تغذية

اضرار الحليب: خبراء يحذرون من اضراره بعد البلوغ

اضرار الحليب: خبراء يحذرون من اضراره بعد البلوغ




اضرار الحليب: خبراء يحذرون من اضراره بعد البلوغ

اضرار الحليب: خبراء يحذرون من اضراره بعد البلوغ

تربط البشر بالحليب علاقة فريدة من نوعها فقد اعتاد كثير من الناس على شرب الحليب بشكل يومي خاصة في فطور الصباح، بعد أن تعلموا منذ الصغر أن الحليب مفيد للعظام

لكن الحقيقة هي أن البالغين يجب عليهم تقليل استهلاك الحليب لأدنى حد ممكن

وفي السنوات الأخيرة ظهرت مجموعة من الدراسات تربط بين الحليب وعوامل ضارة أخرى، إليكم أهم أضرار الحليب فيما يلي:

  • كثرة تاول الحليب تضر بالقلب

في إحدى الدراسات التي نشرتها هيئة الإذاعة البريطانية BBC قسم الباحثون المشاركين إلى أربع مجموعات بحسب كمية الحليب التي يشربونها ولاحظوا أن الأشخاص الذين يستهلكون الحليب بششكل كبير كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب

وتقول فيرتانين المتخصصة في دراسة تأثير الأغذية على الصحة والأمراض:

إن الحليب لا يضر بصحتنا إلا أذا أفرطنا في استهلاكه لكن الاعتدال في استهلاك الحليب لا ضرر منه

  • الحليب يؤثر على البشرة ويجعلها أقل صفاء

هذا على العكس مما ينتشر بين الناس خاصة  النساء عن فوائد الحليب لنقاء البشرة

كشفت 14 دراسة في جامعة هارفارد الأمريكية أن شرب الحليب بكثرة يزيد من انتشار حب الشباب لدى اليافعين

  • الإصابة بهشاشة العظام

الحليب لا يقوي العظام لدى البالغين بل كشفت دراسة أجريت في السويد أن استهلاك البالغين لكميات كبيرة من الحليب قد يؤدي إلى هشاشة العظام وتكسرها

وفي دراسة أخرى أثبتت أن كسور العظام لدى كبارر السن تكون أعلى عند الأشخاص الذين يستهلكون منتجات الحليب والبرفين الحيواني بشكل عام

  • عدم تحمل اللاكتوز

إن أهم نوع من السكريات الموجودة في الحليب اللاكتوز، ويستطيع البشر منذ سن الرضاعة إنتاج أنزيم يسمى اللاكتاز والذي يستطيع تحطيم اللاكتوز

ولكن 75% من الأشخاص في العالم يفقدون القدرة على إنتاج هذا الإنزيم عندما يكبرون مما يسبب إصابتهم بحالة تسمى عدم تحمل اللاكتوز

وقد يؤدي شرب المصابين بهذه الحالة للحليب إلى المعاناة من بعض الأعراض ومنها: الغثيان والإسهال، والتقيؤ، وغيرها

في النهاية، ذكرنا لكم أهم أضرار الحليب على أجساد البالغين لكن في المقابل لا يخفى أن له فوائد أيضاً

فهو يضخ للجسم المواد الدهنية والفيتامينات والكالسيوم والبروتين وكلها مواد هامة في التغذية، كما أن أجساد الناس تتفاوت في قبول الحليب بعد البلوغ وعلى الإنسان البالغ أن لا يفرط في تناوله ولا يقطعه نهائياً بل يجب مراعاة حاجة الجسم له،

وملاحظة أثاره الضارة في نفس الوقت وبسبب غنى الحليب بمادة اللاكتوز فإن الكثيرين لا يستطيعون شربه

والحل الوسط دوماً هو الأفضل وهو يمكنك شرب الحليب ولكن إذا شعرت أنه سبب لك شعوراً سيئاً يفضل الامتناع عنه او استهلاك كميات قليلة منه

اقرأ أيضاً…علاج البلغم – كيفية التخلص من البلغم بسرعة 

اقرأ أيضاً…جدري القرود – ما هو هذا المرض ، وكيف تفشى في العالم؟

اقرأ أيضاً…علامات سرطان الثدي – ماهي أول علامات سرطان الثدي ظهوراً ؟

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى