حول العالمعلوم الفلك والأرض

قارة النفايات البلاستيكية القارة الثامنة




قارة النفايات البلاستيكية القارة الثامنة

النفايات البلاستيكية كيف تشكلت: في شمال المحيط الهادي وتحديداً في منتصف المسافة ما بين ولاية هاواي وكاليفورنيا تقع واحدة من أكبر تجمعات القمامة و النفايات البلاستيكية في محيطات العالم على الإطلاق.

وهذا التجمع معروف باسم بقعة النفايات الكبيرة بالمحيط الهاديء أو دوامة نفايات المحيط الهاديء.

وحجم النفايات الموجودة في هذه المنطقة مخيف بشكل لا يمكن تصوره، لدرجة أنها تغطي مساحة تقدر بمليون وستمائة ألف كيلومتر مربع، أي ما يعادل ثلاث أضعاف مساحة دولة فرنسا.

فما نوع هذه النفايات؟ ولماذا يتم تجميعها في هذا المكان تحديداً؟ ولماذا وصلت لدرجة أصبحت تشبه قارة جديدة عائمة على المحيط؟

كيف تشكلت قارة النفايات البلاستيكية

كيف تشكلت قارة النفايات البلاستيكية

أهلاً بكم في عشوائيات أنا عمر عابدين، وفي هذه الحلقة سنتحدث عن القارة البلاستيكية.

لا شك أن البلاستيك يمثل جزءً أساسياً من استخدامات كل واحد منا بصفة يومية، لكن هل فكرت يوماً في كم المنتجات البلاستيكية التي تتخلص منها في اليوم الواحد.

فمثلاً عدد الأكواب أو الأكياس أو الزجاجات البلاستيكية التي نستخدمها مرة واحدة ونرميها في سلة المهملات كل يوم؟

على مستوى العالم يتم التخلص من تريليون كيس بلاستيكي بصورة سنوية، وحتى تتصور معنا الرقم التريليون هو واحد وأمامه إثنا عشر صفراً.

وهذا الرقم سنوياً يعادل حوالي ما هو مقداره 2 مليون كيس في الدقيقة الواحدة. ومن بين كل مائتي كيس بلاستيك، واحد منهم فقط الذي يتم إعادة تدويره مرة أخرى.

وفي عام 2016 تم شراء 480 مليار زجاجة بلاستيكية على مستوى العالم.

أما عن الأغلفة البلاستيكية فالكمية التي يتم انتاجها في السنة الواحدة يكفي لتغطية كوكبنا بالكامل حول خط الإستواء لعشر مرات متتالية .

والأكواب البلاستيكية التي نشرب بها مرة واحدة وترمى، تقدر بخمسمائة مليار كوب يتم إنتاجها والتخلص منها سنوياً.

ما هي النفايات البلاستيكية

ما هي النفايات البلاستيكية

لكن ما هي المشكلة؟ فمن الطبيعي أن المنتجات التي نتحدث عنها سيتم انتاجها بكميات كبيرة، وطبيعي أيضاً أن نتخلص منها بعد استخدامها لمرة واحدة.

لكن في الواقع هناك مشكلة وهي مشكلة كبيرة، البلاستيك الذي يتم استخدامه في صناعة هذه المنتجات لا يتحلل بسرعة، ويحتاج إلى 500 إلى 1000 سنة كي يتحلل بشكل نهائي .

ولا ننسى أن صناعات البلاستيك لا تتوقف عند الأمثلة التي ذكرناها فقط ، بل تدخل في عدد غير محدود من المنتجات التي ينتهي مصيرها إلى نفايات ولو بعد حين.

فرشاة الأسنان وعبوات مستحضرات التجميل والملابس وغيرها، منذ ظهور المواد البلاستيكية الصناعية لحد اليوم ما يقرب من 75% من إجمالي ما تم إنتاجه من البلاستيك تحول إلى نفايات.

ومع طبيعة مقاومته للتحلل فكل النفايات البلاستيكية لا زالت موجودة معنا لحد اليوم.

وليس جميع دول العالم لديها الإمكانيات التي تساعدها في إعادة تدوير هذه النفايات مرة أخرى، عدا عن أن بعض الدول ليست مهتمة بالموضوع.

وحتى لو تحدثنا عن المهتم، من سيقدر على إعادة تدوير الكم الهائل من المخلفات بصورة مستمرة، والأسوأ من ذلك أن نسبة صغيرة جداً من النفايات البلاستيكية يتم حرقها، ونسبة أقل يتم عادة تدويرها.

أما عن النسبة الأكبر فهذه يتم التخلص منها في المحيط بمعدل يصل إلى 8 مليون طن في السنة الواحدة، معظم هذه الكمية الرهيبة يعود مصدرها لدول آسيا، والصين تأتي على رأس القائمة.

وهذا يعود للطفرة الصناعية الموجودة في كل مكان في العالم والتي تدوس على الاهتمام البيئي بأقدامها وهذا الأمر لا يؤثر عليهم فقط لكن على كل سكان العالم.

أين تذهب النفايات في المحيط

أين تذهب النفايات في المحيط

بما أن النفايات البلاستيكية لا تتحلل بشكل نهائي إلا بعد مئات السنين، فأين تذهب بعد ما يتم التخلص منها في المياه؟ وماذا يحدث لها في نهاية المطاف؟

النفايات التي يتم التخلص منها في المحيط تتجمع فيما يسمى بالدوامات المحيطية، وهي نظام ضخم من التيارات المحيطية الدائرية التي تتحرك في محيطات العالم.

والدوامة التي نتحدث عنها اليوم تقع في شمال المحيط الهاديء، وتلف المياه من الساحل الغربي لأمريكا وصولاً إلى اليابان.

ببساطة لو رمينا زجاجة بلاستيك في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية ستصل إلى اليابان خلال ثلاث إلى خمس سنوات.

وبعدها تعود مرة ثانية وتتحرك النفايات البلاستيكية وغيرها من النفايات التي يتم التخلص منها في المحيط، وتعلق في المناطق هذه إلى الأبد.

ودوامات نفايات المحيط الهاديء تعتبر التجمع الأكبر للنفايات في محيطات العالم على الإطلاق.

وتتشكل في تجمعين من النفايات الأولى هي البقعة الغربية بالقرب من اليابان، والثانية هي البقعة الشرقية الموجودة بين ولاية هاواي وكاليفورنيا.

وهاتين البقعتين ترتبطان ببعض بالمنطقة شبه الإستوائية في شمال المحيط الهاديء.

وهي المنطقة التي تتلاقى فيها المياه الدافئة القادمة من جنوب المحيط الهادي مع المياه الباردة القادمة من القطب الشمالي.

وتعتبر هذه المنطقة بمثابة الطريق السريع الذي تتحرك فيه النفايات من بقعة إلى الأخرى.

بالرغم من أن الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي NOAA تكلمت عن هذه البقعة في أواخر الثمانينات إلا أن الأنظار بدأت تنشد أكثر إلى البقعة في عام 1990.

وذلك مع سقوط شحنة ضخمة من الأحذية التابعة لشركة نايك من على سفينة شحن بالقرب من الدوامة، ووصل عدد الأحذية التي سقطت من سفينة الشحن إلى 61 ألف حذاء.

وطبعاً مع قربها من الدوامة لم يكن هناك أي أمل من إنجرافها إلى اليابسة وانتهى مصيرها بالانضمام إلى النفايات العالقة بالدوامة.

نفايات بحجم ولاية

نفايات بحجم ولاية

وفي عام 1997 قامت الدنيا بعد كتابة عالم البحار والقبطان الأمريكي تشارلز مور لمقالات يتحدث بها عن مشاهدته لبقعة مهولة من النفايات في غرب المحيط الهادي.

يصل حجمها إلى ضعف حجم ولاية تكساس وطبعاً الوصف الذي تحدث عنه القبطان كان أضعاف التقديرات السابقة عن حجم البقعة الفعلي.

وهنا بدأت أكثر من وكالة بيئية تسعى لفحص الموضوع عن قرب وتحاول التوصل إلى طرق ترصد من خلالها كم النفايات بصورة أكثر دقة.

تجميع النفايات البلاستيكية

تجميع النفايات البلاستيكية

ومن أهم هذه الوكالات منظمة The Ocean Clean Up أو تنظيف المحيط وهي منظمة بيئية غير حكومية اهتمت بتطوير بعض التقنيات لاستخراج ودراسة النفايات البلاستيكية من المحيط.

وفي البداية خرجوا بقوارب ومركبات وهم يسحبون خلفهم شبكاً ليجمعوا فيها عينات من البلاستيك العائم في المحيط.

ووضعوا على بعضها أجهزة تتبع ليدرسوا حركة هذه النفايات ويحددوا مسارها والأماكن التي تتجمع فيها كي يركزوا جهودهم عليها.

وفي عام 2015 خرجوا في حملة موسعة شملت 30 مركبة و 652 شبكة صيد، وتحركوا بشكل متوازي في المحيط وأسفرت الحملة عن جمع أكثر من مليون ومائتي ألف عينة من البلاستيك.

وحالياً يطورون نظاماً جديداً لأنبوبة عائمة توصل في أسفلها ستاراً ضخماً يتحرك مع الأنبوب على عمق ثلاثة أمتار.

ويتحرك هذا النظام في المحيط على شكل حرف C ليجمع كماً كبيراً من النفايات البلاستيكية من المنطقة التي يتحرك فيها.

ومن المتوقع حسب تصريحاتهم أن هذا النظام يساعد في تنظيف المحيطات من النفايات البلاستيكية عام 2040 بنسبة 90%.

لكن في الحقيقة الموضوع ليس بهذه السهولة، حيث تقول التقارير أنه لغاية اليوم لسنا قادرين على حصر الكم الأكبر من النفايات البلاستيكية الموجودة في المحيطات.

ضرر قارة النفايات البلاستيكية على البيئة

ضرر قارة النفايات البلاستيكية على البيئة

بالعودة إلى مسألة قارة النفايات البلاستيكية يا ترى ما شكل بقعة النفايات الكبيرة الموجودة في شمال المحيط الهاديء؟

هل هي كومة من النفايات على شكل جبل مثلاً؟ أم هي نفايات غطت المنطقة بالكامل وكأنها جزيرة وسط البحر؟

الحقيقة أن النفايات منتشرة في المنطقة على مساحة ضخمة جداً وكأنها قارة عائمة ومنفصلة بذاتها في المحيط.

لأن النفايات عبارة عن حبال وشباك صيد ومجموعات ضخمة من النفايات البلاستيكية يقدر عددها بمليار وثمانمائة مليون قطعة، ويصل وزنهم إلى رقم يقدر بثمانين ألف طن.

المايكروبلاستيك

المايكروبلاستيك

النفايات البلاستيكية الطافية مع تعرضها للأشعة فوق البنفسجية تتفكك إلى قطع صغرة جداً أقل من 5 ميلي والتي تسمى بالمايكروبلاستيك وهي التي تمثل الجزء الأكبر من البقعة أو من القارة.

ويمكن أن تقول في نفسك أن الأمر جيد والمشكلة تحل طالما البلاستيك يتفكك في الماء لوحده، لكن الحقيقة أن هذه القطع الصغيرة لا تقل خطورة عن القطع الكبيرة.

أصلاً إن خطورتها أكبر لأن تفككها والتصقاها بأي أجسام أخرى يعطي الفرصة للحيوانات البحرية أن تتغذى عليها وبعضهم يموت بسببها.

وعدد من الدراسات أثبتت وفاة أو إصابة سبعمائة نوع مختلف من الحيوانات البحرية بسبب النفايات البحرية عموماً و النفايات البلاستيكية خصوصاً.

وهذه الحيوانات تتنوع من عوالق صغيرة إلى حيتان عملاقة. وهذه النفايات تقضي على حياة مائتي ألف حيوان من أسماك وطيور بصورة سنوية.

والذين منهم لا يأكل البلاستيك بصورة مباشرة بل يأكله بصورة غير مباشرة عن طريق تغذيه على حيوان وصل إليه البلاستيك.

أنت جزء من النظام

وكما تتخيل معي الإنسان يمثل حلقة من هذه السلسلة لأننا في الأخير نتغذى على الحيوانات البحرية.

ناهيك على أن عدداً من المواد المستخدمة في صناعة البلاستيك هي أصلاً مواد سامة، والدراسات والأبحاث أثبتت أنها تتسبب في إصابة الإنسان بأمراض مختلفة مثل السرطان.

هل هذا معناه أن كل هذه الأمور الفظيعة تحدث بسبب كيس البلاستيك أو كوب القهوة أو زجاجة الماء التي أرميها؟

لا نستطيع أن نقول أن كل هذا يحصل بسببك، لكن كل واحد منا جزء من المشكلة، وكل واحد منا يتحمل عواقبها بصورة أو بأخرى.

ويمكن أن تساعد العالم وتساعد نفسك وتكسب ثواباً لو عقدت النية وحاولت قدر المستطاع أن تتفادى استخدام المواد البلاستيكية في الأشياء التي يمكن أن تستخدم فيها مواد أخرى.

أو لو قدرت أن تلقي القمامة في الأماكن التي يتم فيها إعادة التدوير مرة أخرى.

كل هذه الأمور هي أمور بسيطة يمكنك القيام بها وتحصل منها على نفس القدر من المنفعة التي  تمدك بها المواد البلاستيكية.

قبل أن نجد أنفسنا نعيش في عالم تغطيه النفايات البلاستيكية في كل مكان.

وبهذا نكون اليوم قد تحدثنا عن القارة البلاستيكية، أراكم الحلقة القادمة وسلام.


المصادر

قناة عشوائيات / YouTube


جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
2
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى