Technologyصحة

تبييض الاسنان – طريقة باستخدام تقنية  LED

تبييض الاسنان - طريقة باستخدام تقنية  LED




تبييض الاسنان – طريقة باستخدام تقنية  LED

تبييض الاسنان – طريقة باستخدام تقنية  LED، يعتبر من أكثر الطرق الناجعة المستخدمة حديثاً، حيث يتم باستعمال أضواء LED التي تعزز تأثيرات جل تبييض الأسنان للحصول على ابتسامة أكثر بياضاً.

فلقد تزايد الطلب مؤخراً على أساليب مختلفة سهلة لتبييض الأسنان، وسبب زيادة الطلب على تبييض الأسنان هو العديد من الأسباب الشائعة لتلون الأسنان.

فأهم أسباب تلون الأسنان وتصبغها بلون أغمق من لونها الطبيعي هي:

المشروبات مثل الشاي، والقهوة، والنبيذ، والتوت الداكن والكولا، والتدخين.

بعض الأدوية أو الظروف الصحية للجسم.

وجود عدوى سابقة أو مرض في الأسنان.

أو الشيخوخة بشكل طبيعي.

وبغض النظر عن سبب تلون الأسنان، فإن العديد من الناس يتوقون إلى إيجاد طريقة فعالة لتبييض أسنانهم تدوم طويلاً.

كيف يعمل تبييض الأسنان باستخدام تقنية  LED

يعد تبييض الأسنان باستخدام تقنية LED خياراً ناجعاً غير جراحي. ويعتمد هذا الأسلوب على الطريقة الأكثر تقليدية للتبييض.

إذ يستخدم عامل تبييض مثل بيروكسيد الهيدروجين أو بيروكسيد الكارباميد، فيطبق العامل على الأسنان، ثم يوجه ضوء  LED، أو الليزر، أو ضوء halo إلى أسنانك.

ويسرع ضوء LED عملية التبييض عن طريق مساعدة البيروكسيد على التفكك بشكل أسرع، وتشكيل الجذور الحرة التي تعمل على تبييض الأسنان.

تأثير تبييض الأسنان باستخدام تقنية LED على صحة الأسنان

ليس سراً أن تبييض الأسنان يجعل الابتسامة أكثر إشراقاً، ولكن هل هو جيد فعلاً لصحة الأسنان؟

تظهر الأبحاث أنه بينما يجعل التبييض أسنانك تبدو أفضل، فإن العمل التجميلي قد يكون قاسياً ويضر بصحة أسنانك.

وتشير الأبحاث أيضاً إلى  أن الأشخاص الذين يستخدمون تبييض الأسنان بتقنية LED غالباً ما يشعرون بزيادة في حساسية اسنانهم ولثتهم.

ويمكن للأشخاص الذين يجرون تبييض الأسنان في المنزل أو في العيادة أن يصبحوا حساسين للحرارة والبرودة بعد استخدام بعض منتجات التبييض.

وتظهر أبحاث أخرى أن التبييض المتكرر أو المفرط يمكن أن يضر الأسنان واللثة على مر الوقت.

وللتقليل من مخاطر هذه الحالات من فرط الحساسية، يمكن استخدام تبييض الأسنان بتقنية LED فقط تحت إشراف أخصائي في طب الأسنان.

سلبيات تبييض الأسنان باستخدام تقنية  LED

مثل أي علاج للأسنان، فإن تبييض الأسنان بتقنية LED له إيجابيات وسلبيات.

فقد تتضمن سلبيات تبييض الأسنان بتقنية LED بعضاً مما يلي:

حساسية الأسنان واللثة

تشير الدراسات إلى أن الحساسية شائعة بعد التبييض، خاصة بعد تبييض الأسنان باستخدام تقنية  LED.

فقد شعر بعض الناس بحساسية أكبر في أسنانهم ولثتهم خلال 24 ساعة التالية لعملية التبييض. فإذا كانت لديك أسنان حساسة مسبقاً، فقد لا يناسبك تبييض أسنانك.

نتائج غير مرضية

تظهر طريقة تبييض الأسنان بتقنية LED أنها طريقة واعدة، ولكن تشير بعض الدراسات إلى أن تقنية LED تحسن تبييض الأسنان بشكل طفيف فقط، أو قد لا تعمل على الإطلاق بالنسبة لبعض الأشخاص.

التأثيرات قصيرة الأمد

إذا كنت تستمتع بشرب القهوة أو الشاي أو النبيذ بشكل يومي، فقد لا تكون سعيداً بالنتائج طويلة الأمد لتبييض أسنانك.

فبالنسبة لطرق التبييض التقليدية، قد تستمر النتائج لمدة شهر واحد فقط إذا تعرضت أسنانك للأطعمة والمشروبات التي تسبب تلون الأسنان.

ومع ذلك، يمكنك جعل النتائج تستمر لفترة أطول إذا اخترت الوجبات الخفيفة والمشروبات الخاصة بك بعناية أكثر.

علاج باهظ الثمن

من أكبر مساوئ طرق العلاج بالتبييض داخل العيادة هي التكلفة العالية، لكن لحسن الحظ، يمكن تقليل النفقات إلى حد أدنى غالباً إذا اخترت علاجاً آمنا في المنزل.

إيجابيات تبييض الأسنان باستخدام تقنية  LED

بشكل عام، لا تقلق، فإن طريقة تبييض الأسنان بتقنية LED توفر الكثير من الإيجابيات أيضاً.

وفيما يلي نورد بعض مزايا تبييض الأسنان باستخدام هذه التقنية.

وقت علاج قصير

حتى إذا كانت تقنية LED تسرع عملية التبييض بمقدار ضئيل فقط، فإن الراحة الإضافية لا يمكن إنكارها.

فإن تقنية LED واعدة عندما يتعلق الأمر بتحقيق أقصى استفادة من نتائج التبييض.

وقت العلاج الأسرع يعني أنك ستقضي وقتاً أقل على كرسي طبيب الأسنان أو في انتظار العلاج في المنزل.

أسنان جميلة

أصبح الناس أكثر إدراكاً لمظهر أسنانهم من أي وقت مضى ويبحثون عن أفضل الطرق لتبييضها.

حيث يمكن أن يساعد تبييض الأسنان في تحسين مظهر الشخص بشكل ملحوظ مع مرور الوقت.

تعزيز الثقة

ستلاحظ عندما تقوم بتبييض أسنانك أن الثقة تتعزز عندما تلاحظ ابتسامة أكثر بياضاً في المرآة.

وتشير الدراسات إلى أن تبييض الأسنان يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على المزاج والثقة بالنفس وحتى جودة الحياة.

نصائح بعد تبييض الأسنان

بمجرد اتخاذك القرار بتبييض أسنانك، عليك اختيار الطريقة التي تناسبك للمحافظة على بياضها لأطول مدة ممكنة.

وبإمكانك تجربة بعض الطرق لمساعدتك في القضاء على الاصفرار لأسنان أكثر إشراقاً. باستخدم فرشاة أسنان كهربائية لأن يديك لن تتطابق أبداً مع سرعة وقوة هذه الفرشاة.

واختر معجون أسنان مبيض لمنع تكوين البقع الجديدة وأيضاً لتفتيح الاصفرار الحالي مع استخدام صودا الخبز.

ولا تنسى أن تنظف لسانك حتى لا تنتقل البكتيريا من لسانك إلى أسنانك وتسبب الاصفرار.

استخدم الخيط الطبي أو المسواك لتنظف ما بين أسنانك التي قمت بتنظيفها سابقاً.

بعد تناول الأطعمة السكرية والنشوية والحمضية قم بالمضمضة، لأن السكر والنشاء يعتبران بيئة جيدة للبكتريا، والأطعمة الحمضية تضعف مينا الأسنان حتى بدون البكتيريا.

استهلك العلكة الخالية من السكر بدل العلكة السكرية، فإنها تمنع البلاك وتساعد على توازن مستويات الحموضة في الفم وتزيد إنتاج اللعاب.

بينما الجبن يرفع مستوى درجة الحموضة في الفم ويقلل من فرص تسوس الأسنان، كما أنه يحتوي على الكالسيوم والبروتين مما يساعد على تقوية المينا.

وبذور القرع مليئة بالمغذيات والفيتامينات مثل الزنك والحديد والمغنيسيوم، مما يقوي مينا الاسنان ويمنع التسوس.

كذلك فإن اللوز يعد مصدراً هاماً للكالسيوم والبروتين، ويحتوي على نسبة منخفضة من السكر، وهو صحي للأسنان.

إن تفريش الأسنان بصودا الخبز تمحي البقع على الاسنان. أو زيت جوز الهند لبضع دقائق كل صباح يساعد على تفتيح الأسنان، وكذلك خل التفاح.

وكذلك الزبادي وحليب الصويا والشوكولاتة الداكنة والشاي الأخضر تساعد على منع التهاب اللثة وتكوين البلاك.

المبالغة في تبييض الأسنان

قد تفقد الأسنان لمعانها نتيجة تبييضها المكثف وكثرة العناية بها، ولكن غالباً ما تستعيد الأسنان لمعانها مرة أخرى.

فيمكن ملاحظة ظهور بعض البقع البيضاء على الأسنان وبهتان لونها وذلك نتيجة الإفراط في تبييضها.

كما يعتمد الأمر على مدى صحة الفم وعادات الطعام، لذلك يفضل تبييض الأسنان كل 6 أشهر إلى 12-18 شهراً.

ويفضل عدم الزيادة عن ذلك حيث أن مادة البيروكسيد الموجودة في مستحضرات التبييض قد تؤدي إلى ضرر الأسنان وتتسبب في زيادة حساسيتها والتهاب اللثة.

قبل تبييض الأسنان باستخدام تقنية  LED

هنالك مجموعة كبيرة من أضواء LED والليزر متاحة للتبييض داخل العيادة أو المنزل.

لكن يمكن لأضواء LED وعوامل تبييض الأسنان أن تكون قاسية على أسنانك، وأنه من الأفضل أن يجريها أخصائي مدرب على تبييض الأسنان بتقنية LED .

لذلك استشر دائماً طبيب الأسنان الذي تثق به قبل البدء في تبييض أسنانك بواسطة تقنية LED أو أي إجراء تبييض آخر خاص بالأسنان.

وأخيراً، إن الأسنان في حالتها الطبيعية ليست بيضاء اللون، لذا حاول ضبط درجة بياض الأسنان مع بياض العينين.

المصدر

موقع ناسا بالعربي

موقع ليسترين

اقرأ أيضاً… طريقة لتبييض الأسنان | عشر طرق طبيعية لـ تبييض الاسنان الصفراء في المنزل

 اقرأ أيضاً… اسباب بياض اللسان | اسباب رائحة الفم | وما هو العلاج المناسب لهما؟

اقرأ أيضاً… التخلص من رائحة الفم | كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة عند الاستيقاظ من النوم؟

تبييض الاسنان – تبييض الاسنان – تبييض الاسنان

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى