ما هي فوائد الشوفان

ما هي فوائد الشوفان
ما هي فوائد الشوفان

ماذا سيحدث لك إذا تناولت الشوفان يومياً

ماذا سيحدث لك إذا تناولت الشوفان يومياً

إذا بدأت تأكل طعام الحصان الشوفان فلن تتحول لحصان، لكن رائحتك قد تشبهه؟ بالطبع لا. هذا ليس صحيحاً.

يقال أن الإفطار هو أهم وجبة في اليوم، أليس كذلك؟ معظم الأطباء وخبراء التغذية ما زالوا ينصحون بتناول الشوفان كوجبة فطور.

وهذا لأنهم يعلمون أن أصناف الشوفان الجيدة صديقة للبيئة وخالية من الشوائب، مفيدة لصحتك ومظهرك أيضاً.

سنشرح ذلك حالاً وسنقدم لك أفكاراً مدهشة لتحويل فطور عادي من الشوفان إلى وجبة لذيذة.

فوائد الشوفان للبشرة

الشوفان مفيد لعلاج حالات الالتهاب مثل الأكزيما و التهاب الجلد والطفح الجلدي، كما أنه يعزز صحة البشرة عموماً.

والشوفان لديه بعض الخصائص الفريدة بفضل محتواه من الفيتامينات والمعادن المختلفة:

الزنك

يساعد على تطهير الجلد والتخلص من السموم والمركبات الضارة الأخرى، كما أنه يعالج المسام الكبيرة بفعالية، وله تأثير مجدد للحيوية.

الحديد

من أهم العناصر لتغذية خلايا الجلد والحفاظ على رطوبتها.

المنغنيز

يقلل التورم والالتهاب، كما أنه يعزز سرعة التئام الجلد عند إصابته بالجروح والكدمات والحروق وغيرها من الإصابات الصغيرة.

المغنيسيوم

يعمل على تعزيز الدورة الدموية، كما يساعد في تجديد خلايا البشرة.

فوائد الشوفان لبناء الجسم والعضلات

إذا سألت عما يحتاجه جسمك لبناء العضلات، ستكون إجابة معظم الناس هي البروتين.

ولكن كثيراً منهم لا يعلمون، رغم أهمية البروتين، فإن جسمك يحتاج أيضاً إلى الكربوهيدرات والدهون، وكلاهما موجودان في الشوفان.

الكربوهيدرات

تمدك بالطاقة التي تحتاجها لممارسة التمارين الرياضية بفعالية، فحصة واحدة تعادل حوالي نصف كوب من الشوفان تمد جسمك بنسبة 15% من الكمية الموصى بتناولها يومياً من البروتين.

بالإضافة إلى فيتامين E ومضادات الأكسدة والغلوتامين التي تساعد في تجدد الألياف العضلية.

مضادات الأكسدة

الشوفان غني بمضادات الأكسدة التي تساعد على تخفيف الحكة وعلاج الالتهاب وارتفاع ضغط الدم.

مضادات الأكسدة مهمة لأنها تحتوي على مادة بيتا جلوكان، والتي تقلل مستوى السكر في الدم، وتزيد من انتاج أوكسيد النتريك الذي يحسن الدورة الدموية عن طريق توسيع الأوردة الدموية.

وعلاوة على ذلك يقلل بيتا جلوكان من مستويات الكوليسترول ويعزز نمو البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي، ويزيد الشعور بالشبع بعد الوجبات، ويعزز وجود فيتامين C.

إذن ليس من قبيل الصدفة أن معظم قوائم الإفطار تجمع بين عصير البرتقال والشوفان.

سيجعلك مفعماً بالطاقة والحيوية

كما ذكرنا سابقاً، الشوفان غني بالكربوهيدرات التي تمد جسمك بالطاقة التي يحتاجها، ويستحسن أن تتناول الشوفان الجاف كي تشعر بالشبع لفترة أطول، مما يقلل رغبتك في تناول أطعمة أخرى.

المكونات الغذائية

يحتوي الشوفان على العديد من المغذيات الأساسية، فعند تناول نصف كوب من الشوفان تحصل على:

  • 191% من احتياجك اليومي RDI من المنجنيز.
  • 41% من احتياجك اليومي من الفوسفور.
  • 34% من احتياجك اليومي من المغنيسيوم.
  • 24% من احتياجك اليومي من النحاس.
  • 20% من احتياجك اليومي من الزنك والحديد.
  • 11% من احتياجك اليومي من حمض الفوليك.
  • 39% من احتياجك اليومي من فيتامين D.
  • 10% من احتياجك اليومي من فيتامين B5.

مع كميات أقل من مغذيات أخرى مفيدة.

إنقاص الوزن

تساعد الكربوهيدرات البطيئة الموجودة في الشوفان على كبح شهيتك والحفاظ على مستويات طبيعية لسكر الدم.

وكل هذه العناصر الغذائية التي تحدثنا عنها تعمل على زيادة معدل الحرق لديك، كما تمنع تراكم الدهون والسموم في الجسم

بيتا جلوكان

هل تذكر بيتا جلوكان الذي أشرنا إليه سابقاً؟ إنه يقيك من الإفراط في تناول الطعام من خلال الشعور بالشبع لفترة أطول.

كما أنه يعزز إطلاق هرمون الشبع الذي ينتج عادة في أمعائك عند تناول الطعام، وكل هذا ببساطة يمنحك انخفاضاً سريعاً في الوزن.

تخفيض مستوى الكوليسترول

يساعد حمض اللينوليك والألياف القابلة للذوبان الموجودة في الشوفان في خفض مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار في الدم.

الكوليسترول الضار يسبب التهاباً في الشرايين ويدمر الأنسجة ويزيد خطر الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية.

ويساعد بيتا جلوكان الذي لا بد أنك أصبحت تعرفه الآن الموجود في الشوفان على خفض مستويات الكوليسترول في الجسم.

كما أنه يعمل مع المغذيات الأخرى على إزالة الدهون من جدران الشرايين وحماية جسمك من الإصابة بأمراض خطيرة مثل تصلب الشرايين.

تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب

الشوفان غني بالدهون الصحية الجيدة ويقوي خلايا القلب والأوعية الدموية. وتعمل مضادات الأكسدة الموجودة في الشوفان على حماية جدران الأوعية الدموية من التلف الناجم عن الشوارد الحرة.

تحسين الجهاز الهضمي

يوصي الخبراء بتناول ما يقدر بخمسة وعشرين إلى ثمانية وثلاثين غراماً على الأقل من الألياف الغذائية يومياً، لأنها ضرورية لسلامة الهضم.

تحتوي حصة صغيرة من الشوفان على خمس كمية الألياف الموصى بها يومياً، فيكون هذا مفيداً بشكل خاص لمن يعانون من القولون العصبي أو عدم انتظام حركة الأمعاء أو الإمساك.

في إحدى الدراسات التي شملت ثلاثين شخصاً من كبار السن الذين يعانون من مشاكل في الأمعاء، تم إعطاء المشاركين حلوى وحساء يحتوي على نخالة الشوفان لمدة ثلاث أشهر.

في نهاية الدراسة تحسنت صحة جميع المشاركين تحسناً كبيراً، يقدر بعشرة أضعاف. وعلاوة على ذلك توقف 59% من جميع المشاركين عن تناول الملينات لعلاج الإمساك.

وصفات من الشوفان

والآن كما وعدناكم نقدم لكم عدة وصفات لتحويل إفطار الشوفان الممل إلى طبق شهي ولذيذ.

فطيرة التفاح بالشوفان لزيادة معدل الحرق

  • كوب من الشوفان المجروش.
  • كوبان من حليب اللوز.
  • ملعقتان من القرفة.
  • ملعقتان صغيرتان من شراب القيقب وهذا مكون اختياري لكن الجميع يحبه.
  • تفاحة كبيرة مقشرة ومقطعة إلى قطع صغيرة الحجم.
  • كوب من صلصة التفاح بفضل أن تكون غير محلاة.

يوضع الحليب والشوفان وشراب القيقب والقرفة في إناء على نار هادئة مع التقليب من وقت لآخر إلى أن يتشرب الحليب، ثم أضف صلصة التفاح.

وحالما يتم تشرب كل السائل أي في حوالي 15 دقيقة، ضعه في وعاء واستمتع في تناول هذا الفطور الشهي الرائع.

بسكويت الزبيب بالشوفان

لتحضير 15 بسكويتة ستحتاج إلى:

  • ثلاثة أرباع كوب من الدقيق.
  • نصف ملعقة صغيرة من ملح البحر.
  • نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز.
  • ملعقتان كبيرتان من الزبدة.
  • بيضة.
  • كوب من السكر البني.
  • ملعقة صغيرة من القرفة.
  • نصف كوب من صلصة التفاح.
  • كوب واحد من الزبيب.
  • كوبان من الشوفان سريع الطهي.

اخلط الدقيق مع صودا الخبز والملح والقرفة في وعاء، وفي وعاء آخر يخفق السكر مع الزبدة،، ثم أضف البيضة ، ثم صلصة التفاح وثلث كوب من الماء.

والآن يمكن إضافة خليط الدقيق، ثم أضف الزبيب والشوفان وقلب المزيج جيداً. وضعه في الثلاجة لمدة عشرين دقيقة على الأقل.

سخن الفرن على درجة حرارة 350 مئوية، ولحين وصوله للحرارة المطلوبة استخدم مغرفة الآيس كريم لوضع كرات البسكويت على صينية خبز.

انتظر حتى ينتشر قليلاً قبل وضعه في الفرن. اخبز البسكويت لمدة 15 دقيقة حتى يكتسب اللون البني الذهبي. ستحب هذا البسكويت

موز بزبدة اللوز والشوفان

  • كوب من الشوفان المجروش.
  • كوبان من حليب اللوز.
  • ملعقتان كبيرتان من زبدة اللوز.
  • ملعقتان صغيرتان من العسل وهذا مكون اختياري لكن ينصح باستخدامه.
  • موزة واحدة مقطعة لشرائح رقيقة.

اخلط الشوفان مع الحليب في إناء على نار خفيفة، حتى يتشرب معظم الحليب تقريباً. ثم تضاف زبدة اللوز ونصف شرائح الموز.

حرك الخليط واتركه ليتشرب باقي السائل، وعندما يصبح الشوفان جافاً تقريباً انقله إلى وعاء مع توزيع العسل عليه. واستخدم شرائح الموز المتبقية في التزيين.

هنيئاً مريئاً.

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً