حول العالم

منطقة 51 | ماذا تخفي هذه المنطقة ولماذا محظور من الاقتراب منها؟

المنطقة 51 ... ماذا تخفي؟




منطقة 51 | ماذا تخفي هذه المنطقة ولماذا محظور من الاقتراب منها؟

منطقة 51

منذ خمسينات القرن الماضي أبلغ العشرات عن رؤية أجسام طائرة مجهولة الهوية، بعضها يحمل وميضا ملونا غريبا أو تتحرك في مسارات غير طبيعية، معظم ما تم التبليغ عنه ارتبط برقعة جغرافية واضحة، ولادية نيفادا تحديدا بالقرب من موقع اختبار نيفادا

دعوة في فيسبوك تجاوب معها اكثر من مليون أمريكي لاقتحام القاعدة العسكرية الأكثر غموضا وسرية في تاريخ الولايات المتحدة، جعل سلاح الجو الأمريكي يتأهب لمواجهة محتملة، فما قصتها؟

“ما الذي يحدث بالفعل في المنطقة 51؟ اعتقد أنني أصبحت للتو أول رئيس يتحدث علنا عن المنطقة 51” هذا ما قاله الرئيس الأمريكي باراك أوباما، رغم الضحكات التي أطلقت بعد كلامه كان هذا بالفعل أول تصريح علني لرئيس أمريكي يذكر فيه المنطقة 51 شديدة السرية.

تعرف المنطقة رسميا بنطاق التدريب والاختبار في نيفادا وهي محاطة بحراسة مشددة من سلاح الجو الأمريكي، اعترفت الولايات المتحدة بوجودها رسميا قبل سنوات فقط في أغسطس من عام 2013،

وهي جزء من قاعدة عسكرية هي قاعدة إدوارجز للقوات الجوية على بعد حوالي 130 كلم شمال غرب لاس فيغاس واسمها مشتق من الرقم الذي تحمله بحسب تقسيم موقع اختبار نيفادا حيث اجريت معظم التجارب النووية الامريكية،

المنطقة 51 ... ماذا تخفي؟
المنطقة 51 … ماذا تخفي؟

تحمل ايضا اسم أخر ارتبط بقربها من بحيرة غروم الجافة التي يمكن النظر لها بوضوح من خلال خرائط جوجل ، والتي بنيت حولها منطقة 51 ويشاهد المرء بوضوح بنايات محدودة الطوابق ومدرجات طيران،

واخيراَ طريق مبني حديثا وسط البحيرة، الحكومة الامريكية تمنع الاقتراب من هذه المنطقة تماما عبر عدة الافتات، تبدأ بالتحذير بالغرامة ثم عقوبة السجن وأخرها تحذير يهدد بإطلاق النار

يتهم البعض الحكومة الامريكية أنها تخفي في المنطقة 51 تكنولوجيا سرية بالإضافة إلى بقايا سفن فضاء جاءت من خارج الأرض أو ما يسمى UFO مصطلح يشير إلى أجسام طائرة غير معروفة،

موقع ناشيونال جيوغرافيك يؤكد ان 90% من مشاهدة الأطباق الطائرة يمكن فضحها بسهولة لكن 10% مصدرها عدد من التقارير المذهلة من مراقبين موثوق بهم، وهذه العشرة هي ما سنركز عليه

القصة بدأت في نهاية الخمسينات، حين نشرت جريدة رينو المسائية خبراَ عن سفينة غامضة تلوح عبر سماء آريزونا، الخبر جاء بعد سنوات فقط من حادثة روزويل حينها تحطم بالون مراقبة للقوات الجوية في مزرعة مواش وقد زعم أنه صحن طائر من خارج كوكب الارض، هذه الحوادث اثارت الكثير من اللغط والجدل وتوقيتها هو اهم ما يجب التركيز عليه

مع بداية الحرب الباردة ازداد التنافس بين القوى الكبرى وتطورت معه اساليب التجسس وارتبط الكشف عن المنطقة 51 بالطائرة يو-2 وهي طائرة تجسس عالية الارتفاع مزودة بعدة كاميرات من الخارج استخدمتها الاستخبارات الامريكية لاحقا للتجسس على الاراضي السوفيتية،

هذا الاعتراف الامريكي جاء بعد طلب تقدمت به جامعة جورج واشنطن مما جعل وكالة الاستخبارات الامريكية تفصح عن أن المنطقة تم اختيارها لاختبار هذه الطائرة كما استخدمها أيضا سلاح الجو الأمريكي لإنشاء نماذج أولية وتشغيل رحلات تجريبية لطائرات يمكن أن تصل لارتفاعات أعلى من الطائرات العادية في ذلك الوقت، مثل طائرات أوكسكارت و إف-117 نايت هاك.

المنطقة 51 تقع بعيدا نسبيا عن أي طريق عام ووفقا لتقارير إعلامية يتعين على موظفي المنطقة السرية السفر إليها من مقر لاس فيغاس على طائرة لا تحمل أي هوية او إشارة باستثناء لون احمر وهو الطيران الوحيد الذي يسمح له التحليق أو المرور بجانب المنطقة،

وقد ألهمت المنطقة كتاب السينما والأفلام وأصبحت المناطق القريبة منها مزارات سياحية لعشاق الإثارة ومازالت السرية تطوق هذه المنطقة على غرار كل المنشآت العسكرية في العالم.

منطقة 51 | ماذا تخفي هذه المنطقة ولماذا محظور من الاقتراب منها؟

اقرأ أيضاً… ديرينكويو | مدينة غامضة تحت الأرض، لكن من بناها؟ | حسن هاشم

اقرأ أيضاً… كيف تتحول الظواهر الطبيعية إلى “سلاح بقوة القنبلة النووية”؟

اقرأ أيضاً… مثلث أبو النحاس المصري

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى