ما هو الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence Definition

تعريف الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence Definition
تعريف الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence Definition

ما هو الذكاء الاصطناعي

برنامج لحظة – الحلقة 11 – تقديم ياسر حارب

برنامج لحظة – الحلقة 11 – تقديم ياسر حارب

مدخل إلى نشوء الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence :

قبل أكثر من الفين وثلاثمائة سنة قدم أرسطو مفهوم القياس المنطقي، بحيث نستطيع بناء نتائج من المقدمات. فمثلاً لو قلت لك أن بعض البجع لونه أبيض، والبجع من الطيور، إذن بعض الطيور لونها أبيض

مثال بسيط جداً، لكنه أنشأ فلسفة عظيمة وابتكر علم المنطق وأسس لفكر إنساني امتد وتفرع حتى وصل للهاتف الذي تحمله معك اليوم.

ما هو الذكاء الاصطناعي

المنطق عبارة عن صيغ وتحاليل للوصول إلى نتيجة معينة، وكذلك هي الرياضيات والعمليات الحسابية التي تستخدمها معالجات الهواتف والكمبيوترات اليوم.

تقدمت جداً لدرجة أن قدرتك اليوم أنت كشخص للوصول إلى المعلومات، أصبحت أكبر من القدرة عند الرئيس الأمريكي جيمي كارتر في أواخر السبعينات

وهذه القدرة التحليلية والتي يسمونها Computing Power التي في هاتفك، تخيل أنها أكبر من Computing Power التي كانت لدى ناسا NASA عندما أطلقت أول صاروخ إلى الفضاء في الخمسينات.

وأكثر من Computing Power التي كانت لدى هتلر والحلفاء كلهم مجتمعين في الحرب العالمية الثانية.

في التسعينات تغلبت الآلة على الإنسان، كانت هناك مباراة شهيرة جداً في التسعينات بين كمبيوتر Deep Blue من IBM وبين اللاعب الروسي الأسطوري كاسباروف. والذي فاز هو الكمبيوتر.

ما الفرق بين الدماغ وأذكى كمبيوتر موجود في العالم؟

الدماغ البشري فيه ما يقارب المائة مليار خلية عصبية، مرتبطة ببعضها بمائة تريليون تشابك عصبي، هذا كله يتغير من عشر إلى مائة مرة في كل ثانية.

ما يعني هذا؟

في 2012 قامت شركة IBM بصناعة كمبيوتر اسمته سيكويا Sequoia فيه مليون ونصف المليون معالج من المعالجات الرقيقة، وبه ذاكرة سعتها ألف تيرا بايت. وكل ذلك كي يحاكوا الدماغ البشري.

وعندما شغلوه وجدوا بأنه أبطأ من العقل البشري بألف وخمسمائة مرة.

وحتى يصل الكمبيوتر لنفس مستوى العقل البشري يحتاج إلى 12 جيجاواط من الطاقة، وهذا يعني نفس الطاقة المستخدمة لتشغيل مدينتي نيويورك ولوس أنجلوس مجتمعتين.

Google والترجمة

كانت المواقع قديماً تأخذ الكلمات من القواميس والمعاجم، تضعها في قواعد بياناتها، ثم تقوم بمعالجة بسيطة.

كانت هذه الطريقة تنفع في ترجمة كلمة أو كلمتين، لكن ليس جملة كاملة، وخصوصاً أن القواعد اللغوية تختلف من لغة إلى أخرى.

ولذلك تستخدم جوجل تقنيات كثيرة في الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence لفهم الاختلافات بين لغات العالم.

وبدل اعتمادها على القواميس، فإنها تعتمد أيضاً على ما يكتبه الناس في الإنترنت من حوارات، وكيفية عرض أفكارهم، وكيف يعبرون عن مشاعرهم ومثلها من الأشياء.

ثم تقوم كمبيوترات البرامج الذكية بتحليل هذا الكم الهائل جداً من البيانات، لفهم الأكثر استخداماً وشيوعاً بين الناس، وأخيراً تقوم باعتماده في قواعد بيانات تحت بند الأكثر استخداماً.

كيف يتعرف النظام على السبام Spam

يقوم النظام بتحليل الكلمات الموجودة في الإيميل المرسل، وبأي ساعة ومن أين أرسل.

ومن خلال تحليل مئات الملايين من الرسائل يبدأ النظام يفهم أن الإيميلات المرسلة في أوقات معينة ومن أماكن معينة وتحمل كلمات معينة تعني أنها في الغالب سبام

ويستخدم قاعدة رياضية معقدة جداً إسمها Biz Rules يستطيع من خلالها أن يحلل الرسائل بدقة، ويتعامل معها بشكل غرييب جداً.

الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence هذا، لا يعني أن النظام يتعامل مع كل رسالة، أبداً بل يبني نظاماً عاماً قادراً على تطوير نفسه مع التجارب والتحليل.

طبيقات الذكاء الاصطناعي في الطب

بمناسبة الحديث عن الأطباء فإن الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence سيغير هذه المهنة بشكل كبير جداً.

إحدى الشركات قامت بتطوير برنامج كمبيوتر أسمته الطبيبة النفسية إيلي ، وقامت بتغذية البرنامج بكل المعلومات التي يدرسها الطلبة حول العالم إلى جانب الكتب المعتبرة أكاديمياً في مجال علم النفس.

وأيضاً أبحاث الأطباء والمتخصصين في علم النفس التي ينشروها في المجلات العلمية.

ثم صممت الطبيبة إيلي بال 3D ، وفتح المجال للناس أن يقابلوها. فقابلت تقريباً 240 شخص لديهم مشكلات نفسية. وبعد أن انتهت المقابلات جلس معها مجموعة من الخبراء كي يسمعون عن تجربتهم.

الأغلبية قالوا أنهم ارتاحوا في التعامل معها أكثر من الأطباء النفسيين، لأنهم يكلمون كمبيوتر وليس بشخص حقيقي، مما رفع الحرج عنهم وجعلهم يقولون كل شيء بصراحة.

تصور في المستقبل تكون جالساً في بيتك وأحدهم لديه مشكلة نفسية يفتح الكمبيوتر ويكلم إيلي وتعطيه العلاج الصحيح هذا هو المستقبل.

كيف ستغير إيلي مجال علم النفس؟

برنامج إيلي مجهز بحيث يقيس أبسط وأدق تعابير المريض، كعدد المرات التي تطرف فيها عينه، وحركة البؤبؤ واتساع حدقة العين، وحركة رأسه وشفاهه، واتجاه النظر.

وكل التفاصيل الأخرى التي تقاس بدقة عالية جداً، لا يستطيع الطبيب أن يلاحظها كلها، وفوق هذا تقوم إيلي بطرح أسئلة بسيطة وخفيفة في البداية، حتى تشجع المريض أن يتكلم.

وتحرك جسمها بطريقة تشعر المريض بأنها مهتمة وقادرة على مساعدته، كأن تتقدم وتنظر له باهتمام، وهو يتكلم في موضوع مؤلم.

وبعد انتهاء الجلسة يقوم البرنامج بإعطاء تحليل عميق لمشكلة المريض ويقترح له حلولاً.

تطبيق الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence في الألعاب

هناك لعبة شهيرة اسمها Go إذا كنت تظنون أن الشطرنج صعب ومعقد جربوا لعب هذه اللعبة.

الشطرنج في كل حركة عند اللاعب تقريباً 20 حركة محتملة أما في لعبة GO، أمام اللاعب 200 حركة محتملة يعني أن الاحتمالات في هذه اللعبة أكثر من عدد الذرات التي في الكون، وهو رقم مخيف.

في شركة Deep Mind التي اشترتها جوجل مؤخراً طورت برنامج اسمه Alpha Go وجعلت الكمبيوتر يلعب مع أحد أبطال العالم في هذه اللعبة. والمفاجأة كانت أن الكمبيوتر تغلب على هذا البطل.

مع أن اللعبة تقوم على الحدس أكثر من المنطق لذلك يعتبر هذا إنجاز ضخم وخطوة هائلة في تطوير الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence ، عندما يبدأ الكمبيوتر يستخدم حدسه.

تطبيقات الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence في الروبوت

في شركة اسمها Boston Dynamics متخصصة في صناعة الروبوتات طورت كلب اسمه Spot Dog يستطيع على السير في الغابة، ويركض بين الأشجار، ويوازن نفسه على الجليد بدون تدخل البشر.

قد يقول أحدهم أن هذا الكلام جد بسيط، لكن الحقيقة هو قام على برمجيات ولوغاريتمات رياضية معقدة جداً. ووصول الإنسان إلى هذا المستوى من التحكم في الآلة ليس هو التحدي الحقيقي.

التحدي الحقيقي هو كيف نجعل كمبيوتر يفكر، وهذا ما يخشاه بعض العلماء والمتخصصين مثل ستيفن هوكينغ الذي يعتقد أن تطوير الذكاء الاصطناعي قد ينهي الجنس البشري تماماً.

محاكاة نظرية التطور

لكن كيف؟ يقوم مجموعة من العلماء بمحاولة محاكاة نظرية التطور عند البشر، ولكن في البرمجيات.

في علم التطور، هناك ما يسمى بالانتخاب الطبيعي، أي أن الكائنات الأصلح للعيش تستمر وتتناسل بحسب قدرتها على التأقلم مع البيئة.

فتقوم بتطوير خاصية ما، كأن تطور الطيور مناقيرها مثلاً، أو تطور السلاحف بيوتها التي على ظهرها، وبالتالي تبقى هذه الكائنات وتنقرض الأخرى التي لم تستطع أن تتطور.

المفهوم نفسه يمكن أن يتطبق على البرمجيات، بحيث يتم تطوير برنامج في مجال ما، ومن ثم يقوم العلماء بتطوير برامج فرعية تعمل داخل ذلك البرنامج.

وباستخدام معادلات معقدة يستخدم البرنامج العام تلك البرامج الفرعية المزروعة فيه، محاولاً تطوير نفسه دون تدخل الإنسان.

ومع مرور الوقت، تتطور تلك البرامج الفرعية الصالحة والقادرة على البقاء في داخل البرنامج العام، وتنتهي الأخرى التي لا تستطيع أن تواكب حاجة البرنامج.

أي تحصل عملية الانتخاب الطبيعي أو بالأصح الانتخاب الاصطناعي، ويرمون البرنامج وكأنه كائن حي.

برامج الذكاء الاصطناعي

الإجابة لدى IBM والتي يبدو أنها مصرة على قلب العالم راساً على عقب.

قبل فترة قصيرة طورت الشركة تقنية معالجات جديدة تشبه تقنيات الأعصاب في داخل الدماغ، وصنعت معالجاً أسمته True North حجمه أصغر من أي معالج موجود في العالم ب 15 مرة.

لكنه أقوى من أي معالج في العالم بألف مرة، وهذا المعالج الصغير يستهلك طاقة نفس طاقة بطارية السماعة التي يضعها الناس الذين لديهم مشكلة السمع، ويستطيع أن يقوم ب46 مليار عملية في الثانية الواحدة.

اليوم حتى يستطيع أي برنامج أن يتعرف على صورة قط ،يحتاج أن يرى 16 ألف صورة لقطط كي يبني قاعدة بيانات جيدة.

السؤال هو كم سيحتاج الكمبيوتر لفعل ذلك؟ وما دقة المعلومات التي يستطيع تحليلها؟

باستخدام True North يستطيع الكمبيوتر أن يتعرف على 16 مليون صورة لقطط مع صور أصحابهم وأطفالهم وبيتهم وملابسهم كل ذلك بعدة ثواني.

هذا المعالج فيه 5.4 مليار ترانزيستور، وطموح العلماء القادم هو صناعة معالج بحجم طرف الإصبع وفيه 20 مليار ترانزيستور.

يعني عنده القدرة لتحليل بيانات هائلة جداً، مثل التي تنتجها جوجل Google أو ناسا NASA أو تحليل مليار صفحة من كتب الرياضيات والعلوم وهذا كله يحدث في أجزاء من الثانية.

الذكاء الاصطناعي و مستقبل البشر

ببساطة سيغير كل شيء في حياتنا.

الذكاء الاصطناعي البسيط الذي لدينا اليوم سيكون مضحكاً في السنوات الخمس القادمة، يعني اليوم عندما أريد القيام بأي شيء لا أستخدم الهاتف بل بالكلام فقط.

عندما يصبح السوبر كمبيوتر في متناول الجميع، مثلما تحاول الفيسبوك أن تعمل اليوم، قبل فترة فتحت شركة الفيسبوك كل أسرار كمبيوتراتها العملاقة للناس حتى يساهم الجميع في تطويرها.

بخطوة جريئة لمنافسة الشركات الأخرى المتخصصة في الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence مثل Microsoft و IBM و Google .

وعندما يصير السوبر كمبيوتر متاح لنا، سنستطيع أن نفهم لماذا تشكلت الخلايا السرطانية، ونفهم أكثر طبيعة الجسيمات تحت الذرية، والتي تعتبر المكون لكل شيء في الحياة.

ونستطيع أن نعالج الزهايمر والإيدز، ونركب سيارات بدون سائق، وبدون أن نخشى الحوادث لأنه لن يكون هناك حوادث ابداً.

تستطيع الطائرات أن تحلل كل معلومات الطقس المسجلة في مائة عام على كل منطقة تمر عليها، وتعرف إن كان سيتغير الطقس فجأة حتى تغير مسارها أم لا.

ونستطيع أن نطور مركبات فضائية تستهلك وقوداً أقل، كي نصل لكواكب ربما أبعد من المريخ.

كل شيء اليوم قائم على قدرتنا على التحليل والفهم.

الكمبيوترات العملاقة المزودة ببرامج الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence الفائق هو سلاح البشرية الأقوى للقفز نحو المستقبل.

لكن يبقى السؤال ماذا سيحصل لو استطاعت الآلة أن تفكر وتشعر مثلنا؟ يمكن أن نحتاج إلى آلة ذكية لنتمكن من الإجابة عن هذا السؤال.

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً