Scienceعلوم الفلك والأرض

مذنب ليونارد ألمع مذنب لهذا العام

مذنب ليونارد ألمع مذنب لهذا العام




 مذنب ليونارد ألمع مذنب لهذا العام

مذنب ليونارد هو جرم سماوي سيصل إلى ذروة رؤيته في نصف الكرة الشمالي من الأرض في 12 من شهر ديسمبر الحالي، وسيظل مرئياً حتى نهاية الشهر.

ويدعى C/2021 A1 Leonard نسبة لمكتشفه جريجوري ليونارد الذي اكتشفه يوم 3 يناير الماضي باستخدام مرصد ماونت ليمون في ولاية أريزونا الأمريكية.

من هو مذنب ليونارد

كان مذنب ليونارد ينطلق عبر المجرة في طريقه إلى شمسنا منذ حوالي 35000 عاماً.

ويجب أن يبدأ سكان الأرض الناشطون والذين يأملون في إلقاء نظرة عليه في سماء الأرض، في مراقبة السماء لرؤية ليونارد.

فوفقاً لتقرير مارجو ميلانوفسكي لموقع Popular Science سيكون المذنب مرئياً لبضعة أسابيع هذا الشهر أثناء تحليقه بعيداً عن الأرض.

ولكنه سيكون الأقرب ( أي على بعد 21 مليون ميل فقط ) في 12 ديسمبر.2021  الذي من المتوقع أن يكون ألمع مذنب في هذا العام وفقاً لتقرير جورج دفورسكي لـ  Gizmodo.

ووفقاً لوكالة ناسا Nasa، فإن المذنبات هي بقايا مجمدة من الغبار والصخور والجليد منذ تشكل النظام الشمسي.

وعند اقترابها من الشمس وحرارتها، تشكل المذنبات رأساً لامعاً متوهجاً مع ذيل من الغبار والغاز يمكن أن يمتد لملايين الأميال.

إذن، سيبدو ليونارد مثل بقعة ضبابية مستديرة في السماء مع ذيلها متجهاً نحو الأعلى، وفقاً لما ذكره جو راو لموقع ProfoundSpace.org عن ظهور المذنب في وقت مبكر من يوم 7 ديسمبر.

يقول عالم الفلك إد كروب، وهو مدير مرصد جريفيث في لوس أنجلس، سيتم إخفاء ليونارد بين كوكبة Boötes the Herdsman ، بالقرب من النجم البرتقالي  Arcturus.

وقد أخبر سكوت نيومان لـ NPR أنه، وعلى مدار الشهر، سيصبح ليونارد أكثر إشراقاً ويصبح من السهل اكتشافه.

لكنه سيغرق ببطء في السماء الشرقية، وفقًا لتقرير موقع ProfoundSpace.org في وقت لاحق من الشهر.

بدء ظهور مذنب ليونارد

سيبدأ المذنب في الظهور بعد غروب الشمس بقليل بين الأفق الجنوبي الغربي والزهرة، وفقاً لتقارير NPR .

ويقول بيتر فيريز، عالم الفلك في مركز الكواكب الصغيرة في مركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية، لـ NPRأنه من المحتمل أن يكون الوقت الأمثل لرصده في مساء يوم 17 ديسمبر.

لكن قد يكون من الصعب تحديد ليونارد بالمشاهدة المجردة، لذلك ستحتاج إلى أن تكون في بيئة مظلمة، بعيداً عن المدن المضيئة.

لكن في أوائل يناير، سيختفي ليونارد عن الأنظار بالنسبة لسكان نصف الكرة الشمالي، ومن المحتمل أن يكون هذا العام هو آخر مرة يلقي فيها البشر لمحة على هذا المذنب.

وقال المهندس محمد شوكت عودة مدير مركز الفلك الدولي أنه سيظهر في السماء لامعاً نسبياً يمكن مشاهدته باستخدام المنظار.

وقد يزداد لمعانه خلال الأيام القليلة القادمة ليصبح على حدود الرؤية بالعين المجردة من مكان مظلم.

وأضاف أنه يمكن رؤيته الآن في جهة الشرق قبل طلوع الفجر وهو يلمع من القدر السادس ما بين نجوم مجموعة العواء.

وبالتأكيد ستحتاج إلى منظار ولمعرفة موقعه بالضبط حتى تتمكن من رؤيته.

وبمرور الأيام سيزداد لمعاناً ولكنه سيصبح أقرب من الأفق مع طلوع الفجر لتصبح رؤيته صعبة بعد يوم 09 ديسمبر بسبب اقترابه من الشمس.

حيث سيختفي فترة في وهجها ليعود بالظهور مرة أخرى بعد يوم 15 ديسمبر الجاري في جهة الغرب بعد غروب الشمس.

وسيصل المذنب إلى أقرب نقطة من الأرض يوم 12 ديسمبر ليكون على مسافة 35 مليون كم منها، وسيصل لأقرب نقطة من الشمس يوم 3 يناير 2022 ليكون على بعد 92 مليون كم منها.

والمتوقع أن يزداد لمعان المذنب خلال الفترة ما بين 10 و16 ديسمبر ليصل إلى ذروة لمعانه يوم 13 ديسمبر.

رصد مذنب ليوناردو في سماء الأرض

وقد رصد مركز الفلك الدولي مرور مذنب ليونارد ، فى سماء دولة الإمارات الشقيقة، صباح يوم 7 ديسمبر 2021.

حيث نشر عبر حسابه على تويتر، مقطع فيديو يظهر خط سير المذنب من سماء الدولة العربية، وقال إن مدة التصوير ساعة واحدة وهو من تصوير مرصد الختم الفلكي.

فيديو يظهر مذنب ليونارد مضيئاً سماء دولة الامارات صبيحة 7 ديسمبر 2021

رابط الفيديو هنا

( يشهد العالم ظاهرة اقتراب المذنب ليوناردو، المكتشف حديثًاً من الأرض خلال شهر ديسمبر الجاري، حيث تضيء كرة الجليد الخضراء الساطعة هذه على الأرض لأول مرة منذ 70 ألف عام.

وسيكون مرئياً فى سماء النصف الشمالى من الكرة الأرضية، باستخدام تلسكوب أو مناظير فى مواقع السماء المظلمة ).

وللمذنب ذيل يسطع بلونه الأخضر، حين يسخن صخر سطحه الجليدي كلما اقترب من الشمس، فينبعث منه أولاً غبار أزرق، ثم أصفر أو أبيض وأخيراً أخضر.

وعندما يتحول هذا اللون الأزرق المخضر، فهذا يعنى أن المذنب دافئ، ويحتوي على الكثير من السيانيد والكربون ثنائي الذرة وإمكانية تفككه فى أعلى مستوياته، وفقا لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

وسيحظى الناس فى أمريكا الشمالية ونصف الكرة الجنوبي على أفضل فرصة لمشاهدة المذنب فى 14 ديسمبر، مع احتمال ظهوره فوق الأفق بعد غروب الشمس.

بينما سيكون من الصعب رؤية هذا الحدث الفريد فى المملكة المتحدة بسبب موقعها المنخفض فى الأفق الجنوبي الشرقي.

أحداث فلكية أخرى في شهر ديسمبر

شهدت الأرض يوم السبت 4 ديسمبر كسوفاً كلياً للشمس، كان مشاهداً من القارة القطبية الجنوبية فقط.

في حين شهدت أجزاء بسيطة جداً من جنوب قارة أفريقيا وجنوب قارة أستراليا الكسوف ككسوف جزئي.

أما باقي مناطق العالم فلم تشاهد الكسوف إطلاقاً، حيث بدأ الكسوف في الساعة 5 صباحاً وانتهى في الساعة 9 صباحاً بتوقيت غرينتش.

والكسوف هو نفسه طور المحاق، وهو بمثابة اقتران مرئي للقمر، فهذا يعني أن يوم السبت 4 ديسمبر كان يوم تحري هلال شهر جمادى الأولى في معظم الدول الإسلامية.

وكسوف الشمس حدث قبل غروبها بفترة بسيطة في جميع الدول الإسلامية، كما أن رؤية الهلال يوم السبت، كانت غير ممكنة من أي منطقة في العالم الإسلامي، لا بالعين المجردة ولا بالتلسكوب.

ولا حتى باستخدام تقنية التصوير الفلكي من معظم مناطق العالم الإسلامي، وعليه فإن الدول الإسلامية أكملت عدة شهر ربيع الأخر ثلاثين يوماً وكان يوم الإثنين أول أيام شهر جمادى الأولى.

ورؤية الهلال يوم السبت من جميع المناطق كانت غير ممكنة بالتلسكوب أو بالعين المجردة، كما أن أقل مكث لهلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة.

أما أقل عمر هلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة فكان 15 ساعة و33 دقيقة، ولا يكفي أن يزيد مكث الهلال وعمره عن هذه القيم لتمكن رؤيته.

إذ أن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى كبعده الزاوي عن الشمس وبعده عن الأفق لحظة رصده.

ويقول عالم الفلك لاري مولنار لموقع ناشيونال جيوغرافيك أنه يتوقع أن يولد نجم جديد في السماء في عام 2022 بسطوع سيجعله ألمع جرم في السماء ليلاً.

إذ أن النظام النجمي الثنائي KIC 9832227 الواقع في كوكبة الدجاجة Cygnus سيندمج وينفجر في عام 2022 كأقرب تقدير.

وقد تم رصد النجم الثنائي من مرصد نقطة أباتشي بواسطة عالمة الفلك كارين كينيموتشي، وكذلك هنري كوبالنكي من جامعة وايومنغ.

اقرأ أيضاً… فم الحوت ب، اكتشف العلماء كوكب جديد لكنه اختفى فجأة

اقرأ أيضاً… ماذا لو تجمد لب الارض

اقرأ أيضاً… نجم مغناطيسي: ولادة نجم مغناطيسي جديد، انظر إلى ما شاهده العلماء!

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى