العناية بالذاتصحة

السيلوليت أسبابه وعلاجه




التخلص من السيلوليت بطرق آمنة

التخلص من السيلوليت بطرق آمنة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أنا الدكتور كريم علي.

كيفية التخلص من السيلوليت  الموجود في الأرداف والبطن والجوانب يعاني منها الكثير من الناس.

ولكن السيلوليت  هو عرض لعدة عوامل أخرى، وله أسباب لظهوره، ولكن سنتكلم اليوم في الحلقة عن السيلوليت  والعوامل الأخرى.

لماذا يتكون السيلوليت 

الطبقات الخارجية من الجلد يجب أن تكون مشدودة تليها طبقة من الدهون يجب أن تكون رقيقة وبعدها طبقة من الجلد تدعى الفاشيا Fascia.

وفي الفاشيا طبقة دهون أخرى عميقة ومن ثم طبقة العضلات، أي طبقة منها إن حدثت فيها مشكلة سيظهر السيلوليت .

فلو قل توازن الجلد أو كثرت الدهون وطبقة الفاشيا إن لم تكن مشدودة أو العضلات ضعيفة لا يتم استخدامها، أي واحدة من هذه تسبب ظهور السيلوليت .

ما أسباب تكون السيلوليت 

هناك عدة أسباب :

الهرمونات

ما دام ظهر السيلوليت  في الجسم يجب الانتباه للهرمونات، وأهمها:

الإنسولين

فلو حدث في الجسم مقاومة الإنسولين، سيزيد وزن الجسم ويشعر بالحاجة الدائمة للسكر وعدم الشبع بسهولة، وهبوط في همة الجسم والمزاج معكر وكل حين يصاب بالبرد.

الإستروجين

وهو هرمون الأنوثة والمفروض أن يكون في مستوى طبيعي فإن ازداد عن نسبته الطبيعية في المرأة أو ظهر لدى الرجال فيسبب السيلوليت  والضباب العقلي وعدم التركيز.

ويحدث انتفاخات في البطن وتساقط شعر وتقلب في المزاج بشكل حاد وسمنة لا إرادية وعدم انتظام الدورة الشهرية وظهور حب الشباب.

والتهاب شديد في جلد الوجه والظهر وقلة في النوم وضعف في المناعة.

الكورتيزول

لو أن لديك ضغط عصبي ولا تستطيع السيطرة على الأعصاب، ودائماً في حالة عصبية وتصاب بنزلات برد متقاربة وإصابة فيروسية وتصاب بالهربس بكثرة.

والإسهال والنزلات الشعبية والأمراض الفيروسية فهذا بسبب ارتفاع الكورتيزول.

فهذه الهرمونات إن ارتفعت عن حدها فتسبب السيليوست.

فالذي يرفع معدل الإنسولين هو أكل النشويات والسكر والذي يرفع معدل الإستروجين هو فول الصويا والكيماويات الموجودة في الأطعمة.

إن كان الكبد ليس بحالة صحية جيدة فلأن الجسم ينقصه الخضروات، فإن تناول الخضروات وخصوصاً البروكلي ينظف الجسم من الإستروجين الزائد.

وما يزيد الإستروجين أيضاً نقص الفيتامين D أو أنك لا تتناول دهوناً كافية ولديك سمنة زائدة أو مقاومة الإنسولين. فيجب ضبط الهرمونات.

الجهاز اللمفاوي

في جسم الإنسان الجهاز الدوراني للدم حيث يضخ الدم في الشرايين لتغذي كل الأعضاء والخلايا، ومن ثم يعود الدم في الأوردة.

فلو أن هناك بروتينات كبيرة وأجزاء دهون وماء كثير لا تعود في العروق الصغيرة، فيقوم الجهاز الليمفاوي بالتصريف.

فهو المسؤول عن المناعة وعندما تحدث عدوى فيروسية أو بكتيرية يقتلها، وهو الذي ينظف الجسم.

وعلامات نقص عمل الجهاز الليمفاوي هو وجود أكياس تحت العين أو الإصابة بنزلات برد متكررة أو ظهور حب الشباب أو يحدث تورم في الساقين.

ويصاب الجلد بالإكزيما أو ضعف التركيز والضبابية في المخ، فهذا يدل على عدم عمل الجهاز الليمفاوي بشكل جيد.

ولذلك من يزيل الغدد الليمفاوية من جسمه يصاب بالليمفإيديما حيث لا تصرف المياه من الجسم، فتتورم اليد.

أو تتورم الغدد في الحلق عند النزلات البردية  للأن اللوزتين عبارة عن جزء من غدد الليمفاوية والجهاز الليمفاوي الذي يحمي المناعة.

الجهاز الليمفاوي المعطوب يسبب ظهور السيلوليت  وزيادة في الدهون وعدم تصريف للماء

الماء المحبوس في الجسم

ويحبس الماء في الجسم بسبب تناول الملح بشكل زائد. وزيادة وجود الصوديوم.

فكل جزيء من النشويات يحبس معه أربعة جزيئات من الماء، وكل جزيء من الملح يحبس عشرة جزيئات من الماء.

وعندما يتناول الشخص الصوديوم بكثرة يمتلئ الجسم بالماء بعشرة أضعاف. فيجب خفض نسبة الصوديوم بتقليل الملح. ولتقليل وجود الصوديوم في الجسم يجب زيادة نسبة البوتاسيوم.

فيجب تناول الخضروات بكثرة لأنها تحوي البوتاسيوم لتخفيض الصوديوم، وبالتالي يخفض وجود الماء في الجسم.

الحلول

لحل مشكلة السيلوليت  علينا حل كل الأسباب:

الطعام

تقليل الإنسولين بمنع السكريات والنشويات والفاكهة.

وتقليل الكورتيزول وتخفيف الضغط العصبي.

تناول فيتامين C وفيتامين D والبوتاسيوم في الخضروات لتنظيف الكبد، وتقليل الصوديوم ورفع نسبة البوتاسيوم وزيادة نشاط الدم.

يجب تناول الدهون لأنها مهمة لحرق الطاقة مهمة للهرمونات السليمة والفيتامين E وفيتامين F المفيد للجلد.

الماء

فالماء تسير الدورة الدموية والجهاز الليمفاوي وهي التي ستزيل الزائد من الماء في الجسم فلا يتم حبس الماء.

المساج

المساج ليس خياراً ترفيهياً، من لديه السيلوليت  يحتاج المساج كعلاج.

أوعية الأوردة والشرايين لها عضلات تفتح وتغلق كي تضخ الدم، بينما الجهاز الليمفاوي عبارة عن أنبوب لا يحوي العضلات وكي تسير الماء فيه يعتمد على عضلات الجسم أو المساج.

المساج يجعل الغدد الليمفاوية تنشط والمسارات الليمفاوية تفتح والماء المحبوس يصرف.

المساج العميق بزيوت طبيعية كزيت الجريب فروت أو الليمون أو زيت الفلفل فسيتنشط الجهاز الليمفاوي بشكل رائع.

الفرشاة الجافة

صورة توقيت 11:56

الفرشاة الجافة يدعك بها الجسم وتقوم بفتح الخلايا وتنشط الأوعية الدموية وتقلل تماسك الدهون لكن بشرط مهم جداً هو تفريش الجسم بعكس عمل الجهاز الليمفاوي.

وهو من القدم إلى الأعلى من الكف نحو الذراع نحو الجسم من البطن نحو القلب ومن الظهر نحو القلب.

فكي يعمل الجهاز الليمفاوي بشكل صحيح يجب عمل الفرشاة والمساج باتجاه القلب.

فلو قمت به مرتين كل يوم سيظهر فرق كبير بعد شهرين من النشاط الجسمي والجهاز المناعي.

الساونا

مهمة جداً لتنشيط الغدد الليمفاوية.

المغنيسيوم

مهم جداً لسائل الغدد الليمفاوية فتناول المغنيسيوم بشكل جيد ستجد أن المناعة بحالة جيدة والنوم جيد وسوائل الجسم مضبوطة.

عدم ارتداء الملابس الضيقة

الملابس الضيقة تسيء للغدد اللمفاوية فتخنق وتقفل الأوعية الليمفاوية والغدد الليمفاوية فأي ضغط عليها يجعلها تتورم مثل لبس الأحذية الضيقة والبنطال الضيق جداً يجعل الساقين تتورمان.

الكولاجين

وهو أهم شيء لإنهاء التجاعيد حول العين وأمر السيلوليت  ومشاكل المفاصل والغضاريف والعمود الفقري والأربطة.

الكولاجين هو بروتين يبدأ بالتناقص في الجسم منذ سن العشرينات، فتبدأ الغضاريف بالتآكل، ويبدأ جلد الوجه حول العينين بالتجعد لأن الجلد يحتاج للكولاجين.

والغضاريف والمفاصل الكبيرة مثل الركب تبدأ بالطقطقة وعظم الحوض يبدأ بالتألم ولا تظل المفاصل لينة وتصبح ممارسة الرياضة أمراً ثقيلاً.

لأن الكولاجين بشكل طبيعي يقل في الجسم وتناوله يجعل الجهاز الهضمي بحالة جيدة لأنه يغلف الأمعاء الدقيقة والغليظة ويحمي المفاصل الكبيرة والأربطة ويصلح بشرة الوجه.

ويمكن الحصول عليه من شوربة عظم البقر بشكل أساسي وهو في متناول الجميع وليس غالي الثمن فيمكن الحصول على الكولاجين والكوندرتين منه.

ويمكن الحصول عليه على شكل بودرة بتناول ملعقتين صباحاً مع الماء فيحدث العجائب في الجسم.

ويذهب السيلوليت  والتجاعيد تختفي والمفاصل تصبح لينة والغضاريف والظهر والرقبة بحالة جيدة والأمعاء منتعشة.

فلا تتحدث عن مشاكل السيلوليت  وقبل أن تجرب الكولاجين فالكولاجين مهم لكل أعضاء الجسم

فكل عشرة سنوات بعد سن الثلاثين يجب أن تضاعف كمية الكولاجين الذي تتناوله لأن الجسم لم يعد يحويه.

الديتوكس

الديتوكس هو أن تنظف جسمك من السموم، لكن هناك شيئان يجب القيام بهما تنشيط الجهاز الليمفاوي فهو سيقوم بإزالة السموم والديتوكس بشكل ذاتي.

وهذا ما يقوم به الناس بالفرشاة الجافة وشرب الماء والمساج وتناول الخضروات والحصول على المغنيسيوم والرياضة.

فهذا ما يجعل جسمك نشيطاً ويحسن الدورة الدموية والدورة الليمفاوية ويحسن المناعة وتقليل الإنسولين وتقليل الإستروجين وتخفيف التوتر العصبي.

عندما يقوم شخص بديتوكس بطريقة غير مدروسة ينحف الجسم بشدة لأن الدهون تقل وهذه الدهون هي مخازن السموم فالجسم يحبس المعادن والسموم والكيماويات فيها.

الدهون في الجسم هي التي تحبس السموم فعندما تقوم ديتوكس بعصير أو ليمون أو خل تفاح أو شمندر فجسمك ينحف والخلايا الدهنية تقفل وتخرج السموم إلى الدم.

والعضو الذي ينظف الدم من السموم الكبد.

تأثير الديتوكس الخاطئ على الكبد

والكبد لديه مرحلتين لينظف السموم ويطردها خارج الجسم وهاتين المرحلتين تستخدمان 102 فيتامين ومعدن. وهذه الفيتامينات والمعادن إن لم تكن موجودة في الكبد فلن يقوم بالتنظيف.

ونلاحظ من يقومون بتنحيف أنفسهم عدة مرات وبشدة يصابون بالسرطان أو أمراض مزمنة كالصدفية أو  ms او الفيبروماليجيا.

بعد عدة مرات من السمنة والنحافة والقيام بحميات خاطئة بعض الناس يصابون بفشل كلوي لأنهم رموا بالسموم في مجرى الدم دون أن يكون الكبد جاهزاً للأمر.

فقبل الديتوكس يجب أن تحضر كبدك بإعطائه المعادن والمولبيديوم والكروم والزنك واليود والحديد والبوتاسيوم والمغنيسيوم وفيتامين D وفيتامين E وفيتامين A وفيتامين C .

وعندما يكون الجسم يحوي كل هذا فيمكنك القيام بالديتوكس وسينظف جسمك ويكون الأمر تمام.

فليس المهم أن تنحف بل المهم أن تكون بصحة جيدة. ليس المهم أن تنحف بل المهم أن تصلح مقاومة الإنسولين أو الإستروجين المرتفع.

فلا تقم بديتوكس لمدة ثلاثة أيام بوصفة من اليوتيوب، بل قم بالديتوكس الآمن وهو الخاص بالجهاز الليمفاوي.

قم بالرياضة وشرب الماء وتناول المغنيسيوم والمساج والساونا وزيت الفلفل ونحوه.

الكريم

يوجد في السوق كريمات لإزالة السيلوليت  وهذا أمر غير حقيقي لأن السيلوليت تكوّن في سنوات ولا يمكن أن يذهب في خلال شهر، بل يحتاج من ستة أشهر إلى سنتين.

ويمكن تصنيع كريمك الخاص من زيت جوز الهند مع القهوة المطحونة وتقوم بدعك الجسم على مناطق السيلوليت  صباحاً ومساءاً.

بعد شهر ستجد الجلد قد تحسن ملمسه وأخذ يشتد وبعد ذلك تقوم بدعكه مرة في الأسبوع.

وهذه السنتين تحتاجان إلى التمارين الرياضية المستمرة والتي ترفع ضربات القلب وتنشط الجسم وليس بالمشي فقط بل يجب أن يكون هناك مجهود.

شكراً لكم وأراكم في فيديو قادم أنا كريم علي وما توفيقي إلا بالله وإليه أنيب.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى