كيف عذب الله قوم لوط




كيف عذب الله قوم لوط

ما أصاب قوم لوط من عذاب لا يخفى على أحد قرأ القرآن الكريم أو قرأ الكتاب المقدس أو التوراة والإنجيل.

ولوط عليه السلام ابن أخ إبراهيم عليه السلام خليل الله، وهاجر معه لكنه سكن في مدينة سدوم شرق نهر الأردن.

قوم لوط قبل بعث النبي

قوم لوط وهذا الإسم الذي عرفوا به، قوم كانوا يسكنون عدة قرى كانت تدعى سدوم وعمورة، قريبة من نهر الأردن.

كانوا يعبدون الأصنام ويرتكبون الفواحش بما لم يسبقهم إليها أحد من العالمين، وهي إتيان الذكور دون النساء وهو شذوذ جنسي.

قال الله تعالى: وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ* إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ.

وهذا خلاف فطرة البشر التي فطرهم الله عليها، وإصرارهم على ارتكاب الفواحش جعل غضب رب العالمين عليهم شديد.

رسالة النبي لوط إلى قومه

بعث الله عز وجل فيهم النبي لوط عليه السلام ليهديهم لعبادة الله وحده ويتركوا المنكرات والفواحش التي كانوا يرتكبونها.

ويخبرهم بحرمة ما كانوا يمارسونه من شذوذ جنسي ويجهرون به، وينصحهم بالزواج الشرعي والحذر من عقاب الله وأن يتوبوا إليه.

قال الله تعالى: كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ*إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ*إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ*فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ*وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ.

ولكنهم لم يستجيبوا لأوامر الله تعالى وتمادوا في ارتكاب الفاحشة إلا بعض أهل بيته، فأنزل الله تعالى عليهم عذابه وغضبه.

عقاب قوم لوط

عقاب قوم لوط

عندما أصر القوم على ضلالهم استحقوا عذاب العزيز الحكيم، فخسف بهم الأرض بالصيحة. قال الله تعالى: فأخذتهم الصيحة مشرقين.

فقُلِبت أرضهم فوق رؤوسهم ودفنوا تحتها، ثمّ أمطر عليهم حجارة من سجيل.

قال الله تعالى: فلمَّا جاءَ أمرُنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارةً من سجيل منضود، مُسَوَّمةً عند ربكَ وما هي من الظالمين ببعيد.

نجاة سيدنا لوط والمؤمنين

أخبر الله نبيه بأمر عذاب قوم لوط ووقته بإرسال الملائكة الرسل الثلاثة إليه وتنبيهه للخروج ومن معه من القرية ليلاً.

ونجّا الله سيدنا لوطاً عليه السلام وأهله لأنهم كانوا من الصالحين عدا امرأته التي كانت تساعد قومها وتقف مع  القوم.

قال الله تعالى: قالوا يا لوط إنَّا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسْر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحدٌ إلا امرأتك إنّه مصيبها ما أصابهم إنّ موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب.


المصادر

https://ar.wikipedia.org/wiki/لوط

https://www.magltk.com/who-are-lot-people/


جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
2
+1
0
+1
0

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.