العناية بالذاتكتب إلكترونية

العيش الرغيد – العناصر الخمسة الأساسية – للمؤلف روبن شارما – ملخص كتاب

العيش الرغيد - العناصر الخمسة الأساسية - للمؤلف روبن شارما - ملخص كتاب




العيش الرغيد – العناصر الخمسة الأساسية – للمؤلف روبن شارما – ملخص كتاب

العيش الرغيد

العناصر الخمسة الأساسية توم رات ود جيم هارتر

الرغد ليس أن تكون سعيداً فقط أو أن تكون ثرياً ناجحاً أو يقتصر الأمر على العافية البدنية بل هو مجموعة من العوامل

قد يقودنا التركيز على بعضها بمعزل عن العوامل الأخرى إلى الإحباط أو الفشل

لاحظ كيف إذا ركزت على مساحة واحدة منها يكون ذلك ضاراً برغدك، مثل الذي يركز كماً فرطاً من وقته وطاقته لوظيفته على حساب علاقاته الشخصية

أجرى علماء جالوب منذ أواسط القرن العشرين بالاشتراك مع اقتصادين وأخصائيين نفسيين وغيرهم في استكشاف العناصر الخمسة المشتركة التي تميز الدول والثقافات وتم إجراء دراسة عالمية واسعة على ما يزيد عن 150 دولة وتم طرح مئات الأسئلة الي تتعلق بالرغد على ما يزيد على 98% من سكان العالم عن الصحة والثروة والعلاقات والوظائف والمجتمعات وتم التوصل الى نتائج لكيفية قضاء الناس لأوقاتهم وتقييمهم لحياتهم وذلك بواسطة مقياس شامل لقياس رغد الأفراد

تم تصميمه من قبل علماء جالوب ويسمى ب ” مستكشف الرغد” wellbeing finder”” ويحوي على مئات الأسئلة، وتم التوصل بعد اكتمال البحث الى خمسة عوامل إحصائية واضحة

تعتبر العناصر العالمية للرغد التي تفرق بين الحياة المزدهرة والحياة التي يقضيها الإنسان في معاناة وهي العناصر الخمسة الأساسية للرغد لدى معظم الناس والتي يتفاعل مع بعضها البعض وهي:

  • الرغد الوظيفي: كيفية شغلك لوقتك وحبك لما تعمل
  • الرغد الاجتماعي: امتلاك علاقات قوية وحب في حياتك
  • الرغد المالي: الإدارة الفعالة لحياتك الاقتصادية
  • الرغد البدني: عبارة عن امتلاك صحة جيدة وطاقة تكفي لإنجاز ما تقوم به بشكل يومي
  • الرغد المجتمعي: الإحساس بالتفاعل مع المنطقة التي تعيش بها

الرغد الوظيفي:

  وهو الأكثر جوهرية بين العناصر الخمسة فعندما تفعل شيئاً تستمتع به بانتظام وليس بالضرورة أن تتقاضى عليه أجراً شيء يحوز اهتمامك ويثير شغفك فإن رغدك الوظيفي يكون مرتفعاً إما إذا كنت متديناً فهذا يسبب تدهور مساحات الرغد الأخرى

أنت لست بحاجة إلى تقاضي أجر لتستمتع بالرغد الوظيفي فأنت تحتاج إلى شيء تستمتع به بالفعل وتكون لديك فرصة لعمله يومياً مثل افتتاح عمل خاص بك أو تربية أولادك، أهم ما في الأمر أن تكون مندمجاً في عمل أو مهنة من اختيارك

إن أيام العمل السيئة تتسبب في التأثير سلباً على الصحة وبإفراز هرمونات التوتر مثل “الكورتيزول” الذي يكبح الجهاز المناعي

إن الأشخاص الذين يتمتعون برغد وظيفي يقضون وقتا أطول في العمل والاستمتاع بالحياة ويحببون ما  يفعلون يومياً ويحصلون على علاقات اجتماعية أفضل

الرغد الاجتماعي:

إن وجود الاتصالات الاجتماعية المباشرة والمستمرة مع أشخاص لديهم رغد مرتفع تزيد من فرصة بأن نكون سعداء فوجود أصدقاء سعداء لنا يزيد من احتمالية سعادتنا

إن العلاقات الاجتماعية من الصداقات المقربة تعمل كواقي خلال الأوقات الصعبة وتحسن من وظائف الجسم مثل القلب

إن الحصول على أوقات اجتماعية جيدة يزيد من رغدنا الاجتماعي ويخفف من الضغوط علينا ويزيد من صحتنا الجسمية والنفسية كما أن الترابط الاجتماعي يؤدي الى مكاسب كبيرة في الانتاج فكل صديق سعيد يزيد من احتمالية سعادتنا

لذا  على من يريد الرغد الاجتماعي ان يخصص وقتا للتواصل مع الاصدقاء ووقتا للتجمعات والرحلات والعلاقات وكل ما يقويها بينه وبين الأخرين بشكل عام

الرغد المالي:

المال لا يشتري السعادة لكن من الصعب أن تكون سعيداً ما لم تلبي احتياجاتك الأساسية

بيانات جالوب للرغد

من خلال إجراء دراسة شاملة في 132 دولة تبين أن هناك علاقة بين الرغد ونصيب الفرد الإجمالي من الناتج المحلي بحيث ان الدول الاكثر ثراء لديهم مواطنون ذوي مستوى أعلى من الرغد

فبرغم ان المال لا يضمن السعادة الا ان وجودك في أحد البلدا الثرية يزيد من احتمالية عيشك لحياة جيدة

إن استخدام المال لشراء التجارب تجعلنا نعيش الذكريات التي تزيد من رغدنا، مثل: قضاء وقت في المرح ومشاهدة أفلام او الذهاب في رحلات أما المشتريات المادية فإن رضانا الناشئ عنها يتناقص مع الوقت

إن الأشخاص من ذوي الرغد المالي المزدهر يحسنون إدارة مواردهم المالية، كما أنهم راضون عن مستوى معيشتهم ويشترون التجارب التي تزودهم بالذكريات الخالدة كما انهم يجودون بالعطاء على الأخرين

الرغد البدني:

علينا ان نتخذ قرارات إيجابية بشأن ما نأكله وما نشربه مصحوبا بقدر كافي وجيد من النوم مع إجراء التمارين حتى تعمل أجسادنا بشكل أكثر كفاءة وعلينا أن نفكر في العواقب الضارة طويلة الأجل عندما نتخذ قرارات سلبية في تناول الطعام الذي يسبب السمنة والتدخين

إن من يمارسون الرياضة بشكل منتظم أكثر سعادة ويعانون من الضغوط بشكل أقل

اكتشف الباحثون ان القدر الصغير من النوم من 5 الى 6 ساعات او الطويل اكثر من اللازم من 9 الى 10 ساعات يسبب المششاكل

النوم الاقل من سبع ساعات يوميا يضر بالجهاز المناعي

إن أساسيات الرغد البدني هي:

ممارسة الرياضة بانتظام واختيار أنظمة تغذية صحية حتى تبقى طاقتنا مرتفعة خلال اليوم، كذلك الحصول على قسط كاف من النوم

الرغد المجتمعي:

إن الشعور بالأمان والثقة بأنك لن تتعر ض للأذى هي حاجة أساسية، لهذا فالعيش في منطقة أمنة وصحية مع الاندماج النشط في مجموعات أو منظمات مجتمعية من عناصر الرغد المجتمعي وبإمكاننا عن طريق العمل الخيري ان نكون تفاعلاً اجتماعياً أعمق

مما يؤثر إيجابياً على صحتنا النفسية والجسمية وحتى تحسن من الرغد المجتمعي عليك الاسهام في مجتمعك او اخبار الناس بما يثير اهتمامك حتى تتمكن من الوصول الى المجموعات والقضايا التي تهمك كذلك عليك أن تختار الاندماج في مجموعة مجتمعية

بعض النتائج التي توصل اليها علماء جالوب في استكشاف متطلبات الحياة الجيدة “مستكشف الرغد” عبر مقابلات مع مايربو على 1000 مواطن من كل دولة من 150 دولة في العالم

20 دقيقة من التمارين تحسن المزاج خلال 12 ساعة مقبلة

احتمالية الاصابة بالأزمات القلبية تزداد في أول يوم في الاسبوع أكثر من أي يوم أخر، إذا كان يوم العمل سيئاً

تقود مستويات التوتر المرتفعة على مدار أسبوع العمل الى الكثير من المشاكل البدنية

الاشخاص غير المندمجين بصورة فعالة في أعمالهم أكثر عرضة بضعفين تقريباً للإصابة بالاكتئاب عندما يصل الناس الى الخمسينيات من اعمارهم يرغب ما يقرب ثلثيهم في الاستمرار في العمل

فرص تحقيق السعادة تزيد إذا كان الشخص لديه اتصال سعيد مباشر ضمن شبكته الاجتماعية

أدى ضغط الأقران إلى خفض معدلات التدخين الى النصف في العقود القليلة الماضية

إذا كان شريك حياتك سميناً تزداد احتمالات اصابتك بالسمنة إلى 27%

الأشخاص الذين يملكون روابط اجتماعية قليلة لديهم ضغط مخاطر الموت بأمراض القلب بنسبة أكثر بضعفين من غيرهم

الرغد الاجتماعي له أثر كبير في سرعة التعافي

الزيادات البسيطة في الترابط الاجتماعي تؤدي الى مكاسب كبيرة في الانتاج

الضغوط الزوجية تؤدي الى زيادة تدهور حالتنا الصحية مع تقدم العمر

يزيد كل صديق سعيد من احتمالية سعادتك بنسبة 9% وغير السعيد يقلل م احتمالية سعادتك بنسبة 7%

الدخل الأعلى يحسن من فرص وجود رغد أعلى

ما ينفقه المرء على نفسه لا يعزز من رغده بينما انفاقه على الاخرين يعزز من ذلك

الحزن يقودنا إلى إنفاق المزيد من المال أكثر بكثير مما سنفعل في وقت أخر

وجبة واحدة مليئة بالدهون المشبعة تقلل من قدرة الشرايين على حمل الدماء بكمية كافية الى الجسم

أحماض أوميجا3 تحمي من أمراض السرطان والزهايمر ومرض القلب على نطاق واسع

النظام الغذائي المكون من دهون وكربوهيدرات منخفضة مع حد أدنى من استهلاك اللحوم هو افضل طريقة لصحة طويلة الأجل

في دراسة اجريت على 5000 طالب كندي وجد ان الطلبة اللذين يستهلكون مقدارا اكبر من الفاكهة والخضراوات مع سعرات اقل من الدهون كانوا اقل احتمالا بنسبة 41% من الرسوب في تقييم التحصيل الدراسي من غيرهم

عند تناول وجبة بها نسبة عالية من السكريات والكربوهيدرات فإن ذلك يسبب تدمير خلايا التحكم في الشهية وهذا يرسل رسالة للدماغ بأن يستهلك المزيد حتى لو كنا لا نحتاج الى الطعام في ذلك الوقت

أداء التمارين الرياضية بشكل منتظم يحسن الكوليسترول الجيد وتحفظ من ضغط الدم وتمنع الاصابة بمرض السكري وتحافظ على الوزن المنخفض وتمنع الإصابة ببعض أنواع السرطان وتقوي المناعة وتساعد على النوم وتحسن القلق والاكتئاب وغير ذلك وتحسن الثقة كذلك

الأشخاص الذين ينامون لفترات قصيرة أكثر عرضة لزيادة الوزن بنسبة 35% والذين ينامون لفترات أطول من المعتاد معرضون لهذه الزيادة بنسبة 25%

نقصان النوم يسبب زيادة خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني ويعرضنا الى الوفاة بشكل عام

في دراسة أجرتها جامعة هارفارد عام 2007 وجد ان 6% من المفلسين في الولايات المتحدة الأمريكية كانت لديهم أسباب طبية

المراهقون المندمجين في العمل التطوعي وجد ان لديهم تطلعات مستقبلية اعلى مع تقدير أعلى للذات إضافة إلى تحفيز أعلى تجاه العمل المدرسي

وجد أن أقل الناس اجتماعية  لديهم فقدان أسرع للذاكرة مع تقدم أعمارهم

اقرأ أيضاً… الأمير الصغير لأنطوان دو سانت إكزوبيري – رواية

اقرأ أيضاً… نادي الساعة الخامسة صباحاً للمؤلف روين شارما – ملخص كتاب

اقرأ أيضاً… حرب الفن لمؤلفه ستيفن بريسفيلد – ملخص كتاب

اقرأ أيضاً… سيكولوجية المماطلة: المؤلف: ميجان مكاردل – ملخص كتاب

العيش الرغيد – العيش الرغيد – العيش الرغيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى