رائد الفضاء السوفييتي سيرجي كريكاليف

رائد الفضاء السوفييتي سيرجي كريكاليف
رائد الفضاء السوفييتي سيرجي كريكاليف

رائد الفضاء السوفييتي سيرجي كريكاليف

في شهر مايو عام 1991 ارتدى رائد الفضاء السوفييتي سيرجي كريكاليف بذلته الفضائية واستقل الصاروخ الذي أوصله لمحطة مير الفضائية.

على ارتفاع 90 كيلومتراً كان يبدو كل شيء مثالياً بالنسبة لكريكاليف فلا حدود جديدة رسمت ولا خطوط مستحدثة قسمته.

لكن الحقيقة أن وطنه الاتحاد السوفييتي الذي أرسله إلى الفضاء لم يعد موجوداً وبات خمسة عشر دولة.

رائد الفضاء سجين محطة مير

سيرجي كريكاليف

حين اقتحمت الدبابات الميدان الأحمر بموسكو فجر 19 من أغسطس عام 1991 ليبدأ الانقلاب على رئيس الاتحاد السوفييتي ميخائيل غورباتشوف.

تم إعلان تفكيك الاتحاد السوفييتي في ديسمبر 1991 لتصبح رحلة سيرجي إلى الفضاء كابوساً مع رد اعتاد سماعه من الأرض:

ابق في الفضاء، لا أموال لإعادتك، الدولة التي أرسلتك لم تعد موجودة.

رحلة سيرجي المخططة إلى مير كانت خمسة أشهر، ورائدا الفضاء اللذان كانا برفقته على متن مير البريطانية هيلين شارمان وصديقه أناتولي أرتسبراسكي عادا إلى الأرض.

وسيرجي بقي وحيداً شهراً بعد شهر، يهتم بمحطته مير تارة ويختلس النظر إلى كوكب الأرض أحياناً.

الفصول الأربعة تتوزع على جنبات الأرض، أناس ينامون في عتمة نصفها وآخرون يستفيقون على قسم آخر منير.

لكن شيئاً لم يتغير في سجن سيرجي الذي بدا أبدياً في الفضاء. رغم أنه كان رائداً مبهراً في نهاية العقد الثاني من عمره.

صعد إلى الفضاء قبل هذه المرة عدة مرات إلا أن عضلاته بدأت بالضمور وتزايد خطر إصابته بالسرطان وتعرضه للإشعاعات.

حل العام الجديد 1992 وما زال سيرجي يدور حول الأرض، لكنه آخر ما يهم الآن.

فالدولة الجديدة روسيا بدأت ببيع مقاعدها الفضائية لترمم اقتصادها، النمسا اشترت مقعداً بسبعة ملايين دولار.

واشترت اليابان رحلة لمذيع تلفزيوني إلى الفضاء باثني عشر مليوناً، لكن ولا رحلة تبرعت لتعيد سيرجي رائد الفضاء المنسي.

رحلة العودة إلى الأرض

رحلة العودة إلى الأرض

أواخر مارس تلقى سيرجي بعد عشر شهور من وجوده في الفضاء خبراً سعيداً من ألمانيا التي رق لها حاله.

تكفلت برلين بدفع أربع وعشرين مليون دولار لإعادة سيرجي وإرسال رائد آخر مكانه.

بعد ثلاثمائة يوم في الفضاء هبط سيرجي على الأرض، لا يقوى على المشي والحركة وبيده علم دولة لم تعد موجودة.

وبذلك أطلق على سيرجي لقب آخر مواطن سوفييتي بعد أن صعد إلى الفضاء سوفييتياً وعاد روسياً بفضل ألمانيا.

دولته الجديدة روسيا التي رفضت إرجاعه منحته وسام البطولة، قبل أن يعود للعمل فيها كمواطن صالح في محطة الفضاء الروسية.

فهل كانت روسيا ستترك رائد الفضاء سيرجي يموت لولا الألمان؟

المصادر

قناةStep Video Graph  ستيب فيديوغراف

شاهد أيضاً:

محطة الفضاء الدولية وكيف يعيش رواد الفضاء فيها

محطة الفضاء الدولية international space station


جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

ماكتيوبس

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
1
+1
2
+1
0
+1
0

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً