شركة وايركارد وفضيحة الاحتيال

شركة وايركارد وفضيحة الاحتيال
شركة وايركارد وفضيحة الاحتيال

شركة وايركارد وفضيحة الاحتيال

تقدمت الشركة الألمانية وايركارد بطلب للإفلاس في 25-6-2020 بسبب فضيحة محاسبية كبرى اختفاء 1.9 مليار يورو من حسابات الشركة.

علقت بورصة فرانكفورت التداول على سهم الشركة لمدة 60 دقيقة قبل تلك الأنباء.

وأغلق سعر السهم في نهاية الأسبوع على 1.28 يورو هبوطاً من 104.50 يورو في هذا الشهر.

فما هي شركة Wirecard لنتعرف على قصتها منذ نشأتها إلى القبض على رئيسها في ألمانيا.

من هي شركة وايركارد الألمانية

الاحتيال والتضليل

شركة wirecard تعمل في مجال المدفوعات الالكترونية، وتدير واحدة من أسرع المنصات الرقمية نمواً في العالم في مجال التجارة المالية.

والتي تقدم لعملائها من الشركات والمستهلكين، مجموعة متكاملة من خدمات المدفوعات الرقمية، عبر الإنترنت والهاتف المحمول وعند نقاط البيع وتشمل:

إصدار بطاقات تدعم المدفوعات القائمة على العملات الرقمية لصالح منصات مثل Crypto.com وWirex والبطاقات المسبقة الدفع وبطاقات الائتمان.

تأسست الشركة في أشهايم إحدى ضواحي ميونخ عام 1999 مدعومة برأس مال استثماري في المراحل الأخيرة من طفرة الدوت كوم.

في عام 2002 بعد أن انفصلت المجموعة تقريباً وتولى ماركوس براون مستشار شركة الخدمات المهنية KPMG السابق منصب الرئيس التنفيذي.

دمج Wirecard مع المنافس Electronic Business Systems. وفي عام 2005 انضمت وايركارد إلى سوق الأسهم والأوراق المالية في فرانكفورت.

بإدراج مجموعة مركز اتصالات لتجنب التدقيق في الاكتتاب العام الأولي.

كان جوهر عملها في إدارة المدفوعات للمقامرة عبر الإنترنت وبعض المدفوعات الآخرى في القطاعات المشبوهة.

ثم في عام 2006  انتقلت إلى الخدمات المصرفية مع شراء XCOM وتم ترخيصها بواسطة Visa و Mastercard باسم Wirecard Bank.

أي أنها أصبحت قادرة على إصدار بطاقات ائتمان. وفي عام 2008 دخلت في تحقيقات إرنست يونج للتدقيق المحاسبي EY على حسابات وايركارد.

في عام 2010 تم التخطيط للتوسع وعُين النمساوي جان مارساليك رئيساً للعمليات.

النشاطات المالية حول العالم

منذ 2011 حتى 2014 جمعت Wirecard 500 مليون يورو من المساهمين وكانت تشتري شركات مدفوعات في آسيا.

في صفقات منظمة بشكل غريب بدءاً من سنغافورة التي أصبحت مقرها الرئيسي في المنطقة.

في 2015 أعلنت Wirecard عن استحواذها الأكبر على الإطلاق على شركات المدفوعات الهندية في صفقة بقيمة 340 مليون يورو.

بالمقابل كانت هناك تقارير تتحدث أن الشركة تضخم دعاياتها أكبر من الموجود، وأن الشركات التي تشتريها هي شركات صغيرة وحسب.

عام 2016 اتهمت الشركة بغسيل الأموال تحت اسم مستعار Zatara، وبنفس السنة أعلنت Wirecard أنها اشترت شركة بطاقات مسبقة الدفع من Citigroup لتدخل سوق أمريكا الشمالية.

عام 2017 كان التدقيق من قبل EY إرنست يونج جيداً ووضع الشركة آمن.

وأعلنت المجموعة عن صفقة لتولي عمليات  مدفوعات بالتعاون مع بنك Citi عبر 11 دولة في آسيا.

وأنهى Markus Braun العام باقتراض 150 مليون يورو من مصرف Deutsche Bank.

وفي 2018 أجرى الطاقم القانوني للمجموعة تحقيقاً في ثلاثة أعضاء من الفريق المالي في سنغافورة بشبهة تحويل أموال إلى الهند.

رغم ذلك وصلت أسهم Wirecard في أغسطس 2018 إلى ذروتها 191 يورو، مما يقدر قيمتها بأكثر من 24 مليار يورو.

حيث يعالج 5000 موظف في الشركة المدفوعات لحوالي 250.000 تاجراً ويصدرون بطاقات ائتمان وبطاقات مسبقة الدفع ويوفرون تكنولوجيا للمدفوعات الذكية.

بدء المشاكل والتحقيقات

في سبتمبر 2018 دخلت وايركارد في مؤشر DAX 30  بدل Commerzbank باعتبارها أكبر شركة للتكنولوجيا المالية في أوروبا.

لكن في فبراير 2019 انخفض سعر السهم إلى أقل من 100 يورو بعد تحقيقات كبيرة في مكتب سنغافورة.

وفي مارس 2019 فتحت الفاينانشال تايمز النار على شركة Wirecard وذكرت بأنها مجرد وسيط بين العملات والشركات التي تقدم الخدمة.

أي أن Wirecard تحصل على العمولة لتمرير طلبك للشركة المسؤولة وعمل الخدمة، وطبعاً أعلنت وايركارد أنهم سيقاضون الفاينانشال تايمز.

أعلنت Wirecard في أبريل 2019 عن ضخ 900 مليون يورو من السيولة النقدية من Softbank.

لكن في نفس اليوم نشرت الفاينانشال تايمز تفاصيل حول معالجة مدفوعات Wirecard من الخارج.

لتبدو أن هناك ترتيبات مع ثلاث شركات شريكة في الفلبين وسنغافورة ودبي المسؤولة عن معظم أرباح المجموعة حول العالم.

في أكتوبر 2019 نشرت الفاينانشيال تايمز وثائق تشير إلى أن الأرباح في Wirecard في دبي ودبلن تم تضخيمها بشكل احتيالي.

وأن العملاء المدرجين في المستندات المقدمة إلى EY ليس لهم وجود.

في مارس 2020 من المفترض أن تنتهي مراجعة KPMG، ولكن تم تأجيل نشر تقرير من شركة المحاسبة ونتائج السنة الكاملة.

التي قامت شركة EY بتدقيقها إلى نهاية أبريل، وظهر أن هناك 1.9 مليار يورو مختفية من حسابات وايركارد.

والوثائق التي وصلت EY تشير أن المبلغ مودع في حسابات في بنكين في الفلبين.

ونشر التقرير في 28 أبريل 2020 بأن الأرباح المحققة للشركة من 2016 إلى 2018 غير معروف أهي حقيقية أو تزوير.

أخبرت الشركة المستثمرين أنه لا مشكلة من تدقيق الحسابات وأن تأخير إعلان التقرير المالي حدث بسبب فيروس كورونا.

الاحتيال والتضليل

من هي شركة وايركارد الألمانية

في 5 يونيو تم تفتيش مكاتب الشركة وبدء تحقيق مع الرئيس التنفيذي ماركوس براون وثلاثة أعضاء آخرين في المجلس التنفيذي.

وكانت التهمة وجود بيانات مضللة محتملة من قبل Wirecard للمستثمرين قبل نشر تقرير KPMG.

في 16 يونيو أبلغ البنكان الفلبينيان BPI و BDO شركة EY أن الوثائق التي أظهرتها وايركارد بوجود 1.9 مليار دولار في بنوكهم مزورة.

وفي 18 يونيو أصدرت شركة وايركارد نتائج مراجعة لعام 2019. فأعلنت أن 1.9 مليار يورو مفقودة.

وأعلنت شركة EY ارنست يونغ أنها تعرضت لما أسمته عملية احتيال معقدة وطويلة.

تم تعليق عمل السيد مارساليك. وفي 19 يونيو استقال ماركوس براون ليصبح جيمس فريس الرئيس التنفيذي المؤقت في اليوم الثاني.

ثم أعلنت Wirecard أنها في محادثات بناءة مع البنوك لشطب قروض عليها بقيمة 2 مليار دولار بسبب فقدان المبلغ.

ثم أقرت الشركة في 22 يونيو للمرة الأولى بإحتمالية تعرضها للاحتيال المحاسبي، وتم فصل السيد مارساليك المسؤول عن الأمور المالية.

في 23 يونيو تم القبض على براون للاشتباه في المحاسبة الزائفة والتلاعب بالسوق. ومجلس إدارة الشركة السابق يخضع للتحقيق أيضاً.

شركة وايركارد تشهر إفلاسها

في 25 يونيو 2020 قالت الشركة في بيان إن الإدارة الجديدة قررت التقدم بطلب لإشهار الإفلاس أمام محكمة ميونيخ.

بسبب الإفلاس الوشيك والمديونية المفرطة. وتقيّم Wirecard ما إذا كانت ستقدم طلباً للمضي قدماً في إجراءات إفلاس لشركاتها التابعة أيضاً.

كالشركة القابضة التابعة لوايركارد والتي يوجد فيها 200 موظفاً من أصل 5700 موظفاً للمجموعة.

والمستثمرون غالباً سيواجهون خسارة لأموالهم تبلغ 4 مليار دولار، وتُعتبر وايركارد أول شركة مدرجة في مؤشر داكس توقفت عن العمل.

وهي فضيحة ليس فقط للصناعة التكنولوجية المالية الألمانية والأوروبية لكن لسمعة ألمانيا التي تحرص على التنظيم والتدقيق ومنع التلاعبات المالية.

المصادر

قناة يلا اقتصاد


جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

ماكتيوبس

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً