الحياة والمجتمعالعناية بالذاتصحة

ما هو مرض المشاهير  Anorexia Nervosa 




فارمستان – المرض النفسي الذي يصيب المشاهير

Anorexia Nervosa : نحن نأكل لكي نعيش ولكن ما هو المانع كي نأكل حتى نستمتع، نأكل لأن الاكل طعمه لذيذ وكل صنف له مذاقه المميز وتأثيره المختلف على دماغنا وعلى شهيتنا، لكن للأسف الشديد، الأكل الشهي يؤدي للسمنة.

مرض Anorexia Nervosa  

إن تناول الطعام هو أحد الأركان الأساسية لبقاء الكائن الحي على قيد الحياة ومن الطبيعي على أي إنسان يخاف على طبيعة وزنه أن ينظم أكله ويمارس الرياضة.

لكن هناك من يفهم الموضوع بشكل خاطئ، ويظنون أن الامتناع النهائي عن تناول الطعام ممكن يحميهم من جميع المخاطر المتعلقة بالسمنة وزيادة الوزن.

لا يعلمون أن هذا الخوف سيزيد حتى يتحول لمرض نفسي اسمه ( Anorexia Nervosa ) هذا المرض لا يقتصر فقط على الممثلات أو عارضات الأزياء أو أي أحد مسلط الضوء عليه.

تعريف عن المرض

ببساطة أي أحد من الممكن أن يتعرض لهذا المرض بحيث يقوم بحساب السعرات الحرارية ويراقب ذاته، ويراقب نقص وزنه كم وتجده يبتعد عن الأكل الصحي لمجرد أنه يخاف من السمنة.

مرض ( Anorexia Nervosa ) هو مرض عصبي يؤدي لنقص حاد في وزن الإنسان بشكل غير طبيعي وينشأ تصورات مشوهة عن الوزن، ويشعرك أن أي شيء تأكله سيتسبب في زيادة الوزن.

وأن الأكل هو العدو الأكبر، وأكبر خطر يهدد الحياة، لدرجة أن الهوس لديهم يجعلهم يفقدون الشهية تماماً، ويبقون يتحكمون بكمية الطعام الذي يتناولونه لدرجة أنهم يأخذون سعرات حرارية أقل من الحد الأدنى،الذي يحتاجه الجسد.

وفي بعض الأوقات يتخلصون من الأكل عن طريق إجبار أنفسهم على التقيئ أو تناول الملينات بكثرة بدون حاجة لها، وبعض الأحيان يتناولن مواد مدرة للبول ، وفي بعض الأوقات يستخدمون حقن شرجية.

الخوف من زيادة الوزن

يستمر الشخص بالخوف من زيادة الوزن، وحتى يصل يضع قواعد لذاته وهذه قصة فتاة مصابة بهذا المرض.

كان هناك فتاة مصابة بمرض ( Anorexia Nervosa ) وهي تتكلم عن رحلتها، قالت أنها تعشق الأكل جداً وكل يوم حبها للأكل يزيد عن اليوم الذي قبله.

ولأن الأكل كثير يزيد من الوزن، قررت أنها تنحف جسدها كي تأكل براحتها لكي لا تشعر بالذنب وتأنيب الضمير من اتجاه نفسها، ولكي تأكل كل ما تشتيه من دون أن يتغير جسدها.

بدأت تضع القواعد، ومن هذه القواعد التي وضعتها لنفسها:

  • لا تأكل أي سناك أو وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية
  • لا تأكل إلا عندما تشعر بالجوع الكبير
  • لا تأكل مع أحد يجلس معك على ذات الطاولة

كانت تتعمد أن تخفي هذه القواعد عن جميع الناس وتقوم بتنفيذها بسرية تامة وبحرص شديد، لكي لا أحد يقوم بتخريب نظام حياتها، والفكرة نجحت واستطاعت أن تنفذ هذه القواعد بشكل مثالي.

ولكن المشكلة مع مرور الوقت أنها ابتعدت عن هدفها الأساسي، وهو أنها لا تأكل إلا الأشياء التي تحبها بدون أن تصل للسمنة، وبعدها انشغلت بالدراسة والامتحانات ثم خسرت هذه القواعد.

بدأت تفقد السيطرة على نفسها وتبتعد عن القواعد التي وضعتها، ثم بدأت تضع قواعد أكثر قسوة.

  • لا تنتهي من أي طبق وضع إمامك اكتفي بجزء بسيط
  • لا تأكل أي أكل يحتوي على دهون
  • إختار من الأكل الذي يحوي سعرات حرارية أقل

عندها رجعت تسيطر على جسدها ورجع شعور الأمان لها، لكن هذه القواعد الستة التي جعلتها تشعر بالأمان هي ذات القواعد التي كانت تقتلها بشكل بطيء.

بعد مرور بضعة شهور، بدأت أضلاعها تظهر، وبدأ عظمها أكثر بروزاً عن الطبيعي، وبدأ لحمها يختفي، لم تكن تشعر باختلاف عن شكلها الطبيعي.

لكن أهلها وأصدقائها شعروا بشيء خاطئ، أخذتها أمها للدكتور لكي يكشف عليها ويفهمون ما الذي يحصل لها، كانت ترى من الطبيعي تماماً أنك لا تأكل أي نوع من السكريات ومن الطبيعي أيضاً أن توزن نفسها أكثر من خمس مرات في اليوم لكي تعلم كم زادت كم غرام وكم نقصت كم غرام.

حتى وصلت لدرجة إلى أنها تزن حبات الفوشار قبل أكلها، عندما قام الطبيب بالكشف عليها، تم تشخيصها بمرض فقدان الشهية العصبي أو (Anorexia Nervosa  ).

علم أهلها بحالتها وأنها وضعت لنفسها قواعد صارمة تقوم بقتلها بشكل تدريجي بدؤا بمراقبتها ومراقبة تصرفاتها لكي يبعدها عن ما تقوم به.

وهنا الفتاة لم تصمت، وقامت بإضافة قاعدتين إضافتين على الست قواعد السابقة:

  • سوف اسمع كلامهم ولكن لن آكل اي شيء وأنا لوحدي
  • لن أشرب أي سائل يحتوي على سعرات

الأعراض العامة

أعراض مرض فقدان الشهية يكون مرتبط دائماً بحالة الجوع ومرافق له حالات عاطفية وسلوكية مرتبطة بتصورات غير واقعية عن الوزن، حتى تصل لمرحلة الخوف من الأكل.

الشخص المصاب بهذا المرض لا يشعر بأي خلل في جسده أو صحته، لا ينتبه من طريق النهاية الذي وضع به نفسه، ومن هذه الأعراض التي يشعر بها.

يشعر المريض بتعب وإرهاق ودوخة وأرق مستمر واضطرابات في النوم وظهور أصابع اليد والقدم باللون الأزرق.

يحدث ضعف الشعر وتساقطه وفحوصات الدم تكون غير طبيعية وغياب الدورة الشهرية لدى الإناث وحدوث الإمساك وآلام في المعدة.

جفاف الجلد وإصفراره وجفاف عام في الجسم وانخفاض ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب وتورم الذراعين والساقين وتأكل الأسنان والمفاصل. 

هشاشة في العظام وتكسيرها بسهولة وضعف جهاز المناعة وضعف العضلات.

الأعراض العاطفية والسلوكية

  • تحكم شديد جداً في كميات الطعام
  • حساب السعرات الحرارية بدقة شديدة
  • اتباع نظام غذائي صارم
  • الصيام المتعمد
  • ممارسة التمارين الشاقة
  • حرمان الجسم من المعادن والفيتامينات
  • استخدام الملينات والحقن الشرجية
  • القيء المتعمد للتخلص من الطعام
  • الانشغال بالأكل بشكل مستمر يقوم بالبطخ ولكن لا يأكل
  • الأعتذار عن عدم تناول الطعام
  • الإنكار بالشعور بالجوع
  • تناول الأطعمة التي تكون منخفضة السعرات الحرارية
  • عدم الرغبة بالطعام بالأماكن العامة
  • بصق الطعام بعد مضغه
  • الإنسحاب الاجتماعي
  • انخفاض الرغبة بالجنس
  • ارتداء طبقات من الملابس لا لزوم لها
  • هشاشة وضعف

أسباب الإصابة بالمرض

هناك العديد من الأسباب وعلى الرغم عن عدم وجود جينات مسببة للمرض الشهية العصبي ( Anorexia Nervosa  ) إلا أنه يكون هناك بعض الأشخاص يميلون بالوراثة نحو الكمال وامتلاك أجساد مثالية تدفعهم لاتباع سلوكيات تؤدي الإصابة بهذا المرض.

أسباب نفسية بحيث أن هناك مرضى يصابون أيضاً بمرض الوسواس القهري مع مرضهم وهذا يسهل عليهم اتباع النظام الغذائي الصارم.

من الممكن أن تكون أسباب النحافة هو اعتبارها معايير للصحة والجمال والشكل المثالين وضغط المجتمع من حوله وترسيخ هذه الفكرة من أن يكون من العوامل القوية التي تؤدي بالنهاية للإصابة بمرض ( Anorexia Nervosa ).،وخصوصاً سن المراهقة.

ومن أحد العوامل أيضاً هو الريجيم أو التجويع الذي مع الوقت سوف يؤثر على الدماغ ويحدث تقلبات مزاجية وفقدان الشهية.

وحدوث تغيير في آلية عمل الدماغ ويجعل عملية الرجوع لنظام الأكل الطبيعي شيء غير سهل.

وأيضاً الانتقالات والتغييرات الحياتية سواء كانت مدرسة جديدة أو منزل جديد أو وظيفة أو موت أحد أفراد الأسرة، اي ضغط نفسي.

ما هي المضاعفات

ببساطة هذا المرض ( Anorexia Nervosa ) هو مرض قاتل، أحياناً يؤدي للموت المفاجئ للبعض حتى لو كان الشخص لم يصل لحالة فقدان الوزن الشديد.

يحدث ذلك بسبب:

  • ضربات القلب الغير منتظمة
  • خلل ضمن الأملاح في الجسم كالكالسيوم والبوتاسيوم والمعادن مما يؤدي لخلل في السوائل
  • حدوث الأنيميا والقصور في عضلة القلب
  • هشاشة العظام وزياد التعرض للكسور
  • غياب الدورة الشهرية
  • انخفاض مستوى هرمون الذكورة لدى الرجال
  • مشاكل في الجهاز الهضمي والشعور المستمر بالغثيان
  • الإمساك آلام المعدة المستمرة
  • مشاكل في الكلى تؤدي للفشل الكلوي الغير قابل للعلاج
  • حصول اضطرابات صحية عقلية الاكتئاب والقلق والمزاجية العنيفة واضطراب الشخصية

العلاج

يجب التدخل من قبل فريق طبي متكامل مكون من طبيب نفسي وأخصائي تغذية وأطباء عاديين يتابعون التغيرات الصحية التي ستحصل.

العلاج داخل المشفى، تحديداً لو كانت الحالة عصيبة، لأن بعض المرضى يكون لديهم جفاف وخلل في توازن المعادن والأملاح الداخلية ومشاكل في القلب غير مستقرة.

يجب أن يرجع وزن المريض للوزن الطبيعي لكي يستطيع بدأ رحلة العلاج ويكون الجسم متوازن ويستطيع تغطية المراحل ويكون الطبيب الذي يتابع الحالة ويراقب أي تغييرات حاصلة.

وجود الطبيب النفسي الذي سيضع خطة العلاج السلوكي التي ستغير من أسلوب الحياة بالتعامل مع الأكل لكي يرجع الجسم للحالة الطبيعية.

وجود أخصائي تغذية يقوم بوضع نظام غذائي لتعويض الجسم عن العناصر المفقودة ويعود الجسم عن السعرات المفقودة.

العلاج السلوكي المعرفي

هذا العلاج يعتمد على السلوكيات المتبعة من قبل المريض، أي استبدال الحالة السلوكية للمريض بحالة وعي له عن طريق التحدث مع معالج محترف يضع خطة علاجية في التعامل مع المشاعر وفهم الطرق التغذية السليمة.

قياس الخطة العلاجية على حسب درجة التزام المريض بكل مرحلة.

النوع الثاني من العلاج ( Madusly Anorexia Nervosa Treatment  ) وهو عبارة عن أن المريض يتحدث مع المعالج ويشرح له كل الأعراض والأسباب المنطقية التي تدفعه لارتكاب هذه السلوكيات.

هذا العلاج يعتمد على الاهتمامات والأشياء التي تساعد على تغيير السلوك عندما تكون جاهز لهذا العلاج.

النوع الثالث من العلاج اسمه ( Focal Psychodynamic Therapy ) العلاج الديناميكي أو الارتكازي وهذا يمكن استخدامه بحالة فشل طرق العلاج السابقة ويكون من خلاله المحاولة بربط عادات الأكل بتفكير المريض وشعوره تجاه نفسه والآخرين.

العلاج الإجباري

آخر نوع من العلاج هو ( الإجباري ) هو  يعتمد على المرضى الذين يرفضون تماماً العلاج ويرون أنه مرض جميل ونظام صحي سليم ويحميهم من كل المخاطر المتعلقة بزيادة الوزن.

وهناك العديد من العلاجات المتعبة كممارسة الرياضة ولكن لا تتبع أي شيء يزيد عن الحد، وتذكر دائماً أنه لا يوجد خطر يتشكل على الإنسان سوى الإنسان نفسه.

فارمستان – 

ما هو رد فعلك؟
+1
2
+1
1
+1
4
+1
0
+1
1
+1
1
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى