إسلام

هل التفكر في خلق الله يقود إلى الكفر




هل التفكر في خلق الله يقود إلى الكفر

التفكر في خلق الله مطلوب حتى لا يظل الإيمان موروثاً فهل لو فكرنا نكفر؟ النبي عليه الصلاة والسلام تفكر في الكون ، سيدنا إبراهيم تفكر في الكون و ربنا طالبنا أن نفكر في الكون ونحاول فك لغز كيف بدأ الخلق .

ربنا سبحانه وتعالى يقول: قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق

لو كان التفكر يقود إلى الكفر بالله فهل من المعقول أن يطالبنا ربنا بالتفكير ؟ بالعكس ، المفروض أن يطالبنا بعدم التفكر وغلق العقل حتى لا نكفر .

لكن الله طالبنا بأن نفكر ، فالأكيد أن التفكر في الكون و محاولة فك اللغز سيقود الإنسان إلى إيمان و ليس إلى الكفر .

إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لؤلي الألباب*الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبكم ويتفكرون في خلق السماوات والأرض

القرآن أمرنا أن نفكر وحدنا في خلوة وأمرنا أن نفكر مع بعضنا : قل إنما أعظكم بواحدة أن تقوموا لله مثنى وفرادى ثم تتفكرون

حتى قصص القرآن ربنا أنزله لنتفكر فيه و نأخذ العبرة ، ربنا يقول: فاقصص القصص لعلهم يتفكرون

أهمية التفكر في خلق الله

أهمية التفكر في خلق الله

كلما إزداد الإنسان علماً كلما إزداد قرباً من الله و إزداد خشية من الله : إنما يخشى الله من عباده العلماء

لكن المهم هو كيف أفكر ، كيف أنزل العقل منزلته ، لأن الإدراك أربعة أنواع :

التفكر في خلق الله والإدراك الحسي

بأن أرى شيئاً بحاسة البصر وأدركها أو أشمها أو ألمسها أو أذوقها .

التفكر في خلق الله والإدراك الخيالي

بأن أقارن صورة حسية بذاكرتي بالخبرات السابقة لدي .

التفكر في خلق الله والإدراك الوهمي

و هو الشعور بمشاعر الآخرين ، كأن أشعر أنك غاضب أو سعيد .

يشترك في هذه الأنواع الثلاثة من الإدراك الحيوان و الإنسان ، فالحيوان يدرك أيضاً بهذه الأنواع الثلاثة .

إدراك عقلي

أما الإدراك الرابع فهو للإنسان فقط  و هو الإدراك العقلي ، فالملحد يريد إلغاء الإدراك العقلي لذلك يريد إلغاء الخاصية الخاصة التي تميز الإنسان .

فالملحدون دائماً يرفضون الدليل العقلي فيريد رؤية الله ، فكيف سيؤمن إن لم يره ؟ إذن ، هو يريد إدراكاً حسياً .

أو يقول آخر أنه يريد تحضير الرب في المعمل ، أي يريد للخالق أن يخضع للمخلوق في المعمل .

لو أردت التفكر في خلق الله السويّ يجب أن تؤمن بالعقل و بقدرة العقل على الإدراك و أن الدليل العقلي أقوى من الدليل الحسي و أن العقل هو الذي يصحح الحس .

حاسة البصر ترى ماءً في الصحراء ، فيقول العقل لا تضيع وقتك ولا تصدق بصرك فهذا سراب ، الضوء ينعكس على الرمال فترى الماء ولا وجود لهذا الماء .

إذن الحس خدعك و العقل هو الذي أرشدك .

الملحد دائماً يرفض الأدلة العقلية و يطالب بالدليل المادي ، لكنه يجمّل كلامه و يسميه الدليل العلمي ، فهل الدليل العقلي و المنطقي ليس بدليل علمي ؟

الدليل العقلي والمنطقي أيضاً دليل علمي لكنه غير مادي ، والمشكلة فيمن لا يستطيع أن يؤمن إلا بما يراه .

التفكر في الكون

لو عدنا خمسمائة سنة للوراء و قلنا للناس الذين يعيشون في ذلك الوقت أنهم سيمرضون لأن هناك أشياء تدعى الميكروبات .

مخلوقات صغيرة جداً لا تستطيع أن تراها بالعين المجردة تطير حولك في الهواء و عندما تشمها تمرض ، فلن يصدق أحد هذا الكلام مع أن هذه هي الحقيقة .

ينكر الملحد وجود الله لأنه غيب و يتعلل بوجود الكون بالانفجار العظيم .

و لكن الانفجار العظيم هو غيب أيضاً ، فهل رأى أحد الانفجار العظيم أو التقط له صورة أو كان موجوداً وقال لنا ؟

هل جرب أحدهم الانفجار الكبير في المختبرات ؟ لم يره أحد .

ولكن نحن أيضاً لا ننكره ففي القرآن يوجد آية ربما تدل على الانفجار الكوني العظيم ربنا سبحانه وتعالى يقول:

أولم ير الذين كفروا أن السموات والأرض كانتا رتقاً ففتقناهما

أي أن السماوات و الأرض كانتا معاً ملتصقتين ثم ربنا فتقهما عن بعض ، فهل يحدث هذا بدون انفجار ؟

إن انفتق بنطال نسمع له صوتاً ، فما بالك لو انقتقت السموات والأرض عن بعضهما فكيف سيكون صوتهم ؟ والانفجار الذي سيحدث عن ذلك كيف سيكون ؟

عبادة التفكر

طالما تفكر أنك يجب أن تؤمن بالعقل ، يجب أن تعرف أن عقلك له حدود ، العقل يستطيع فعلاً أن يدرك وجود الخالق و يستطيع أن يدرك صفات أساسية من صفات الخالق .

يمكن أن يدرك حكمة الخالق في بعض الأشياء و يمكن أن لا يدرك الحكمة في أشياء أخرى .

أنا إنسان عادي ، عقلي عادي ، هل أستطيع أن أدرك الحكمة في عقل أينشتاين ؟ هل أستطيع أن أفهم كل ما يفهمه أينشتاين ؟

لن أستطيع أن أفكر مثل أينشتاين و لا أستطيع أن ألمّ بكل حكمته ، فكيف بالله سبحانه وتعالى العليم الخبير ، بالتأكيد سأفهم أشياء و سيصعب علي فهم أشياء أخرى .

سأستطيع أن ألم ببعض الحكمة و لن أستطيع أن ألمّ بأجزاء أخرى من حكمة الله ، و هذا هو أجمل ما في العلم .

أن العلم ليس له حدود و أنني كلما تبحّرت في العلم سأجد علوماً أخرى أحتاج أن أتعمق فيها أكثر ، و أني لن أستطيع أن ألمّ بكل العلم .

و ربنا يقول : قل لو كان البحر مداداً لكلمات ربي لنفذ البحر قبل أن تنفذ كلمات ربي ولو جئنا بمثله مددا

كلمات ربي هنا هي العلم ، فلو أن البحر كله حبر ليكتب علم الله ، البحر سينفذ و علم ربنا لن ينفذ ولو أحضرنا بحراً مثله .

مع ذلك علي أن أتعلم وأحاول أن أفهم ، لذلك أقول دائماً أن أذكى إنسان هو من يحاول أن يفهم كل شيء و أغبى إنسان هو من يظن نفسه أنه سيفهم كل شيء .

المصادر

قناة Bridges Foundation


جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

ماكتيوبس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى