الحياة والمجتمع

الاعلام | كيف يتلاعب الإعلام بعقلك؟ ملخص كرتوني لكتاب: التفكير بسرعة وببطء

الاعلام | كيف يتلاعب الإعلام بعقلك؟ ملخص كرتوني لكتاب: التفكير بسرعة وببطء




الاعلام | كيف يتلاعب الإعلام بعقلك؟ ملخص كرتوني لكتاب: التفكير بسرعة وببطء

الاعلام | كيف يتلاعب الإعلام بعقلك؟ ملخص كرتوني لكتاب: التفكير بسرعة وببطء ، الإنسان يفكر بطريقة من اثنتين، الاولى تسمى system 1 والطريقة الثانية تسمى بال system 2

System 1 هي طريقة التفكير السريع وهي الطريقة الممكن الاعتماد بشكل كبير فيها على الاحساس ولو كنت تستخدم هذه الطريقة في التفكير فأنت تعتبر بحالة تسمى  cognitive easeوتعتبر شخص كسول في استخدامك هذه الطريقة من التفكير

اما ال system 2 هي طريقة التفكير المعقدة ويستخدم فيها وتعتمد فيها على التركيز على شيء معين كي تستطيع حل هذا الشيء مثلا كأنك تقوم بحل عملية حسابية معقدة والشخص الذي يعتمد هذه الطريقة من التفكير يعتمد على حالة تسمى  cognitive strain  وهي فكرة ان تتعب وانت تفكر لأنك مركز جدا فيما تفعله

هاتين الطريقتين في التفكير مكملتين لبعض لكن معظم الناس تميل لاستخدام الطريقة السريعة system 1 وتميل لأن يكون لديها العقل الكسلان  lazy mind  

وهذه الفكرة هي معناها انك في معظم الاوقات والشركات تستغل هذا الامر لصالحها لذا سنتكلم عن بعض المغالطات المنطقية والمشاكل التي نمر بها في التفكير التي تجعل وسائل الاعلام والشركات تستغلها من اجل شيء معين ،

-فكرة ال priming التأهيل وهي تعني ان تمهد لفكرة معينة عن طريق توضيحك للشخص الذي أمامك شيء معين وتخبره كلام معين لتجعله يتقبل الفكرة التي أنت تود قولها  ال priming

ممكن ان تكون اشياء موجودة في وسائل الاعلام وكلمات تسمعها بشكل يومي واشياء موجودة في البيئة التي انت تعيش بها ،

على سبيل المثال، دراسة اجريت على مجموعة من الناس تم اجراء عدة اختبارات هذه الاختبارات كانت مليئة بكلمات عن السن الكبير كلمات مثل wrinkle ، retirement، hip replacement وكلمات لها علاقة بالتقدم بالسن

والناس الذين دخلوا الامتحان كانوا يمشون بسرعة معينة بعد ما شاهدوا هذه الكلمات التي تعبر عن السن الكبير اكتشفوا ان سرعة العمل لديهم قلت بشكل كبير ونفس ذلك ينطبق على الصور والفيديوهات والاشياء التي نتعرض فيها بشكل يومي في وسائل الاعلام ،

على سبيل المثال لو شاهدت فيديو ما واخبرتك ان تملئ الفراغ بهذه الكلمة غالبا الرد الذي سيكون هو so_p صابون مثلا بينما لو شاهدت فيديو أخر سيكون soup أي حساء

ولو حاولت ان ترى وسائل الاعلام المختلفة ستشاهد انها تحاول ان تمهد لك بعض الاخبار او تريك لك بعض الصور وترمي لك بعض الكلام الذي تشاهده في البرامج كي تقنعك دوما بوجهة نظر معينة

كي تقنعك ان مجموعة من الناس هم مجموعة سيئة جدا او انها تمدح مجموعة أخرى من اناس المهم انها دوما تحاول توجيهك بشكل لا ارادي الى ان تسمع او تتقبل المعلومة التي يقدمونها لك

-التثبيت anchoring: تخيل لو تم اعطائك معادلة رياضية لحلها مثلا 1*2*3*4*5*6**8 ثم انتظر 5 ثوان واكتب الاجابة الخاصة بك، ثم لو تم اعطائك معادلة أخرى 8*7*6*5*4*3*2*1

الكاتب عندما اجرى أول اختبار على مجموعة من الناس اكتشف ان متوسط الاجابة الاولى 512 بينما متوسط الاجابة للسؤال الثاني هي 2250 رغم ان المعادلة في السؤالين ذاتها وتحوي ذات الارقام  الا ان توقعت اجابات مختلفة بسبب ما يسمى بالتثبيت،

الاجابة الحقيقة للمعادلتين هي 40320 ومتوسط الاجابات في الحالتين كان خطأ ولكن الناس الذين استخدموا رقم 8 في العملية الحسابية كبداية هذه الناس توقعت رقم اعلى من الناس الذين استخدموا رقم واحد كبداية للعملية الحسابية

في ذات الوقت قام الكاتب بدراسة ثانية جعل الناس ترى فيها ارقام عشوائية وهي ارقام بين 1-100 وبعد ان شاهد الناس هذه الارقام العشوائية طلب منهم اجابة على سؤال:

كم نسبة الدول الافريقية في الامم المتحدة، الارقام العشوائية التي توقعها الناس هي أما 10  و أما 65 ، الناس التي كانت تحظى بالرقم 10 كانت تجيب برقم 25%ٌ بينما الناس الذين حظوا برقم 65 كانت تجيب بنسبة 45% في المتوسط،

فكرة ال anchoring موجودة دوما في حياتنا اليومية على سبيل المثال عندما تذهب لشراء شيء ما من مكان معين تجد ان البائع يريك ان هذا الشيء عليه تخفيض 50% او 90% مثلا

ودائما يحاول تثبيتك برقم معين يكون هذا الرقم سعر عال جدا لأنه في النهاية بعد التخفيض سوف يكسب حتى لو السعر الذي أعطاك اياه عليه تخفيض كبير

وكي تتجنب فكرة التثبيت بقدر المستطاع حاول دوما عندما تتعرض لرقم معين في وسائل الاعلام او ان تتعرض لسعر منتج معين حاول دوما ان تستخدم ال system 2 أي طريقة التفكير البطيئة وحاول دوما ان تحسب ان الشيء امامك وتفكر به بشكل جيد قبل ان يتم خدعك من قبل احد ما

-التأطير  framing : وهي فكرة انه انت تريد توصيل معلومة بشكل معين وتريد ان توصل للناس إيحاء معين عن طريق الطريقة التي انت توصل بها الكلام للناس،

تخيل أنك تريد أن توصل لشخص معين معلومة معينة أي أنك تريد أن توصل له ان هناك مرض معين منتشر وهذا المرض موجود وهو نادر جدا،

لو أنك أخبرت الناس ان واحد من اصل كل مئة يصاب بهذا المرض او أنك أخبرت الناس أن 99% من الناس لا يصابوا بهذا المرض فغالبا الناس عند اخبارهم ان هذا المرض هو نادر

اما عندما يسمعوا ان 1% يصاب بالمرض غالبا لن يحسوا بنفس الاحساس لان الاطار الذي استخدم في المثال الثاني هو اطار أقوى ويوصل المعلومة بشكل أقوى ويوصل لك إحساس معين عن طريق الإطار الذي أنت تستخدمه

وسائل الاعلام دوما تستخدم فكرة الاحصائيات statistics وهي فكرة دوما تحاول أن توصل لك المعلومة ضمن إطار معين بالتالي انت كشخص تستخدم النظام السريع في التفكير لديك مشكلة في فهم الاحصائيات،

الكاتب يسمي هذه المشكلة ال base rate neglect وهذا معناه انك تتجاهل الاحصائيات في مقابل انك تفهم الموضوع بشكل غير عقلاني وانك تحاول لن تفسر الموضوع بشكل سريع بدون الاعتماد على ال system 2 النظام الذي يحتاج منك التفكير البطيء،

هناك جملة مهمة جدا في الاحصائيات، الانسان دوما يتجاهلها عندما يستخدم  system 1 او النظام السريع في التفكير وهي  every thing regresses to the mean أي كل شيء يعود الى المتوسط فعلى سبيل المثال لو انه لديك مهاجم يلعب اربع مباريات كل شهر ويسجل فقط في كل شهر 3 اهداف،

لو ان هذا المهاجم في شهر معين سجل 10 اهداف وعاد بعد ذلك لتسجيل نفس معدل الاهداف القديم الذي هو 3 أهداف في الشهر المدرب سيقول حتما ان مستواه قد نزل بينما في الحقيقة ان المعدل المتوسط للاعب هو 3أهداف في الشهر لأنه هو هذا مستواه الطبيعي في الوضع العادي،

 لكن لو كنا فعلا نستخدم  system 2 أي النظام البطيء في التفكير أي أن نحلل كل شيء هذا سيجعلنا نأخذ قرارات أفضل بأننا نحكم على المواقف التي نراها

– تأثير الهالة/ الانحياز التأكيدي: واحدة من المغالطات المنطقية ومشاكل التفكير التي نواجها في فكرة  snap judgments التي هي ان تحكم على الاشخاص بسرعة شديدة جدا

لأنك تستخدم النظام الاول في التفكير الذي هو  system 1 واحدة من المغالطات المنطقية المنتشرة تحت فكرة  snap judgments هي فكرة ال  halo effect  أي تأثير الهالة وهي فكرة انك تشاهد شخص معين أنه هو شخص كامل يقوم بعمل شيء جيد فيعتبر انه جيد في كل شيء

على سبيل المثال لو انه هنالك شخص مبدع في مجال معين يمكن ان تعتبر ان هذا الشخص مدير لشركة معينة او رئيس لشركة معينة بينما ممكن لهذا الشخص ان يكون جيد في الشيء الذي يقوم به لكنه لا يصلح ان يكون في هذا المنصب ،

فكرة ال halo effect تجدها منتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي فلو انك تحب احد المشاهير خاصة لو كان هذا الشخص محترم او متدين او يعمل شيء انت تحبه وان تحاول دوما ان تبرر له افعاله وتدافع عنه حتى لو هو على خطأ

لأنك أن ترى أنه هنالك هالة حول هذا الشخص وان هذا الشخص مفروض انه يفعل شيء جيد بالتالي انت دوما تتغاضى عن الاشياء التي يقوم بها هذا الشخص ولا تفكر بصورة منطقية لأنك متأثر بتأثير الهالة التي حول هذا الشخص

أما الفكرة الثانية التي لها علاقة بفكرة  snap judgments هي فكرة  confirmation bias عندما تجد فكرة شبيهة بأفكارك دوما تحاول ان تصدق هذه الفكرة بسرعة حتى لو ان هذه الفكرة ليست تحوي ادلة كافية

دوما تميل لتصدق بسرعة الافكار التي تشابه افكارك التي انت ترى فعلا انها فعلا تعبر عن طريقة تفكيرك،

ممكن ان يكون لديك امور انت فهمتها بشكل خاطئ  او طريقة تفكير خاطئة لكنك غير مقتنع بها ولا تريد ان تصدقها لأنها لا توافق طريقة تفكيرك ولا توافق ما ترغب به لذلك عليك ان تحاول ان تتأكد من كل معلومة تراها حتى لو هذه المعلومة عكس طريقة تفكيرك

– لخلاصة: الانسان يفكر بطريقتين الاولى هي طريقة سريعة بديهية تحاول دوما ان تختصر المسافات امنا الطريقة الثانية بطيئة تأخذ وقت أكبر وتحلل كل شيء بالتفصيل،

طريقة التفكير الاولى يفضلها معظم الناس لأنه ليس فيها جهد كبير ويكون فيها شيء يسمى cognitive ease  

اما الطريقة الثانية فهي متعبة بالتفكير ويكون فيها cognitive strain  ولان الانسان كسول ولديه شيء يدعى  lazy mind  فدوما يميل الانسان لاستخدام النظام الاول فهو الطريقة السهلة في التفكير

وهذا ما يوقعه في مشاكل عديدة لان وسائل الاعلام  والشركات دوما تحاول استغلال المغالطات المنطقية التي لدى الانسان كي تستطيع ان توجهه في اتجاهات معينة

كل ما تحدثنا عنه من anchoring ,priming ,halo effect ,framing كلها مجرد امثلة بسيطة جدا من مجموعة الاخطاء التي ممكن ان تقع بها بسبب استخدامك الsystem 1 لأنك تتكاسل في التفكير، وهذا الشيء مستغل بك من قبل وسائل الاعلام كي تحاول ان توجهك في المكان الذين يريدون ان يوجهوك إليه.

اقرأ أيضاً… عظماء الدنيا وعظماء الآخرة – ملخص لكتاب د. مصطفى محمود

اقرأ أيضاً… ثلاث خرافات عن إسرائيل

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى