العناية بالذاتتغذيةصحة

ماذا لو أكلت البيض يومياً




ماذا يحصل لجسمك عند تناول البيض

ماذا يحصل لجسمك عند تناول البيض

بسم الله الرحمن الرحيم أهلاً وسهلاً بكم من جديد أينما كنتم وأينما تواجدتم. مع إطلالة جديدة ولقاء جديد حول واحد من أشهر الأطعمة المغذية على المائدة وهو البيض .

جرت العادة أن نتكلم على بيض الدجاج لأنه الأكثر شيوعاً وتواجداً، ولكن لا تقتصر الأمور على بيض الدجاج بل هناك بيض الحبش وبيض النعام وبيض الوز وبالتالي هناك أنواع عديدة.

الفوائد بينهم تتفاوت نسبها، فجميع أنواع البيض ذات فائدة عظيمة جداً ، وخلال هذه الدقائق المعدودة سأذكر ما هي أهم فوائد البيض وما هي الأخطاء الشائعة لاستعامله.

وكيف بإمكاننا تناول هذا الصنف المغذي بطرق ووصفات مختلفة بإذن الله.

فوائد البيض

ما يميز البيض؛ هو ليس الكالسيوم، بل مادة الكولين وهو واحد من أعظم المواد التي تؤمن للاسيتايل كولين والذي هو واحد من الناقلات العصبية الهامة في الدماغ، وبالتالي يحسن أداء الدماغ.

البيض؛ بإمكاننا أن نقول أنه الغذاء الأكثر فائدة لصحة الدماغ، بسبب وجود هذه المادة فيه بنسبة عالية.

مكون آخر يوجد في البيض؛ وهو الأحماض الأمينية، فهو موجود في صفار وبياض البيض؛ والأحماض الأمينية مهمة لتحفيز الدماغ وللنواقل العصبية أيضاً.

ويوجد في البيض؛ أيضاً وخاصة الصفار الكوليسترول بينما البياض يحوي البروتين. ومن الشائع القول أن البيض؛ يرفع الكوليسترول، لكن العبارة غير صحيحة إلا إذا تم استهلاك البيض؛ بطريقة خاطئة.

ما هي الطريقة الخاطئة لاستهلاك البيض؟

أن يتم تناول الصفار دون البياض، وبالتالي يتناول الشخص قدراً كبيراً من الكوليسترول يزيد عن حاجة الجسم، فمن الطبيعي أن لا يكون للجسم قدرة على التعامل مع هذه الكمية.

حاجة الجسم اليومية من الكوليسترول هي 3 آلاف ميليغرام. 75% منها لوظائف الجسم المختلفة و25% فقط التي نزود بها الجسم من المصادر الخارجية، مثل البيض.

هناك من يتناول البياض فقط، وهذا الشخص الذي يفعل ذلك سيتعرض لارتفاع الزلال، لأنه تناول البيض؛ بطريقة خاطئة.

أما إذا تناولناه بصورة طبيعية البياض مع الصفار فلن يحدث شيء ولن يرفع الكوليسترول ولا يرفع الزلال ولن يحدث للإنسان العادي أي شيء أو الطفل وكبير السن أو المرأة الحامل.

فيما يتعلق بموضوع الكالسيوم واحتواء البيض؛ له، أعتقد الآن الجميع أصبح يعرف أن البيض؛ يحتوي كمية قليلة من الكالسيوم. ومن يريد التزود بالكالسيوم عليه أن يتناول السمسم.

السمسم الأبيض والبلدي هو ما يحوي أكبر كمية من الكالسيوم وما يحتاجه الجسم منه.فمائة جرام من السمسم يومياً تكفي حاجة الجسم من الكالسيوم.

هل جميع أنواع البيض مفيدة؟

هناك ما يعرف بالبيض البلدي أو بيض المزارع، هنا لنا وقفة، أكيد هناك فرق في الجودة بين أنواع البيض. فهو ما يعرف بالبيض العضوي لأن العلف الجيد يعطي بيضاً أكثر جودة من العلف غير الطبيعي.

وهنا الفارق، وسبحان الله نجده في لون الصفار، حيث يظهر بشكل واحد الفرق بين النوعين. ولكن ليس بإمكان الجميع الحصول بشكل دائم على البيض؛ العضوي.

وهذا لا يعني إن لم يتوفر العضوي أن لا نتناول البيض؛ العادي، فالبيض؛ العادي نظل نتناوله حتى تصبح ثقافة البيض العضوي ثقافة عامة ويصبح في متناول الجميع إن شاء الله.

عدد البيض المسموح في اليوم

هناك أحاديث كثيرة عن هذا الموضوع، لكن لطالما تم التحذير وبخاصة من المعالجين أنه لا يجوز لمن تجاوز الأربعين عاماً أن يتناول البيض؛ أو كل يوم بيضة.

ونقول، أن هذه المعلومة خاطئة مليون بالمائة بل إذا خفضنا استخدامنا للبيض، زادت فرصة المرض.

لأننا خفضنا من استهلاك أهم مصدر من مصادر الكوليسترول، وأهم مصدر من مصادر تحفيز الدماغ، الكولين.

وبالتالي في حالة عدم تناول البيض؛ يخسر جسم الإنسان خسارة فادحة على مستوى الدماغ، أما على مستوى الكوليسترول فهو كالتالي:

لدينا أربع أنواع من الفيتامينات التي تذوب في الدهون، فيتامين A وفيتامين D وفيتامين H وفيتامين K.

وأي منها لن يقوم بوظائفه كما يجب وهذه خسارة فادحة، فالفيتامين D لا غنى عنه اليوم وحتى انه يسمى هرموناً.

وكذلك الفيتامين H هو مهم لنقل الكالسيوم ومهم للعظام ولمرض السكر ومرض الضغط.

فكيف لنا أن نستغني عن الفيتامين H وفوائده للجلد، إذن هناك فوائد جمة سنخسرها بعدم تناولنا للبيض.

الوقت الأمثل لتناول البيض؛ هو في الصباح والمساء، وفي وجبات الصباح له فائدة الكولين وتحفيز الدماغ لذلك ننصح الأطفال وطلاب المدارس والجامعات بتناول الإفطار كوجبة أساسية تحوي البيض.

حتى يكون لديكهم قوة إدراك وتفكر ويعطون دماغهم الوضوح وليس الضبابية.

أما في الوجبات المسائية فهي بان نسمح للكوليسترول بالعمل بشكل جيد ويعمل على امتصاص الفيتامينات الذائبة في الدهون ليقوم بوظائفه كما يجب.

طرق أكل البيض

هناك طرق مختلفة ومتنوعة:

البيض المقلي

وهنا نشدد من جديد عدم قلي البيض؛ بالزيوت النباتية بل يقلى بزيت جوز الهند أو بالزبدة البلدية أو بالسمنة الحيوانية وليس السمنة النباتية.

ومن يريد أن يأكل البيض؛ على هيئة عيون فهناك طريقة بسيطة بأن يغلي الماء ويفقص البيضة على الماء المغلي وتصبح بشكل عيون ومن ثم يأخذها ويتناولها.

البيض المسلوق

هناك درجات للبيض المسلوق، فلا ينصح بتناول البيض؛ النيء فهو يضر الكبد والمرارة، ويكون عبئاً عليها في عملية الهضم.

ويليه البيض؛ البرشت أي النصف مسلوق، ومن ثم البيض؛ المسلوق جيداً وهو حسب رغبة كل شخص فلا بأس من تناول البيض؛ المسلوق بجميع أشكاله.

ويمكن إضافة القيل من الملح البحري والفلفل الأسود فيهو يحفز الشهية ويحرق الدهون أيضاً وعامل دمج الفلفل الأسود مع الكوليسترول يشكل مزيجاً جيداً.

ولا بأس بوضع القليل من زيت الزيتون فيمنح الحيوية والفيتامين H وكما ذكرت ان هذا الفيتامين يذوب في الدهون ومهم لصحة الجسم والبشرة ويصبح لديه وسطين للامتصاص، صفار البيض والزيت.

ولا بأس أن يصبح عادة أن يكون لدينا رشاشة كركم بجانب رشاشة الملح والفلفل. فرشة خفيفة من الكركم تزيد فوائد الطبق.

البيض؛ يمكن أن يشترك مع أنواع أخرى مع البصل والفطر و البقدونس وأنواع أخرى بما يعرف بالعجة، وهي مفيدة جداً لصحة الجسم.

ودوماً نتمنى لكم دوام الصحة والعافية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى