تعليمتقنيةحول العالمعلوم الفلك والأرض

الطائرة من الداخل 




الطائرة من الداخل 

الطائرة من الداخل ورحلة في الطائرة وميزاتها من الداخل والعديد من الأجوبة يقدمها الدحيح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أخيراً جاء اليوم المنتظر، جهزت حقائبك وذهبت إلى المطار، تمسك تذكرتك بيدك وتنظر إلى الطائرات الرابضة، أخيراً ستسافر في الطائرة .

كل شيء حولك تراه لأول مرة، ولا تقدر أن تتحكم بخيالك السارح في كل شيء. هذا هو اليوم الذي انتظرته كثيراً.

فتلاحظ فجأة أمراً غريباً، جل الطائرات لونها أبيض، ورغم أنها ملاحظة عادية وليست فكرة عبقرية، لكنك تتسائل بشكل جدي. لماذا الطائرات معظمها بيضاء؟

الطائرة من الداخل ولماذا لون الطائرة أبيض؟

الطائرة من الداخل ولماذا لون الطائرة أبيض؟

دعني أقول لك عزيزي المتابع أن اللون الأبيض هو لون غالبية الطائرات لعدة أسباب وليس عبثاً لأن كل شيء مدروس في الطيران.

السبب في لون الطائرات الأبيض، هو تكلفة الدهان. ولتعكس ضوء الشمس، فتقل درجة حرارة الطائرة ، ولو لا قدر الله سقطت فإننا نستطيع أن نميزها بسهولة في البحر أو الغابات.

وحتى أكون صريحاً، فإن السبب المثير للاهتمام هو الوزن، فالمتحدث الرسمي باسم شركة بوينغ Boeing للطائرات قال للغارديان ترافل:

أن دهان الطائرة الواحدة يمكن أن يزيد وزنها من 273 إلى 544 كيلوغرام

ما يقارب وزن 8 ركاب وطبعاً الركاب يدفعون ثمن التذكرة بينما الدهان لا. إذن، لم لا يزيدون الوزن؟ الوزن مهم جداً للطائرات، فالشركات تعمل المستحيل لتخفيف الوزن.

فمثلاً سنة 1980 قام الرئيس التنفيذي ل American Airlines قال أن شركته وفرت 40 ألف دولار سنوياً. لأنهم وفروا زيتونة واحدة من السلطة المقدمة كوجبة لكل مسافر.

الطائرة من الداخل  وكراسي الطائرة

الطائرة من الداخل  وكراسي الطائرة

أخيراً تسمع النداء وتصعد إلى الطائرة وقلبك يطير من السعادة، ومن حسن حظك يكون كرسيك بجانب النافذة.

ولأن هذه المرة الأولى التي تسافر فيها، فإنك تتساءل لماذا فتحة النافذة ليست متناسقة مع الكرسي، وتحتاج أن تنحني لتنظر منها؟

وتلاحظ أن جميع الكراسي ليست متناسقة مع النوافذ. وكأن الذي قام بتوزيع الكراسي، ليس نفسه الذي وزع النوافذ.

الحقيقة أن هذا صحيح، فشركة الطيران حين تشتري هيكل الطائرة من مصنعها، غالباً لا تلتزم بتوصياته في توزيع الكراسي، لكي تزيد من عدد الكراسي لأقصى حد.

فشركة الطيران مثل American Airlines تربح 400 ألف دولار في السنة من كل كرسي تضيفه.

وأيضاً تخبر المستثمرين أنها وحتى سنة 2021 ستزيد أرباحها 500 مليون دولار فقط لو زودت طائرات jet خاصتها ب12 كرسياً إضافياً. وطائرات SEA 321 زيادة بتسعة كراسي.

وهكذا فإن الشركات تهتم بعدد الكراسي أكثر من راحة الركاب.

نوافذ الطائرة مستديرة

نوافذ الطائرة مستديرة

وأنت تنتظر إقلاع الطائرة، تنظر من النافذة وتتساءل، لماذا نوافذ الطائرة ليست مربعة؟ تلاحظ أنها دائماً تشبه الدائرة وليست دائرة كاملة بل مستطيلة.

لو كانت النوافذ مربعة كانت الطائرة ستسقط، والسبب أن فرق الضغط بين الداخل والخارج يجعل جسم الطائرة يتمدد إلى الخارج قليلاً.

فشكل النافذة شبه الدائري يوزع الضغط بشكل متساوي أكثر من النوافذ مربعة الشكل، وهناك حوادث كثيرة حدثت بسبب أن الطائرات كانت نوافذها مربعة.

وأكثرها شهرة الحادثتان اللتان حدثتا في سنة 1952.

أهمية اقفال الهواتف أثناء الطيران

المضيفة تتحدث عن إجراءات الأمن والسلامة، وتجدها تطلب منك أن تقفل هاتفك أو أن تجعله بوضع الطيران.

طبعاً هذه المرة الأولى التي تركب بها طائرة، فستجد نفسك تستجيب وتغلق هاتفك. والحقيقة لم يحدث من قبل أية حوادث طيران بسبب راكب لم يقفل هاتفه.

لكن نقدر أن نقول أن الموضوع إحترازي، أكثر مما هو حقيقة علمية. ولكنك لا تريد أن تكتشف بنفسك فعالية ذلك.

وفي أبريل سنة 2008 كانت شركة طيران Air France أول شركة تسمح باستخدام الهواتف والانترنت بشكل عادي.

ومن بعدها شركات أخرى مثل Royal Jordanian و Shenzhen Airlines سمحوا بذلك في رحلات تجريبية معينة وحتى الآن ومن بعد كل التجارب ب 11 سنة لم يحدث شيء.

إطفاء الأنوار عند الإقلاع

تتحرك الطائرة وتنطفئ الأنوار، ومن بعد أن تطير الطائرة في الجو، تعود الأنوار ثانية. فلماذا؟

والسبب أنه خلال الإقلاع والهبوط وخصوصاً في الرحلات الليلية، يطفئون الأنوار وذلك لأن في هذه المرحلة تحدث تقريباً أغلب الحوادث.

وأحياناً يكون هناك دخان وتصعب الرؤية، فتحتاج العين أن تتأقلم ريثما تقدر على الرؤية في الظلام، وكل ثانية تمر يمكن أن تنقذ حياتك.

فلو  كان الضوء مطفأ اصلاً فإن عينك ستكون معتادة على الرؤية في الظلام.

ويقال أن القراصنة يضعون عصابة على إحدى عينيهم حتى يكونوا مستعدين للدخول في قلب سفينتهم المظلم ويرون جيداً عندما يخلعوا هذه العصابة.

لماذا الطعام في الطائرة طعمه سيء

المضيفة تدخل لتوزيع الطعام، وعند تجربتك للطعام تجد أن ليس له طعم ، رغم أن المشكلة ليست في الأكل بالضرورة. فلماذا طعام الطائرات يكون مذاقه سيء؟

السبب الحقيقي هو الضغط، فالطائرة تطير على مستوى 35 ألف قدم، لأن الضغط الجوي أقل، لكن لا تقدر أن ترتفع أعلى حتى لا يقل الأوكسيجين وتعجز عن حرق وقود الطيران.

فإن نزلت تحت 35 ألف قدم لزيادة الأوكسيجين وحرق جيد للوقود فإن الضغط يرتفع وتحدث مشاكل جوية، فالمستوى المقبول هو 35 ألف قدم.

ومع ذلك فالضغط المطبق على الطائرة لا يصح أن يؤثر على الركاب، والضغط داخل جسم الطائرة يكون منضبطاً كأنك على ارتفاع 6000 إلى 8000 قدم كأن تكون على جبل.

والرطوبة داخل الطائرة في حدود 20% فقط، رغم أن الرطوبة في الصحراء الكبرى بمتوسط 25% إلا أن الرطوبة في الطائرة تكون 20% أي جاف جداً.

والسبب أن الهواء الموجود في الداخل قادم من الخارج، ولا يوجد رطوبة عالية في تلك الارتفاعات. ونظام التهوئة يحاول أن يزيد الرطوبة في الداخل.

فالضغط القليل والرطوبة القليلة تؤثر على قدرتك في تذوق الطعام وحاسة الشم.

دراسة ألمانية عن تجربة التذوق في سفر الجوي

في سنة 2010 قام معهد Fraunhofer institute for building physics في ألمانيا بتجربة ودراسة عن:

تأثير قلة الضغط والرطوبة على التذوق، إلى جانب الضوضاء التي تصدر عن محركات الطائرة واهتزازات الكراسي.

وظهر أن تذوق الإنسان للسكريات والموالح يضعف جداً بما يعادل قدرتك على التذوق عندما تصاب بالزكام. لكن الطعام الحامض والمر والحار لا يتأثر.

ولهذا فشركات الطيران تحتاج أن تزيد نسبة السكر والملح في طعامها بنسبة 20% ليبدو أن الطعم عادي.

لكنها لا تقدر أن تزيده وحدها وإنما ستراعي أن يكون أحدهم مريضاً بالضغط أو السكري. فإن كنت تتناول شيئاً قبل صعودك الطائرة وأكملت تناوله وأنت في الطائرة ستشعر أن طعمه سيء.

وغير ذلك فإن الطيار ومساعده يأكلان وجبات مختلفة عن وجبات المسافرين، وحتى أن وجباتهما مختلفة عن بعض.

وذلك تخوفاً من تسمم كلاهما إن كانت الوجبة فاسدة. ويصاب أحدهما فقط بالإسهال.

كيفية استخدام مرحاض الطائرة

بعد أن أكلت وجبتك تريد دخول المرحاض، فوجدت بداخله مطفأة سجائر، ما يثير دهشتك أن التدخين ممنوع في الطائرة فلم يوجد مطفأة في المرحاض؟

والسبب أن شركات الطيران تتخذ احتياطاتها، ففرضاً قام أحدهم بالتدخين داخل المرحاض فسيحتاج إلى مكان يطفئ فيها سيجارته، والمرحاض أصلاً يكون ضيقاً.

في ثلاثينيات القرن الماضي لم يكن في طائرات نظام صرف فيضطر المسافرون لضبط أنفسهم طوال الرحلة أو يستخدمون صندوقاً.

وبعد أن تقضي حاجتك، تجد تحذيراً أن تسحب السيفون وأنت جالس، وذلك حتى تقلل الطائرة من كمية الماء المحمولة، فإن المرحاض يستخدم طريقة شفط الهواء وليس الغسل بالماء، فلو كنت جالساً ستشعر بالشفط.

هل الطائرة آمنة؟

تعود إلى كرسيك وتجلس تنظر في ساعتك لتعرف كم بقي من وقت للهبوط، فجأة يحدث مطب هوائي، طبعاً ستتوتر.

لكن الطيار سيتحدث في مكبر الصوت قائلاً لا داعي للقلق، لكنك  تقلق وتربط الحزام، فلربما يخدعك. ويؤكد الطيار كلامه بأن لا أحد يقلق، فهل يجب أن تقلق؟

أؤكد لك أنه غالباً الطيار محق. في سنة 2017 أعلنت أنها أأمن سنة في تاريخ الطيران، بأقل عدد وفيات وأقل عدد حوادث.

لكنك متوتر وخائف، وتتساءل لو حدث شيء فما هو؟ ما الذي يجعل الطائرات تصاب بالحوادث؟

إحصائيات عن حوادث الطيران

إحصائيات عن حوادث الطيران

إن الإحصائيات تكرر دائماً نفس الأسباب، 50% من الحوادث خطأ من الطيار، 20% عطل ميكانيكي، 10% طقس سيء، 10% تخريب، 10% أسباب أخرى.

ولتطمئن فإن نسبة 100% التي ذكرناها هي أصلاً قليلة الحدوث. فقد حصل تطور رهيب منذ 1970 وحتى 2018 قلت حوادث الطيران 54 مرة، من 3219 وحتى 59 في السنة.

تعريف الحادثة في الطيران

هي أن لو حدث عطل صغير يحسب كحادثة، مثل هبوط اضطراري، مع أن الجميع يصل سليماً. رغم أنك تجد رقم 59 عالياً، إلا أنه لا يقارن بعدد حوادث الطرقات.

فأخطر جزء عليك في السفر من بلد إلى آخر هو الفترة التي تركب بها سيارة الأجرة وأنت متجه إلى المطار.

NHTSA قالت أن في سنة 2008 في الولايات المتحدة الأمريكية فقط، أن كل 100 مليون ميل تقطعه السيارات ينتج عنها 1.27 وفاة في مقابل 1.58 وفاة سنة 1998.

في حين في نفس السنة حصل 20 حادثة طيران فقط، مثل الهبوط الاضطراري أو غير السلس. أي لم تتأذ أي طائرة ولم يمت أي راكب، أي في 100 مليون ميل قطعتها الطائرات كان نسبة الوفاة 0 .

الطيران بلا شك أكثر أماناً من أمور أخرى كقيادة السيارة، فكل شيء في الطائرة محسوب بعناية ومصمم بشكل مبهر.

ومع أن كل المنتجات الصناعية مصممة بشكل مبهر لكن الفرق الذي يستحق التأمل هو النجاح الباهر للطيران في التعلم من أخطائه.

طائرات كثيرة سقطت وأناس كثر ماتوا ، لكن لا تتكرر أسباب الحوادث. فاطمئن، أنت في أيدي أمينة، والمشكلة الأصعب أن تحصل على تذكرة الطيران.

المصادر:

https://www.telegraph.co.uk/travel/travel-truths/why-planes-are-painted-white/

https://www.washingtonpost.com/graphics/2018/local/airplane-bathrooms/?noredirect=on&utm_term=.dd3f330efa5d

https://www.independent.co.uk/life-style/gadgets-and-tech/this-is-why-aeroplane-windows-are-rounded-a6834856.html

https://en.wikipedia.org/wiki/De_Havilland_Comet

https://abcnews.go.com/Technology/AheadoftheCurve/story?id=6833039&page=1

https://www.telegraph.co.uk/travel/travel-truths/why-do-flight-attendants-dim-the-lights-for-takeoff-and-landing/

http://www.traveller.com.au/why-planes-fly-at-35000-feet-the-reason-for-high-altitude-flights-guxhc9

http://www.bbc.com/future/story/20150112-why-in-flight-food-tastes-weird

https://money.cnn.com/2017/03/09/news/airplane-ashtrays/index.html

https://www.bbc.com/news/business-42538053

https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-3600784/Why-planes-crash-Expert-explains-five-common-reasons-airliner-disasters-one-ten-caused-terrorism.html

https://news.aviation-safety.net/2019/01/01/aviation-safety-network-releases-2018-airliner-accident-statistics/

https://traveltips.usatoday.com/air-travel-safer-car-travel-1581.html

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى