الآدابكتب إلكترونية

مهارات تنشيط الذاكرة – ملخص كتاب

مهارات تنشيط الذاكرة - ملخص كتاب




مهارات تنشيط الذاكرة – ملخص كتاب

مهارات تنشيط الذاكرة – ملخص كتاب – مادلين بيرلي آلن

تقف الذاكرة وراء إنجازاتنا العديدة، على المستوى الفردي والجماعي وكلما ازدادت ذاكرة الفرد استطاع ان يصل الى طموحاته

لذا نجد أن البعض قد تميز لأنه ذو ذاكرة قوية، والسر يكمن في امتلاك ذاكرة مدربة، فهل أنت تملك ذاكرة مدربة؟

هذا الكتاب يعطيك وسائل وطرق مثلى لكي تملك ذاكرة مدربة، ولكي تتعرف على مهارات تنشيط الذاكرة

الفصل الأول: تعريف الذاكرة

يمكن تعريف الذاكرة بأنها مهارة ومنظومة لمعالجة المعلومات وتتكون من ثلاث وظائف أساسية وهي:

  • وظيفة حسية ناقلة

تستقبل معلومات من الاعضاء الحسية (الحواس)، وتحتفظ بها (لمدة لا تزيد عن خمس ثوان) لذا لا بد من نقلها إلى مستودع آخر، حتى تحدث عملية ذهنية واعية

  • الذاكرة قصيرة المدى

تستقبل المعلومات من الحس الناقل حتى تحدث عملية ذهنية واعية وفي هذه الذاكرة يتم معالجة المعلومات فإما أنها تحذف من الذاكرة القصيرة الأجل أو أنها ترسل إلى الذاكرة طويلة المدى

وعادة عندما لا يتم نقل المعلومات الى الذاكرة طويلة الأجل فإن المعلومات تنسى

  • الذاكرة طويلة المدى

على المدى البعيد لذا لابد من تنمية وتطور هذه الذاكرة وتدريبها على خزن واسترجاع المعلومات بكل سريع وقوي وهذا ماسوف نتناوله في هذا الكتاب

وظائف الذاكرة السابقة

تعمل بشكل مستمر لمعالجة المعلومات التي تستقبلها بشكل سريع ثم تعمل على الحذف او الخزن ومن ثم الاسترجاع في الوقت المناسب

مبادئ عامة لتنمية الذاكرة:

  • الاهتمام

يساعدك الاهتمام على تخزين المعلومات

  • الانتقاء

انتقاء المعلومات أكثر أهمية والرئيسية يجعل الذاكرة حاضرة باستمرار

  • الانتباه

زيادة التركيز والانتباه وعدم التشتت يزيد من قوة الذاكرة

  • الفهم

يعتبر الفهم والاستيعاب عاملاً أساسياً في قوة الذاكرة

  • عقد النية على التذكر

الرغبة والنية على التذكر تستحث الذاكرة

  • الثقة والتغير الذهني الإيجابي

يجب أن يكون لديك ثقة في قوة ذاكرتك وبقدرتك على تذكر الأشياء

  • التأثير في الذات

التأثير الإيجابي على الذات يزيد من قوة الذاكرة والعكس عندما يكون التأثير سلبياً

  • الارتباط

ربط الأشياء مع بعضها وتكوين خرائط ذهنية لها

  • خلفية التجربة

المعرفة الجيدة عن الامور والاطلا عليها يزيد من قوة الذاكرة

  • التنظيم والتويب

عندما يكون تخزين المعلومات منظماً سوف يزيد من فرصة تذكرها بشكل سريع

  • ممارسة اساليب حديثة

لتعلم تنمية القدرة على التذكر، كلما زاد تمرين ذاكرتك زاد تطورها ونموها، لذا خصص وقتاً لتدريب ذاكرتك يومياً على الوسائل التي سوف ترد في ثنايا هذا الكتاب حتى تمتلك ذاكرة جبارة

  • العقل البشري وقدرته الكامنة

يمتلك العقل البشري خصائص ومميزات هائلة وقوة عظيمة على التخزين والتذكر والربط والتحليل

إننا نستخدم أقل من 10% من قوانا العقلية ، كيف لو استطعنا أن نستخدم 20% من طاقة عقولنا فكيف سوف تكون حياتنا!

الفصل الثاني: نظم الذاكرة

الوظائف الرئيسية للذاكرة

  • قوة الملاحظة والتركيز

من أهم المراحل في الذاكرة هي الملاحظة والتركيز على الامور مما يزيد من تذكر هذه الامور مستقبلاً

إن تطوير القدرة على التركيز يساوي تطوير القدرة على التذكر

وهو قدرة العقل على تصور حدث ما، وهذا التخيل يخضع لعدة عوامل منها العاطفة والمعتقد والخبرات السابقة وخلافه ولا يشترط أن يتشابه اثنان في تخيل شيء واحد بل ربما يكونا مختلفين للعوامل المذكورة سابقاً

هل ذاكرتك بصرية أم سمعية؟

بعض الناس يبدو أنهم يتذكرون مايرون بينما البعض يتذكرون بشكل أفضل عندما يسمعون ولقد أثبتت الدراسات أن استخدام الذاكرة البصرية التي تعتمد على رؤية الأشياء والذاكرة السمعية التي تعتمد على سماع الاشياء معاً، خصوصاً في تعلم الأسماء واللغات أو المصطلحات

  • ترابط الذاكرة

إن ترابط الذكريات والتخيل يعملان معاً، فإن أخذت معلومة وقمت بربطها بشيء تعرفه فعلاً إما موجود في عقلك أو تخيلته، فإنه يكون من السهل أن تتذكر تلك المعلومة الجديدة علماً أن عملية الربط تكون في عقلنا الباطن بدون أن نشعر أو نتحكم بها

  • الإبدال

استخدام الكلمات البديلة والقريبة من المعنى، هي إحدى الطرق التي تساعد على تذكر الكلمات الصعبة بسهولة

إن استخدام الكلمات او العبارات البديلة، يقرب المعاني من الكلمة المراد تخزينها، فغذا ما نسيتها تذكرت الكلمة البديلة

  • التبويب والتصنيف

هو وضع الأشياء المتشابهة في مجموعة واحدة، إن هذه الطريقة تساعد في تخزين الأشياء بشكل مرتب بناء على التشابه بينها في عدة مجموعات ومن ثم يسهل عملية استرجاعها عند الحاجة إليها

  • إيجاد رابط بين الأشياء

إن ربط فكرة بأخرى هي الأساس في منظومة إيجاد روابط بين الاشياء، تتلخص هذه العملية بربط عنصر بأخر مع استخدام الخيال في الربط

لتكوين ارتباطات إدراكية تساعد على التذكر

  • مثبتات الذاكرة

وتسمى أيضاً مشابك الذاكرة وهذه الطريقة أكثر الطرق فاعلية لترابط الذكريات المستقرة في ذهن الإنسان، إن ربط المعلومات الجديدة بذكريات سابقة في الذهن، يجعل أيضاً تخزينها في الذهن بشكل منظم، هذا يعني أنك سوف تكون قادراً على استرجاع أي معلومة من ذهنك

الفصل الثالث: تذكر الأسماء والأعداد

يواجه العديد من الناس صعوبة في تذكر اسماء الأخرين أو ربما أعداد أو أرقام معينة وتبدأ هذه الصعوبة من تفكيرهم واعتقادهم السلبي حول قدراتهم الذهنية في هذا التذكر وقد تكون هناك أسباب أخرى تغذي هذه الصعوبة وهي:

  • عدم الاهتمام بالاشخاص أثناء مقابلتهم أو حفظ أسمائهم أو ربما أرقام هواتفهم
  • الانشغال أو التشاغل بأمور أخرى وقت التعارف

كأن تصافح شخصاً وأنت تفكر في أمر آخر وبالتالي تخفق في قضية تخزين الاسم ومن ثم لا تتذكره

  • موقفك تجاه الشخص واعتقادك بأنك لن تقابله مرة أخرى

وبالتالي سوف تقنع نفسك بعدم أهمية حفظ اسمه، لذا غالباً سوف تناديه أثناء المقابلة بعزيزي يا صديقي

  • عندما يتمتم الشخص المقابل باسمه

وتكون غير قادر على سماع اسمه بشكل واضح وفي نفس الوقت تشعر بحرج من طلب إعادة اسمه مرة أخرى لذا اطلب اعادة الاسم لأنه يعنى الاهتمام بالشخص المقابل

  • الأسماء التي تكون من لغات أخرى

قد تمثل مشكلة أثناء تذكرها لذا اربطها بأسماء وأشياء تستطيع من خلال هذه الروابط أن تتذكر الاسماء

  • الانطباعات الاولية

عندما تقابل شخصاً ما لأول مرة فإنك تتكون انطباعاً أولياً سواء كان سلبياً أو إيجابياً وهذا يؤثر في رغبتك في تذكر اسم هذا الشخص من عدمه ؟

لذا اجعل انطباعاتك الاولية معيّنة لك في تذكر الاسماء

  • التركيز على وجه الشخص

عليك ان تذكر مباشرة الى وجه الشخص المقابل الذي تقابله أول مرة بمعنى يجب أن يكون بينكما تواصل بصري يحصل من خلاله الاهتمام بالشخص المقابل مع إطالة النظر بشكل يخرج عن حدود الأدب

  • الملاحظة باهتمام

لاحظ الشخص المقابل وطبيعة حديثه وابتسامته، او الملامح الشخصية وحركاته وأثناء حديثك معه ناده باسمه وكرره أكثر من مرة واربط اسمه بما تلاحظه على الشخص المقابل

الخطوات السبع لتذكر الأسماء:

  • الحفاظ على بنية ذهنية موجبة
  • اهتم بتذكر اسم كل شخص
  • استمع بانتباه، واطلب إعادة الاسم عند عدم التأكد منه
  • اربط بين الاسم وأحد الأشياء المعروفة لديك
  • استخدم عملية الابدال بربط الاسم بأشياء مألوفة لديك
  • اربط بين الصورة المألوفة والشخص في ذاكرتك
  • كرر الاسم وبديله لزيادة ثقتك بنفسك بالتذكر
  • تذكر الأرقام وتكون بطريقتين وهما:
  • جمع أجزاء الرقم نفسه، فمثلاً الرقم 1348 يمكن تذكره على النحو التالي: 1+3+4=8
  • ربط الرقم بشيء مهم في حياتك
  • تحويل الأعداد إلى حروف، حيث يرمز لكل عدد حرف من 0 الى 9

فمثلا الرقم 1713 يمكن ترجمتها الى حروف بكلمة مدحت وهكذا

وعموما هذه الطرق وغيرها تحتاج الى ممارسة عملية مستمرة ولياقة ذهنية متجددة حتى تنشط الذاكرة ومن خلال ذلك تمتلك ذاكرة قوية

اقرأ أيضا… دع القلق وابدأ الحياة – ملخص كتاب

اقرأ أيضاً… إنجاز المهام – النظام الذي سيغير حياتك بالكامل ! – ملخص كتاب

اقرأ أيضاً… سيكولوجية الجماهير – غوستاف لوبون – ملخص كتاب

مهارات تنشيط الذاكرة – مهارات تنشيط الذاكرة – مهارات تنشيط الذاكرة

ما هو رد فعلك؟
+1
1
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى