التخلص منه نهائياً.

الآثار الجانبية مثبط مضخة البروتون PPI

فقط أريد أن أتطرق لمضادات الحموضة للحظة، في أمريكا وحدها هناك أكثر من 15 مليون شخص توصف لهم مضادات الحموضة لوقف ارتجاع المريء.

الآثار الجانبية مثبط مضخة البروتون PPI 

وهذا لا يشمل مضادات الحموضة التي تباع بدون وصفات طبية، فهي صناعة تقدر ب 9.5 مليار دولار.

المشكلة أنك عندما تتناول مضادات الحموضة، أنك لا تعالج المشكلة أبداً، بل تستمر بأخذها بصورة مستمرة. وللأسف أنها تؤدي إلى أعراض جانبية كبيرة.

فهنا PPI مثبط الحموضة والتي لديها خصائص مثبطة للحمض المعوي لكنها تؤدي إلى مضاعفات أخرى:

  • تزيد خطر الموت بنسبة 25%.
  • تزيد خطر الإصابة بالخرف بنسبة 44%.
  • تزيد نسبة الإصابة بجلطات قلبية بنسبة 20%.
  • تزيد نسبة الإصابة بسرطان المعدة بنسبة 50%.
  • وهذا أمر جنوني ومع ذلك يستمر الناس بتناولها ولا تزال توصف لهم.

علاج ارتجاع المريء

أول ما أوصي به هو البدء بتناول خل التفاح على شكل حبوب أو سائل مع الوجبات، كما أوصي أيضاً بتناول هيدروكلوريد البيتين وهو محمض طبيعي يتم تناوله قبل الوجبات.

بإمكانك تناول 3 إلى 6 حبات منه قبل الوجبة لمنع حدوث ارتجاع مريء.

وبالمناسبة أحد أسباب قلة الحمض المعوي هو انخفاض نسبة الملح، لأنه يتكون من كلوريد الصوديوم الذي يساعد في تشكيل الحمض المعوي، وهذا أحد الأسباب.

علاج التهاب المعدة

إذا قمت بتناول أحد هذه الأشياء وساء الأمر وبدأت تشعر بالحرقة، هذا يعني إما أنك تعاني من التهاب في جدار المعدة أو أنك مصاب بالقرحة.

ليس عليك إضافة الحمض إلى منطقة حساسة أو ملتهبة، علينا التراجع أولاً ثم استخدام الكلوروفيل الموجود في الورقيات الخضراء المركزة.

أو مسحوق عصير عشبة القمح والذي بإمكانه أن يشفي هذه المناطق. ومستخلص عرق السوس مفيد أيضاً.

سيستغرق الأمر بعض الوقت لتتعافى ومن الممكن أن تحتاج إلى شهور.  فإذا تناولت هذه الأشياء يمكن لإحساس الحرقة أن يتوقف.

البكتيريا الصديقة للأمعاء الغليظة

على الأغلب يجب عليك أن تركز على البكتيريا المفيدة [1] الموجودة في الأمعاء السفلية.

لأنه إذا كان لديك البكتيريا الكافية والتي بالمناسبة تقوم بصنع حمض اللاكتيك، فتقوم بموازنة الحمض في المعدة وتتحسن الأمور ويتوقف ارتجاع المريء.

فإذن، تناول البروبيوتيك المفيدة قد يساعدك، والنوع الذي أنصح به يدعى الميكروبات الفعالة، قد تقوم البروبيوتيك بالمساعدة هنا بشكل كبير.

فهي تقوم بتحسين هذا الجزء من الجهاز الهضمي [2] برفع التوتر عن هذه المنطقة. الطعام المفيد لالتهاب المعدة و ارتجاع المريء أو أي مشكلة مرتبطة بالمعدة هو الملفوف.

الملفوف المخلل جيد وأيضاً سلطة كولسلو، فالملفوف يظهر أنها ذات تأثير ملطف ومناسبة جداً للجهاز الهضمي وهذه نصيحة إضافية.

نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة

هناك حالة ربما تكون مصاباً بمرض SIBO فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة، وفي هذه الحالة يكون لديك الكثير من البكتيريا في الأمعاء الدقيقة والتي يجب أن تكون في الأمعاء الغليظة.

إذا كنت تعاني من هذا ستلاحظ أنه عند استهلاكك للخضروات خاصةً بكميات كبيرة فإنك ستعاني من الغازات والانتفاخ.

وهذا سيكون مؤشراً سيئاً لأنك قمت بإطعام هذه الميكروبات، وأيضاً إذا تناولت البروبايوتك سيزداد الأمر سوءاً.

فإذا كانت هذه مشكلتك فعليك إذاً تجنب الخضروات لمدة شهر واحد لأن الميكروبات تستهلك الألياف الموجودة في الخضار وأنت لا تريد أن تستمر بإطعامهم وجعلهم يزدادون في المكان الخاطئ.

علينا تجنب ذلك، ونريد أيضاً إضافة خل التفاح وهيدروكلوريد البيتين لأننا نريد جعل هذا الوسط حامضياً، وهذا سيحسن عملية الهضم في المعدة.

فإذا لم تتم عملية الهضم بشكل كامل في المعدة سيبقى الطعام غير مهضوم وتزداد الأمور سوءاً في الأمعاء.

إذا كنت مصاباً بفرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة، فستتغير طريقة معالجة المشكلة، وبالطبع عليك اتباع حمية الكيتو الصحية لتقلل نسبة الكربوهيدرات.

وفي كثير من الأحيان هذا وحده سيكون كفيلاً بحل المشكلة.

فوائد الصيام المتقطع

ودعونا لا ننسى الصيام المتقطع. فإن متوسط المدة الزمنية التي يحتاجها الطعام لينتقل في كامل الجهاز الهضمي هي ما بين 35 إلى 40 ساعة.

الناس يأكلون بشكل متكرر جداً بحيث لا تمر 3 ساعات دون أن نقوم بتناول شيء. ولذلك فإن الطعام موجود داخل جهازنا الهضمي معظم الوقت ونحن نتساءل لم نعاني من ارتجاع المريء .

لذلك فإن الصيام المتقطع مفيد جداً بالأخص لهذه الحالة، لأنك تسمح لجهازك الهضمي أن يرتاح ويهدأ بعد أن كان يعمل بجهد كبير، وهذا ينظفه.

وإذا كنت تعاني من الالتهابات أو القرحة فإن حالتك سوف تتحسن، فالصيام المتقطع هو أحد أقوى الإجراءات التي يمكنك اتباعها ليتحسن هضمك.

لذلك لا نريد أن ننسى هذا لأنه سيعطي جهازك الهضمي الفرصة لإعادة التنظيم والتعافي.

فإذن، هذا الفيديو ملخص عما يمكنك فعله إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء .

المصادر:

Probiotic Liquid

How NOT to Get Small Intestinal Bacteria Overgrowth (SIBO)

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0
+1
2
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى