الآداب

عالم الديستوبيا المدينة الفاسدة




عالم الديستوبيا المدينة الفاسدة

الديستوبيا مفهوم شهير وذو شعبية، والأعمال الأدبية والفنية التي تتبنى هذا المفهوم تندرج تحت مصطلح خيال ديستوبي أو Dystopian Fiction.

والعالم الديستوبي هو عالم بائس كئيب، كل من به تعساء إما بسبب حكومة مستبدة أو إحتلال أو كارثة ما.

لقد كنت محتاراً أي أمثلة أتناول من أفلام أم ألعاب أم مسلسلات أم روايات، لهذا قررت التحدث عنهم جميعاً.

في هذا المقال سنرى 10 أمثلة عن الديستوبيا، من رواية، و 3 ألعاب، و3 مسلسلات، و 3 أفلام.

مفهوم الديستوبيا

مفهوم الديستوبيا

اليوتوبيا تعني مدينة فاضلة، أو مجتمع يتميز بأن جميع سكانه سعداء، حيث يمتلك الناس كل احتياجاتهم، ويتمتعون بكل أنواع الرفاهية.

ولأنها يصعب الوصول لها في الحياة الحقيقية، توجد أعمال فنية قليلة عنها ومعظمهم يكتشف حتمية تحول اليوتوبيا لديستوبيا مع الوقت.

وهذا ينقلنا إلى المصطلح المضاد، الديستوبيا وهي المدينة البائسة، وكل من يعيشون بها تعساء محرومين مسلوبي الحرية وسلامتهم دوماً مهددة.

وأيضاً يجب توضيح الفرق بين Dystopian setting و Post-Apocalyptic setting.

Post-Apocalypse تعني عالم ما بعد كارثة توصف بنهاية العالم، فنرى فيه الشخصيات وهم يتعاملون مع بقايا المجتمع بعد إنهيار الحضارة.

بينما في الديستوبيا لا يزال يوجد حضارة ومجتمع، لكنه مجتمع تعيس.

أعمال ديستوبية

سنتحدث عن عشرة أعمال فقط هي أهم الأعمال التي تتحدث عن المدينة البائسة:

رواية 1984

أول مثال هو على الأرجح من أكثر روايات الديستوبيا شهرة هي رواية 1984 من تأليف جورج أورويل.

نشرت الرواية في الأربعينات وبالتالي عام 1984 بالنسبة لوقتها كان تاريخاً مستقبلياً.

في هذا المستقبل الخيالي، تغير شكل العالم تماماً نتيجة حروب مستمرة وثورات إنتهت بثلاثة دول عظمى يحكمون العالم.

أحداث الرواية تقع في بريطانيا، وهي الآن مجرد مقاطعة تحت حكم أوشيانيا، واحدة من الدول العظمى الثلاثة.

يحكمها حزب واحد شمولي ديكتاتوري، بقيادة الأخ الكبير، والذي لم يره أحد ولا يعرف إذا كان شخصاً حقيقياً أم لا.

في أوشيانيا، الحكومة تتحكم في كل شيء يقوم به المواطنون، بدءاً من اللغة التي ينطقوها وحتى الوظيفة التي يشغلونها.

شرطة الفكر تراقب الناس باستمرار في بيوتهم والشارع ومحال عملهم، ويعاقبون أي تفكير مختلف أو حتى لمحة نقد للحكومة.

وعلى مدار الرواية نرى بطل القصة وينستون سميث وهو يحاول مثل معظم القصص الديستوبية أن يتمرد على هذا النظام.

لعبة We Happy Few

لعبة We Happy Few

ثاني مثال على القائمة وأول مثال من ألعاب الديستوبيا هو لعبة We Happy Few.

أحداث اللعبة تقع في عالم بديل، فيه أمريكا لم تنضم للحلفاء مما تسبب في هزيمتهم في الحرب العالمية الثانية.

ونجاح ألمانيا في غزو بريطانيا، أبطال اللعبة يعيشون في مدينة خيالية في بريطانيا تدعى ويلينجتون ويلز.

أهل تلك المدينة قاموا بصفقة مع الجيش الألماني وأعطوهم شيئاً ما مقابل أن تخرج ألمانيا من المدينة.

وبالفعل ألمانيا خرجت من ويلينجتون ويلز، لكن تلك الصفقة كانت سيئة جداً لدرجة أن أهل المدينة إتفقوا ألا يتحدث عنها أحد أبداً.

وبالفعل المدينة انعزلت عن العالم بأكمله، وقامت بها حكومة تقوم بإجبار الشعب على نسيان تلك الذكرى الحزينة.

وأجبروا الأشخاص على تناول عقار الهلوسة جوي يجعلهم يرون كل شيء وردياً وجميلاً بالرغم من أن كل شيء سيء جداً.

عينت الحكومة موظفين يقومون بمسح أي أخبار حزينة من الجرائد، وتراقب الناس بإستمرار وتجبرهم على إرتداء أقنعة عليها إبتسامة.

وأي شخص يرفض تناول هذا العقار، أو يظهر أي علامة حزن، تقوم الحكومة بإلقاء القبض عليه وبعدها يختفي تماماً.

لعبة Half-Life 2

أحداث الجزء الثاني

بعد أحداث Half-Life 1 ظهرت بوابات بين عالمنا وعالم آخر أتى منه إمبراطورية فضائية تدعى الكومباين يريدون غزو كل العوالم.

لكي يضموهم تحت سيطرة تلك الإمبراطورية، فاحتل الكومباين كوكب الأرض بأكمله، وحكموه بالحديد والنار بدأوا في استنفاذ كل موارد الكوكب.

والبشر أصبحوا دوماً تحت المراقبة. وعساكر الكومباين يختطفون الناس ويعذبوهم تحت الاستجواب.

الكومباين أيضاً وضعوا مواد في الماء تجعل الناس يفقدون الذاكرة مما يجعلهم أسهل في السيطرة عليهم.

وأيضاً صنعوا جهازاً ينتج شيئاً يدعى  Suppression Fieldوهو عبارة عن حقل يمنع البشر من الإنجاب لكي يقضون على البشرية ببطء.

بطل اللعبة جوردون فريمان إنضم للمقاومة الذين يحاولون إنقاذ الأرض وتخليصها من إحتلال الكومباين.

لعبة BioShock

تدور أحداث اللعبة في مدينة رابتشر التي بنيت بالكامل في قاع المحيط، أنشأها رجل يدعى آندرو رايان لكي تصبح اليوتوبيا.

رابتشر بالفعل بدأت كيوتوبيا بإقتصاد مذهل وتكنولوجيا متطورة جداً لدرجة أنه كان بها منتج يدعى بلازميد يعطي الناس قدرات خارقة.

ثم ظهر شخص غامض يدعى آطلس قام بحشد الناس ضد حكم رايان وبدأ وجماعته في تنفيذ عمليات إرهابية في المدينة.

وقعت رابتشر في حرب أهلية دمرت المدينة بالكامل، والأسوأ هو أن السكان أدمنوا مادة البلازميد وأصبحوا يقتتلون للحصول عليها.

بطل اللعبة جاك كان على متن طائرة تحطمت بجوار مدخل تلك المدينة، ومعه نستكشف الماضي الحزين والصادم لرابتشر.

التي تحولت إلى الديستوبيا بسبب الصراع بين حكم آندرو رايان وبين آطلس وجماعته الإرهابية.

مسلسل The Handmaid’s Tale

مسلسل The Handmaid's Tale

هو مسلسل مستوحى من رواية بنفس الإسمThe Handmaid’s Tale  يقع في مستقبل خصوبة البشر به انحدرت لمستويات خطيرة جداً.

فالولايات المتحدة سقطت نتيجة حرب أهلية ونشأ مكانها دولة شمولية ثيوقراطية تدعى جيلياد، فيها الرجال فقط لهم حق التعليم والعمل وإمتلاك الممتلكات.

والنساء تم تقسيمهم إلى أدوار معينة لا يسمح لهن الخروج عنها، ومن ضمن تلك الأدوار ما يدعى بالخادمة.

الخادمات يتم إمتلاكهن من قبل كبار الرجال في الدولة لكي ينجبوا منهن أطفال وحسب، أي كأنهم مجرد آلة للإنجاب فقط.

وطبعاً حقوقهن وحرياتهن ورغباتهن مسلوبين بالكامل، حتى إسمهن ممنوع نطقه ويتم تسميتهن على اسم مالكهم.

فبطلة المسلسل تدعى أوفريد لأن مالكها يدعى فريد.

مسلسل Black Mirror

يندرج المسلسل تحت نوعية تسمى Anthology Series، يعني مسلسل حلقاته منفصلة وكل حلقة لها قصة مختلفة.

لكن الذي يجمعهم هو أن كل حلقة تستكشف مستقبلاً مختلفاً، وآثار التكنولوجيا المحتملة على البشر والمجتمع.

في أحد الحلقات نرى عالماً به الناس عليهم ركوب دراجات مولدة للطاقة للحصول على مال يحتاجونه لكل شيء في حياتهم.

وفي حلقة أخرى نرى عالماً موازياً به تكنولوجيا تسمح للناس بتسجيل ما يرونه ويسمعوه، وهل هذا شيئاً جيداً أم سيئاً.

في حلقة أخرى نرى مستقبل به تكنولوجيا تسمح للناس بسجن نسخة من وعيهم بداخل آلة، وإجبارها على إدارة المنزل لهم.

أفكار المسلسل هدفها جعل المشاهد يعيد التفكير بعلاقته بالتكنولوجيا وتأثيرها عليه. والمترتب عليها من مسائل أخلاقية وفلسفية وإجتماعية.

مسلسل Westworld

مسلسل Westworld

يندرج المسلسل تحت الخيال العلمي المستقبلي، فالمسلسل يتناول مدينة ملاهي تدعى ويست وورلد مصممة على شكل الغرب الأمريكي القديم.

كل من يعيش بها في الحقيقة روبوتات مصممين على القيام بمهام معينة على مدار يومهم، دون أن يعلموا أنهم روبوتات.

زائري تلك المدينة يستطيعون القيام بأي شيء في ويست وورلد وفي الروبوتات التي يسكنوها بدون خوف من أي عواقب.

وهذا لأن الروبوتات مبرمجين بشكل يجعلهم غير قادرين على إيذاء البشر.

هذا العالم بدأ يأخذ مساراً مثيراً للإهتمام، عندما بدأ عدة روبوتات في نيل وعي أو إدراك أن حياتهم مجرد كذبة.

المسلسل أيضاً يستكشف أسئلة فلسفية عن طبيعة الوعي وعن مدى أخلاقية الموقف بأكمله، وعن علاقة الإنسان بالتكنولوجيا وتأثيرها على المجتمع.

فيلم Logan’s Run

فيلم Logan's Run

الفيلم مبني على كتاب بنفس العنوان أحداثه تقع في مستقبل يوتوبي، لأن الناس جميعاً يتمتعون برفاهية مرتفعة والموارد دوماً متاحة.

لكنه في الحقيقة مستقبل ديستوبي، لأن السر وراء الإتاحة المستمرة لتلك الموارد هي أن الحاسوب الذي يدير هذا العالم يتحكم في الإنجاب والبقاء لكل فرد من السكان.

عن طريق وضع ساعة في يد كل إنسان عند ولادته، لتعطي إنذاراً عندما يصل هذا الشخص إلى عمر الثلاثين سنة.

وعندما يصل إلى هذا العمر يتم إعدامه للحفاظ على نسبة السكان ثابتة ومنخفضة.

وأي شخص يحاول الهروب من هذا مصيره يطارده شرطة يدعون بالساند مين، وبطل الفيلم لوجان هو واحد من هؤلاء الشرطة.

الحاسوب الحاكم أعطاه مهمة العثور على مكان يختبئ به هاربون. وكباقي أبطال العوالم الديستوبية، يتمرد لوجان أيضاً، ويصبح نفسه هارباً.

فيلم The Hunger Games

فيلم The Hunger Games

سلسلة The Hunger Games مبنية على سلسلة كتب مستقبلية في دولة تدعى بانيم، حيث العاصمة الحاكمة تمتلك كل الثروات والموارد.

والإثنا عشر منطقة حولها يتضورون جوعاً.

وكل عام تجبر العاصمة سكان المناطق الأخرى بتقديم ولد وبنت بشكل عشوائي ليشاركوا في برنامج تسلية تلفزيوني يدعى ألعاب الجوع.

وهو برنامج يجعل الأولاد والبنات يقاتلون بعضهم حتى الموت ثم يتبقى أحدهم، فتفوز منطقته بطعام وموارد تكفيهم حتى العام المقبل.

بطلة الفيلم كاتنيس إيفاردين تتطوع بنفسها لكي تشترك بدلاً من أختها التي وقع الإختيار العشوائي عليها.

ونرى كاتنيس وباقي الشخصيات يحاولون النجاة من الصراع الذي لم يختر أحد منهم أن يكون جزءاً منه.

فيلم The Matrix

فيلم The Matrix

في المستقبل قامت الآلات بالتمرد على البشر وسيطرت على العالم وأصبحوا يتغذون على الطاقة التي ينتجها جسد البشر.

عن طريق وضع البشر منذ ولادتهم داخل محاكاة تدعى المصفوفة The Matrix.

بداخل المصفوفة يعيش البشر حياة عادية جداً تشبه حياتنا، ولا يملكون أدنى فكرة عن كيف يبدو العالم الحقيقي.

بينما في العالم الحقيقي، هم مجرد جسد نائم داخل آلة.

بطل الفيلم توماس أندرسون قابل أشخاص غامضين صدموه بحقيقة العالم وخيروه بين أن يظل في المحاكاة والعالم الوهمي.

أو أن يستيقظ للعالم الواقعي والذي به البشر اليقظين مطاردين بإستمرار من قبل الآلات وحياتهم دوماً مهددة.

أندرسون إختار أن يستيقظ إلى العالم الواقعي بالرغم من قسوته، وإنضم للمقاومة الذين يحاولون التغلب على الآلات واسترداد حرية البشر.

المصادر

قناة Story time


جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

ماكتيوبس

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى