ليونيل ميسي لاعب من كوكب آخر




الهدف الذي جعل ميسي يدهش الجميع

 

إذا سألت أي شخص مختص بكرة القدم، عن أفضل لاعب في العالم سيخبرك أنه كريستيانو رونالدو، وإذا سألته عن ميسي ماذا يكون سيقول لك: هذا لاعب من عالم آخر وليس من هذه الأرض.

كتعبير مجازي عن المهارة الفائقة والفطرة الكروية التي ولدت معه، فبالرغم من أن كريستيانو لاعب لا يضاهى في عالم الساحرة المستديرة.

إلا أن ميسي لاعب فطري، وكأنه ولد ليكون نجماً كروياً لا يقارن بنجوم العالم، فأطلق عليه أنه لاعب من كوكب آخر

في هذه الحلقة سنعرض عليكم اللقطة الأولى التي جعلت العالم ينظر إلى ميسي، وكأنه لاعب من عالم آخر، وسنكشف لكم حقائق قد تسمعها للمرة الأولى عنه.

أفضل هدف في التاريخ

في شتاء عام 2007 وتحديداً في مسابقة الملك الإسباني لكرة القدم، عندما وقعت القرعة بين ناديي برشلونة وخيتافي في المباراة نصف النهائية من البطولة.

استطاع ليونيل ميسي من إحراز أفضل هدف في البطولة في ذلك التاريخ، الذي لم يسبب الدهشة للجمهور والمشاهدين فقط.

بل أيضاً لرئيس نادي برشلونة وخيتافي مع كامل أعضاء الهيئة التدريبية واللاعبين. وذلك عندما استلم الكرة من منتصف الملعب وقام مراوغة نصف فريق الخصم.

وإحراز هدف التقدم بصورة ذكية وفنية.

حيث نشاهد في العرض البطيء تخطيه لأول لاعبين في المنتصف بصورة سريعة جداً وانطلاقه كالبرق إلى قلب منطقة الخصم.

إلى لحظة محاوطته من قبل ستة لاعبين، يحاولون استخلاص الكرة منه، ولكنه تخلص من ثلاثة في أقل من ثانيتين. وانطلق إلى منطقة الجزاء حيث استطاع مراوغة الحارس بسهولة.

وأخيراً لم يسدد الكرة بل قام برفعها قليلاً، لأنه شاهد قدم المدافع الذي قام بالتغطية عليه. ولكن سرعة بديهته وذكائه جعلته يحرز هدفاً لا يمكن نسيانه.

والأمر أكثر غرابة أن مدة الهجمة والمراوغات التي قام بها، من منتصف الملعب إلى شباك الخصم، لم تستغرق سوى أحد عشر ثانية.

الأمر الذي جعل العالم يقول أنه ليس من هذا العالم بل من كوكب آخر.

هنالك آلاف المراوغات المذهلة ومئات الأهداف الخالدة التي أحرزها هذا اللاعب، ولكن هذه اللقطة كانت بداية لقبه الشهير حول العالم

حقائق عن ميسي

لتتعرف على ميسي أكثر سنكشف لكم بعض الحقائق عنه والتي قد تسمعها للمرة الأولى.

تنحدر عائلة ميسي من أصول إيطالية، فقد هاجر جده أنجلو عام 1883 إلى الأرجنتين من بلدته أنكونا باحثاً عن العمل.

كانت عائلة ميسي تعاني من الفقر الشديد، فقد كان والده خورخيه عاملاً بسيطاً في أحد المصانع، أما والدته سيليا فقد كانت عاملة نظافة.

ومن مقادير الله أن يكون ميسي من نفس بلد المناضل الثوري شي جيفارا، وقد غير كلاهما التاريخ كل في مجاله.

حيث يعتبر ميسي ومارادونا وشي جيفارا أكثر ثلاثة رموز أرجنتينية شهرة في التاريخ.

مرضه

ولكن طفولة ميسي كانت مختلفة، فقد كشف الأطباء عن إصابته بمرض نقص هرمون النمو، وهو في الحادية عشر من عمره.

ولم يستطع والده توفير الرعاية الطبية التي كانت تبلغ تسعمائة دولار شهرياً. إدارة برشلونة انتبهت إلى موهبته، فسارعوا إلى التكفل بعلاجه، ونقلوا عائلته بالكامل إلى إسبانيا.

كيف كتب عقده الأول

ولكن مسألة التعاقد معه كانت غريبة جداً، ففي ذات يوم ذهب أحد كشافي برشلونة، وهو خوان لا كوفيا، إلى دولة الأرجنتين في محاولة منه لدعم اللاماسيا بالمزيد من المواهب.

فشاهد مباراة كان يشارك فيها ميسي ، فلم يستطع أن يتمالك نفسه، وعلم أنه إذا انتظر ساعة أخرى ستضيع هذه الموهبة من يده.

فأخرج منديلاً من جيبه وكان منديل طعام لأحد المطاعم، وكتب عليه نص التعاقد معه، واليوم هذا المنديل وضع في خزينة برشلونة ما يساوي مائتين وخمسين مليون يورو.

فبالرغم من أنه رد الدين لبرشلونة على أكمل وجه، ولكنه رفض الجنسية الإسبانية.

سبب عدم حصوله على الجنسية الإسبانية

ففي عام 2004 تم عرض الجنسية الإسبانية على ميسي ليلتحق بمنتخبها، ولكن رد ميسي كان بسيطاً جداً وبكلمة واحدة، لا.

فقد كان حلمه الأكبر أن يلعب بقميص منتخب بلاده، ويحقق البطولات هناك. فهذا الحلم كان حلم طفولته. وعندما حانت اللحظة أراد ان يثبت للجميع أنه مارادونا الجديد.

بطاقة حمراء

ولكن حماسه الزائد واندفاعه الكبير جعله يغادر المباراة التي كانت أمام المجر، مطروداً بعد سبعة وأربعين ثانية فقط.

فقد نال البطاقة الحمراء مرتين في مسيرته الكروية، والأخيرة كانت في كوبا أمريكا البرازيل عام 2019. والتي اعتبرها المحللون أنها ظلم كامل ضده.

عشق يفوق التصور

لكن عشق الجمهور له بدون حدود، وخصوصاً عندما قام صائغ مجوهرات ياباني بصنع قدم طبق الأصل للقدم اليسرى لميسي، بما في ذلك التجاعيد والأوعية الدموية في باطن القدم.

وقد استخدم في صناعتها خمسة وعشرين كيلوجراماً من الذهب الخالص، وعرضت للبيع في مزاد علني مقابل خمسة مليون دولار، وعاد ثمنها إلى ضحايا الزلزال.

قدوته

وفي المقابل كان لميسي أيضاً قدوة في حياته، ومن الطبيعي أن تعتقد أن قدوته الكروية هو مارادونا أسطورة الأرجنتيني.

ولكن هذا لم يحدث، فميسي كان يتخذ الساحر الأرجنتيني إيمار مثلاً أعلى له، وكان يتمنى أن يلعب معه ولو مباراة واحدة فقط، وتحقق حلمه في منتخب الأرجنتين.

لعبة الحظ  مع ميسي

قد تكون حياة ميسي مليئة بالمواقف التي تبرهن على  حسن حظه، ولكنه يصادفه سوء حظ غريب مع المنتخب.

فقد خسر ميسي أغلى بطولتين خلال عام فقط، وذلك في كوبا أمريكا وكأس العالم. ولو كان توج بهما لأصبح وبدون أدنى جدل أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم.

فبعد انتهاء كأس كوبا أمريكا، كان من المقرر أن يحصل ميسي على لقب أفضل لاعب في البطولة، ولكنه رفض ذلك، وعلل قائلاً لم نفز في البطولة، والتكريم الفردي لا يعني لي شيئاً.

جدول جوائز وبطولات ميسي

وفيما يلي جدول كامل بجوائز وبطولات الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي

  • حقق ميسي 34 لقباً مع برشلونة.

وجاءت بطولات ميسي مع الفريق الكتالوني كالتالي:

  • الدوري الإسباني: 10 مرات
  • دوري أبطال أوروبا: 4 مرات
  • كأس العالم للأندية: 3 مرات
  • كأس ملك إسبانيا: 6 مرات
  • السوبر الإسباني: 8 مرات
  • السوبر الأوروبي: 3 مرات

إنجازات ميسي الشخصية:

  • الكرة الذهبية: 5 مرات
  • أفضل لاعب في الدوري الإسباني: 3 مرات
  • أفضل لاعب أجنبي في الدوري الإسباني: 3 مرات
  • أفضل لاعب في كأس العالم: مرة واحدة
  • أفضل لاعب لاتيني في الدوري الإسباني: 4 مرات
  • الحذاء الذهبي الأوروبي: 5 مرات
  • هداف دوري أبطال أوروبا: 5 مرات
  • رجل مباراة نهائي أبطال أوروبا: مرة واحدة
  • أفضل لاعب في دوري أبطال أوروبا: مرة واحدة
  • كأس العالم للأندية الكرة الذهبية: مرة واحدة

لم يحقق ليونيل ميسي أي لقب كبير مع منتخب بلاده سواء كوبا أمريكا أو كأس العالم.

 

 

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.