مراجعة رواية أرض زيكولا




مراجعة رواية أرض زيكولا

أرض زيكولا للكاتب المصري عمرو عبد الحميد، ولعلك تجد نفسك تعيش في أرض عُملتها الذكاء، الفقير فيها هو من يملك أقل وحدات ذكاء.

قوانين غريبة في أرض عجيبة سنتعرف عليها معاً في هذه الرواية الخيالية.

قصة أرض زيكولا

قصة أرض زيكولا

تبدأ الرواية بقصة الشاب خالد البالغ من العمر 28 سنة يتقدم خالد لخطبة الفتاة التي يحبها.

لكن طلبه يواجه بالرفض للمرة الثامنة من قبل والدها الذي يريد تزويجها لرجل مميز عن الرجال العاديين.

يدخل خالد في حالة حزن واكتئاب ثم يلجأ لجده العجوز الذي يخبره بقصة السرداب العجيب حيث سرد له قصص أناس دخلوا هناك ولم يعودوا إلى اليوم.

تتحرك مشاعر الحيرة عند خالد بعد سماع كلام جده ثم يقرر خوض المغامرة والدخول إلى السرداب لكشف سره.

قوانين أرض زيكولا

وفي ليلة كان القمر فيها بدراً دخل خالد السرداب وفوجئ بالصور والكتابات على جدرانه.

بعدها أحس بهزة أرضية تحت أقدامه وإذ بها تقذفه خارج السرداب ليجد  نفسه في أرض زيكولا أرض الذكاء.

تعجب خالد من غرابة هذه الأرض فالعمل هنا مقابل وحدات الذكاء وإذا اشتريت شيئاً ينقص من ذكائك. والفقير في هذه الأرض هو الأقل ذكاءً.

إضافة إلى أن هناك يوماً في كل سنة يعدم فيه أفقر شخص على هذه الأرض ويفتح فيه باب السرداب لمن يريد الخروج منها ويسمى هذا اليوم بيوم زيكولا.

إنها يا سادة أرض زيكولا العجيبة والتي لا مكان فيها للكسالى.

هناك يتعرف خالد على الشاب يامن والطبيبة أسيل ويسرد لهما حكايته الغريبة مع سرداب فريك.

حاول خالد الخروج والرجوع إلى وطنه إلا أنه لم يستطع لأن باب أرض زيكولا أغلق ولن يفتح إلا في السنة القادمة.

فقرر البحث عن حل للأزمة التي وقع فيها ثم اكتشف أن طريق الخروج موجود في كتاب قديم.

دفع خالد وحدات ذكاء كثيرة ليستأجر حصاناً للبحث عن الكتاب، ثم دفع كل وحدات ذكائه المتبقية مقابل ذلك الكتاب.

ليعود فقيراً إلى أرض زيكولا.

احتفال يوم زيكولا

يجد خالد نفسه في يوم زيكولا من بين أفقر ثلاثة أشخاص في المديننة فقام الجنود بسجنه وذلك لإعدامه في يوم زيكولا.

حزنت أسيل على خالد فقامت بإعطائه وحدات ذكائها لتعود بعد ذلك فقيرة، وفي يوم الذبح كشف الجنود عن وجه خالد وإذا به شاب غني.

أطلق سراحه وتلقى رسالة من أسيل تخبره فيها أنها عادت إلى بلدها وأن السرداب مفتوح لهذا اليوم فقط، وأن عليه أن يسرع قبل فوات الأوان.

كيف تنتهي الرواية

تتسارع وتيرة الأحداث إلا أن السؤال يبقى مطروحاً، هل استطاع خالد الوصول في الوقت المناسب وتمكن من الخروج والرجوع إلى بلده الأصلي؟

أم أن النهاية ستكون حزينة؟

هذا السؤال ستجد الإجابة عنه في الرواية نفسها، فنتمنى لك عزيزي المشاهد أن تقرأ رواية أرض زيكولا وتكتشف النهاية.

المصدر يوتيوب قناة منارة المعرفة

 

ما هو رد فعلك؟
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0
+1
1

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.