هل السجائر الإلكترونية مضرة




ما هي السجائر الإلكترونية

السجائر الإلكترونية هي عبارة عن أجهزة تعمل بالبطارية، تستخدم لنوع من التدخين يدعى vaping.

تنتج الضباب الذي يتم استنشاقه عميقا في الرئتين، في محاكاة لشعور التدخين العادي.

السوق الرئيسي الذي تستهدفه هو المراهقين والشباب البالغين، مثل السجائر التقليدية.

وتحتوي معظمها على مادة النيكوتين. وتكون النسبة المحددة له تختلف حسب العلامة التجاري.

البعض يحتوي على نسب أقل أو أكثر من السجائر العادية، كما أن لها نكهات مختلفة، وتحتوي على مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية الأخرى.

بداية السجائر الإلكترونية

بداية السجائر الإلكترونية

منذ أن دخلت السجائر الإلكترونية السوق، في أوائل العقد الأول من القرن الحالي، ازدادت شعبيتها واستخدامها خاصة بين المراهقين والشباب.

فبعد التفكير في طريقة أكثر أمانًا للتدخين، يطلق الآن vaping with e-cigarettes على أزمة الصحة العامة من قبل العديد من المجموعات الصحية.

كيف تعمل السجائر الإلكترونية

تستخدم  بطاريات أو كهرباء لتسخين سائل حتى يتحول إلى رذاذ.

قد يحتوي الضباب على:

النيكوتين، نكهات كيميائية، جزيئات مجهرية، مركبات عضوية متطايرة (VOCs)، المعادن الثقيلة مثل الرصاص والقصدير والنيكل.

يمكن أن تبدو  مثل السجائر العادية، وقد تشبه أيضًا الأجهزة الإلكترونية الأنيقة، مما يجعلها جذابة للمستخدمين المراهقين.

بالإضافة إلى النيكوتين، يمكن أيضاً استخدام السجائر الإلكترونية في استنشاق أدوية أخرى كالمخدرات.

ما هي المخاطر

هي لا تزال جديدة نسبياً، لذلك لم يتم التعرف على آثارها على المدى الطويل حتى الآن.

ومع ذلك، فإنها قد تشكل مخاطر متعددة. بشكل عام السجائر الإلكترونية ليست آمنة للشباب أو للنساء الحوامل.

و Vaping ليس أكثر أماناً لتطوير الأجنة من تدخين السجائر التقليدية.

قد يكون للبخار بعض الفائدة بالنسبة للمدخنين الذين يبدلونها كبديل كامل لاستخدام منتجات التبغ الأخرى.

مخاطر استخدامها ما يلي:

إدمان النيكوتين

كما نعلم النيكوتين يسبب الإدمان، ومعظم السجائر تشمله كمكون رئيسي.

وقد ادعت بعض ملصقات السجائر الإلكترونية أن منتجها لا يحتوي على النيكوتين، ولكن يكون في الواقع في البخار.

كان يعتقد أن vaping قد يكون مفيداً للأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين. لكن هذه النظرية لم تثبت.

بعض الناس الذين يشربونها مازالو يدخنون السجائر العادية، على الرغم من الرغبة القوية في الإقلاع عن التدخين.

إدمان المخدرات والكحول

تُشير الدراسات في الولايات المتحدة إلى أن النيكوتين الموجود في السجائر الإلكترونية قد يهيئ الدماغ لإدمانه على أشياء أخرى.

مثل الكحول والكوكايين. هذا ينطبق بشكل خاص على المراهقين.

أمراض الرئة

تحتوي على نكهات إضافية يستمتع بها الشباب. لكن بعض من هذه المضافات لها مخاطر صحية.

مثل ثنائي الأسيتيل الذي له طعم زبداني. تم العثور على Diacetyl ويسبب مرض رئوي حاد مماثل لالتهاب القصيبات.

Cinnamaldehyde ، الذي طعمه مثل القرفة، هو نكهة vaping شعبية أخرى قد تكون ضارة لأنسجة الرئة.

السرطان

تحتوي السجائر الإلكترونية على العديد من نفس المواد الكيميائية المسببة للسرطان التي تتكون منها السجائر العادية.

وجدت الأبحاث التي نشرت في عام 2017 أن درجات الحرارة المرتفعة اللازمة لتشكيل ضباب vaping يمكن أن تخلق العشرات من المواد الكيميائية السامة.

مثل الفورمالديهايد ، والتي يعتقد أنها تسبب السرطان.

انفجارات

بعض أنواع السجائر الإلكترونية تنفجر تلقائياً وهذا قد يتسبب في إصابات جسيمة. تم ربط انفجارات Vape بالبطاريات السيئة في أجهزة vaping.

في حين حالات نادرة، يمكن أن تكون الانفجارات vape خطرة للغاية ويمكن أن تسبب إصابات خطيرة.

المراهقين و السجائر الإلكترونية

الغالبية العظمى من مستخدمي السجائر الإلكترونية هم من الشباب. وما زالت أدمغتهم تتطور وتشكل البنية والوصلات اللازمة لسلوك البالغين الناضج.

خلال هذا الوقت، يتطور دماغ المراهق بطرق تؤدي إلى القدرة على اتخاذ القرارات وفهم العواقب. لذا فإن التعرض للنيكوتين خلال هذا الوقت الحيوي يؤثر على نمو الدماغ بطرق خفية ومهمة. والشباب الذين يستخدمون vape أكثر عرضة للإدمان من البالغين.

فى تقرير 2018 نشر في JAMA طب الأطفال أن المدخنين للسجائر الإلكترونية هم أكثر عرضة للبدء في التدخين السجائر العادية من الأفراد الذين لا VAPE.

VAPING: وباء في سن المراهقة

حددت إدارة الغذاء والدواء استخدام السجائر الإلكترونية كوباء بين الشباب. قد تغذي شركات التبغ هذا الوباء.

تم تصميم الكثير من الإعلانات عن السجائر الإلكترونية ليجذب المراهقين والشباب البالغين ، الذين يضمون معظم مستخدميها.

تعرض أكثر من 18 مليون شاب ، بما في ذلك طلاب المدارس الثانوية والمدارس المتوسطة ، للإعلان عن السجائر الإلكترونية.

في عام 2018 ، قام 3.6 مليون طالب بالمدرسة الثانوية والمدارس المتوسطة الأمريكية بتدخين سيجارة إلكترونية خلال 30 يوماً من الاقتراع.

مما يجعله أكثر منتجات التبغ شيوعاً بين هذه المجموعة. إنها أسطورة أن السجائر الإلكترونية ليست خطيرة.

أي منتج يحتوي على النيكوتين والسموم لديه القدرة على الضرر ويسبب الإدمان.

ولهذه الأسباب ، توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بشدة بعدم استخدامها من قبل المراهقين.

هل هناك أي فوائد لتدخين السجائر الإلكترونية؟

تحتوي  على العديد من السموم نفسها للسجائر العادية ولكنها قد تحتوي على كميات أقل.

بعض العلامات التجارية لديها أيضاً أقل بكثير من النيكوتين فى السجائر العادية أوعدم وجود النيكوتين على الإطلاق.

وهذا يجعلها خياراً أفضل للأشخاص الذين يدخنون أو يستخدمون منتجات التبغ الأخرى.

هل هناك آثار جانبية أخرى؟

أحد الأسباب التي تجعل من انتشارها وباء بين الشباب أمراً مزعجاً هو أن استخدامها يؤدي إلى استخدام السجائر التقليدية.

من أهم هذه المخاطر :

  • يمكن أن يتسبب الدخان في تهيج العين، والحلق، وتهيج الأنف، بالإضافة إلى تهيج في الجهاز التنفسي.
  • يمكن أن يسبب النيكوتين فيها الدوخة والغثيان، خاصة عند المستخدمين الجدد.
  • شرب السائل vaping يمكن أن يسبب تسمم النيكوتين .

كم يكلف تدخينها ؟

تكلفة الاستخدام الواحد للسجائر الإلكترونية القابلة للاستبدال في أي مكان من $ 1 إلى 15 $ لكل واحد أو أكثر.

يمكن أن تتراوح تكلفة أطقم بدء التشغيل القابلة لإعادة الشحن مع العديد من الرؤوس من 25 دولاراً إلى 150 دولاراً أو أكثر.

يمكن أيضاً شراء عبوات سائلة لمجموعات يصل ثمنها حتى حوالي 50 إلى 75 دولاراً شهرياً.

ملخص المقال

أصبح Vaping وباء بين الشباب. وعادة ما تحتوي على النيكوتين وهي تسبب الإدمان. كما أنها تحتوي على مواد سامة يمكن أن تضر بالرئتين والصحة العامة.

ترتبط  ارتباطاً وثيقاً بمواصلة استخدام التبغ ولا ينصح بها للشباب. كما أنها ضارة للأجنة.

قد يكون للسجائر الإلكترونية بعض الفوائد لمدخني السجائر التقليديين الحاليين، إذا تحولوا إلى vaping حصرياً.

 

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.